ضمن منافسات الجولة الثالثة عشر خلال فعاليات بطولة ​الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم​ " البريميرليغ " ، اخفق  فريق ليفربول في المحافظة على انتصاره بهدف نظيف ليقع في فخ التعادل الايجابي بنتيجة 1 - 1 امام فريق تشيلسي  بطل المنافسة في العام الماضي في قمة الجولة و ذلك بعد هدف جديد هو العاشر لهداف الدوري الدولي المصري محمد صلاح الذي كاد أن يحسم اللقاء الذي اقيم على ارض ملعب الانفيلد امام جمهور الريدز الكبير لولا هدف وليان القاتل في الدقائق الاخيرة  .

، ففي الشوط الاول ، تناقل الفريقان الفرص و الهجمات على المرميين ، لكن اصحاب الارض كانوا افضل رغم اداء البلوز الدفاعي المميز ، و مع مرور الدقائق اخفق الطرفان بتسجيل هدف التقدم لينتهي الشوط الاول سلبياً .

وفي الشوط الثاني ، كشر اصحاب الارض انيابهم و تقدموا بسرعة نحوا مناطق البلوز و ضاعفوا هجومهم بقيادة كوتينيو و صلاح الذي اقتنص الكرة و اسكنها في شباك الحارس البلجيكي كورتوا عند الدقيقة 65 ليهدي ابناء المدرب الالماني كلوب التقدم ، و بعد ذلك اشتعلت المباراة و سرعان  ما تناقل الفريقان الفرص الخطرة و حاول موراتا و هازارد مراراً ادراك التعادل لكن الريدز صمد حتى اتت تبديلات  المدرب الايطالي كونتي ، حيث جاء الفرج عن طريق البديل البرازيلي ويليان قبل اربعة دقائق من النهاية بعد هدف مميز سجله من فوق الحارس بطريقة رائعة ، ليهدي فريقه التعادل رغم الدقائق المشتعلة التي اضاع فيها الطرفان العديد من الاهداف المحققة لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي 1 - 1  وليصبح طرفي مدينة مانشستر المستفيدين الاكبرين عقب تعادل المنافسين خلفهم .