ï»؟

الحريري: هناك اتفاق سياسي كبير جدًّا... وسترون!

رئيس التحرير
2018.04.21 05:15

   هجمةٌ مرتّدةٌ على محاورِ الأزَمات .. مجلسُ القضاءِ الأعلى  ( يوسّع ) ويَرُدُّها تسديدةً قانونيةً الى مَلعبِ مرسال غانم وئام وهاب يباغتُ رياض أبو غَيدا في هجومٍ غيرِ مسبوق أركانُه ضِمنَ طائفةِ الموحّدينَ الدروز  مِلفُّ المغدورةِ  البريطانية يَنقلِبُ الى مَشهدٍ سوريالي  يَلعَبُ فيه الجاني دورَ الضحية  فضُّ العروضِ  بينَ القواتِ والتيارِ يتمدّدُ مِن الكهرَباءِ الى بقيةِ المِلفاتِ السياسيةِ مُتحصّناً بورقةِ نياتٍ قِوامُها عَشاءُ جنبلاط باسيل العائلي السياسي يومَ أمس 
وتحتَ هذهِ العناوين ترنّحت أزْمةُ دورةِ ضباطِ أربعةٍ وتسعين وأعلنَ الرئيس نبيه بري أنه لا يريدُ إضافةَ أَيِّ كلمةٍ حولَ الموضوع بل يترُكُ لرئيسِ الجُمهوريةِ أن يُعالجَه مع تمريرِ سؤالٍ في لقاءِ الأربِعاءِ النيابيّ مُفادُه : ما دامَ هناك اقتراحُ قانونٍ في مجلسِ النوابِ يَتعلّقُ بترقيةِ الضباط فلماذا الذَّهابُ الى توقيعِ مرسوم 
 ومن المراسيمِ الجوّالةِ بينَ القضاءِ والإعلام قرّر مجلسُ القضاءِ الأعلى  تقديمَ دفوعِه الشكليةِ في قضيةِ مرسال غانم لكنّه ارتأى مناداتَه بأحدِ الإعلاميين وعَرَضَ بيانُ المجلسِ مسارَ الدعوى وإبلاغَ  غانم شخصياً موعِدَ جلستِه وعدمَ امثتالِه مرّتينِ متتاليتن فيما لم يَلتزمْ محاميه تقديمَ دفوعِه ضِمنَ المُهلةِ القانونية ولا إبرازَ سبَبٍ لعدمِ تقديمِها 
وما لم يُدلِ بهِ القضاءَ الأعلى صاغَه وزيرُ العدل سليم جريصاتي في مقابلةٍ معَ الجديد داعياً غانم مِن دونِ أن يُسمّيَه الى أن يوقفَ هذه المَهزَلةَ وهذهِ المسرحية لأنه " حرام في حقّه"  داعيًا إلى عدمِ السماحِ باستغلالِه وتوسّله بحملةٍ هو بَراءٌ منها , وقالَ جريصاتي : فلْيقفْ هذا الإعلاميُّ أمامَ قضاءِ بلادِه  .. ويشرّفُه ذلك   هذا الموقِفُ القضائيُّ والمعطوفُ على السياسيّ سيكونُ محلَّ ردٍّ مِن وكيلِ الدفاع النائب بطرس حرب في خلالِ النشرة. 
 وقبل الحروبِ القضائيةِ الإعلامية .. ترتيبُ بيوت ٍ سياسيةٍ عند العَتَبةِ الجنبلاطية .. فبعد زيارةِ الوزير جبران باسيل لــكلمينصو ليلَ أمس .. زار رئيسُ الحكومة سعد الحريري هذا المساء زعيمَ الحزبِ التقدّميّ الاشترامي وليد جنبلاط في منزلِه 

الى ذلك 
قال رئيس الحكومة سعد الحريري "هناك اليوم اتفاق سياسي كبير جدًّا في البلد، وسترون كيف ستتحسن الأمور. فنحن نعمل الآن على تحسين أوضاع الكهرباء والطرقات وإزالة النفايات وتنظيم السير وكل ما تحتاج اليه العاصمة، وأنا متفائل بإنجاز كل هذه الأمور". وأكد أن "الطريقة الوحيدة التي يمكن للبلد أن يسير فيها قدمًا هي أن تكون أكثرية مكوناته السياسية موجودة داخل الحكومة".
 
كلام الحريري جاء خلال استقباله مساء أمس في "بيت الوسط" وفدا من ملتقى الجمعيات البيروتية وروابط وهيئات وفاعليات اجتماعية بيروتية، وقال: "حين أفكر في المرحلة الماضية، أجد أننا كنا نقف عند الثلث المعطل والثلاث عشرات والوزير الملك، وكل تلك الأمور التي لم تكن سوى مضيعة للوقت. في حين أنه عندما عاد رفيق الحريري إلى لبنان لم يكن معه سوى وزير واحد. لم يكن لديه نصف مجلس الوزراء ولا كتلة نيابية في البرلمان، وإنما كانت لديه القدرة على أن يتفاهم مع كل القوى السياسية. وهو رغم وجود الوصاية في لبنان، تمكن من إعادة بناء البلد. وعليه، فإن الأساس أن تكون لدينا القدرة للتحاور مع كل الأطراف. جميعكم يذكر كم كان هناك من مكائد داخل مجلس الوزراء تواجه الرئيس الشهيد بكل ما يقوم به، ولكنه رغم ذلك كان قادرا على تذليل الصعاب ومحاورة الجميع وأن يعيد بناء مطار بيروت ويعيد العاصمة إلى ما كانت عليه ويعيد الكهرباء والمياه وينفذ المشاريع الحيوية ويحيي السياحة وينجز باريس 1 وباريس 2".
 
