سيشهد كوكب الأرض أمطاراً نيزكية كثيفة في اليومين المقبلين، وربما تكون هذه الأمطار واحدة من الأكثر إثارة للدهشة هذه السنة.

ومن المتوقع أن يبلغ مرور النيازك والشهب ذروته ليلة الاربعاء – الخميس.

هكذا ستتم رؤية عدد كبير من الشهب الناجمة عن حطام مذنّب إنطفأ منذ فترة طويلة في حال كانت السماء صافية بما يكفي.

وبحسب ما أوردت قناة سي تي في الإخبارية، سيكون من الممكن مشاهدة أكثر من 120 شهباً في الساعة.
وهي سوف تعبر السماء بسرعة 35 كيلومتراً في الثانية.

تتألف هذه الشهب من الغبار والجسيمات، وهي تصبح مضيئة عندما تدخل الغلاف الجوي للأرض قبل أن تتلاشى.

تجدر الإشارة الى أن هذه الظاهرة الكونية ستكون مرئية من أي مكان على كوكب الأرض، ولاسيما في نصف الكرة الشمالي.

ووفقاً لوكالة ناسا الأميركية، سيكون العرض جميلاً هذه السنة ولاسيما بسبب شكل القمر غير المكتمل مما سيبرز ضوء هذه النجوم في الظلام.

كذلك سيكون بالإمكان رؤية الشهب والنيازك بالعين المجردة، ولكن من الأفضل متابعتها من موقع حيث السماء تكون مظلمة جداً، ولا تبدو المدن أفضل الخيارات على هذا الصعيد.

 

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن وكالة الانباء QMI)