وقال: "نحن على خلاف كبير جدا في الأمور الإقليمية مع بعض الأفرقاء في البلد مثل "حزب الله"، ولكن هذا لا يعني أننا غير قادرين على إقامة حوار من أجل مصلحة البلد، من أجل تأمين الكهرباء أو المياه أو الاتصالات أو المستشفيات أو البيئة أو إزالة النفايات. كل هذه الأمور نحن قادرون على حلها. قد نكون في مرحلة من المراحل اعتدنا على أن يكون هناك من هو وصي علينا، وجربنا بعد الوصاية كل الأمور، حاولنا أن نحكم وحدنا وحاولنا أن ندعهم يحكمون وحدهم، فلا هذا نفع ولا ذاك، ووجدنا أن الطريقة الوحيدة التي يمكن للبلد أن يسير فيها قدما هي أن تكون كل المكونات موجودة داخل حكومة، ونحاول أن نجد التفاهم فيما بيننا لكي ننهض بالبلد، والدليل على ذلك ما تحقق خلال هذا العام من إنجازات".
 
وأضاف: "إن الأمر الأهم لتنمية الاقتصاد اليوم هو الاستقرار السياسي والأمني، فرأس المال جبان كما يقال، وأنا كل جهدي اليوم مركز على تثبيت هذا الاستقرار، والحمد لله حققنا ذلك في باريس من خلال مؤتمر المجموعة الدولية لدعم لبنان. والنأي بالنفس يجب أن يكون قولا وفعلا لأن لبنان لم يعد يتحمل، وهو لديه مشكلة مع أصدقائه وأشقائه إن كان في المملكة العربية السعودية أو الخليج. نحن نريد أفضل العلاقات مع المملكة لأنها لم تقصر يوما مع لبنان. لذلك سنواصل هذه المسيرة وأنا أؤكد لكم أن العلاقات ستكون مع المملكة بأفضل حالاتها".
 
وعن قرار الرئيس الأميركي إعلان القدس عاصمة لما يُسمّى "إسرائيل"، قال الحريري: "إنه قرار مجحف بحق عملية السلام وبحق الفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين، والدولة اللبنانية تدين هذا القرار وترفضه، ونحن سنستمر في هذا المسار، ولكن رب ضارة نافعة. فالحديث عن القضية الفلسطينية قبل اتخاذ هذا القرار كان شبه خافت وكل عملية السلام كانت منسية. الآن ولأول مرة بعد سنوات، نرى أن القضية الفلسطينية عادت إلى الواجهة، وهناك إجماع دولي وعربي وإسلامي ومسيحي على رفض القرار الأميركي. فلأول مرة في التاريخ نرى في مجلس الأمن تصويت 14 دولة ضد الولايات المتحدة التي اضطرت إلى استعمال الفيتو. ولأول مرة في التاريخ أيضا تحصل مناوشة كلامية بين السفيرين البريطاني والأميركي في الأمم المتحدة. ما نريده هو حل هذه القضية، وحين أقرت القمة العربية في بيروت مبادرة السلام العربية القائمة على حل الدولتين والقدس عاصمة لفلسطين وعودة الفلسطينيين إلى بلدهم، فإن كل ذلك يعني أننا كعرب نريد السلام، فيما المشكلة أن إسرائيل هي التي لا تريد السلام، لذلك نأمل أن يوصلنا هذا الإجماع الدولي الحاصل اليوم إلى مكان ما في المستقبل".
 
وفي شأن آخر، قال الحريري: "نحن في تيار المستقبل نرى أن كل التوظيفات والتعيينات التي تخص بيروت يجب أن تكون من أهل بيروت، ونقطة على السطر. فالتوظيفات التي ستحصل في بلدية بيروت يجب أن تكون كلها من أبناء بيروت، هذا ما حصل في فوج إطفاء بيروت حيث تم توظيف 96 شخصا من أبناء بيروت، وهو ما يجب أن يستكمل في باقي القطاعات والمراكز، حتى في المجلس الاقتصادي الاجتماعي، هناك 9 من أبناء بيروت. أنا حريص جدا في التعيينات على مكانة بيروت وحصتها، ولكن هناك ماكينة تعمل ضدنا ليل نهار لكي تضع هذا البيت في موقع الدفاع عن النفس ، ولكني لن أدافع إلا عن القرارات التي أتخذها ولن أدخل في مجال الرد على الدعايات التي تصدر يمينا ويسارا".
 
وردًّا على سؤال عن مسألة الحريات الإعلامية، قال الحريري: "الحريات أمر مقدس، وعلينا أن نحافظ عليها لأنه ليس هناك بلد في العالم العربي يمتلك الحريات الموجودة لدينا. فنحن ليس لدينا إعلام موجه، وميزته الأساسية أنه حر. ومما لا شك فيه أن ما حصل أخيرا مع الإعلامي مارسيل غانم وغيره يجب ألا يحصل، وعلى القضاء أن يأخذ مجراه ويكون هو الحكم".
 
وعن وضع مستشفى "رفيق الحريري الحكومي" قال رئيس الحكومة: "كانت هناك مشكلة أساسية في المستشفى أنه منذ أن افتتح، لم ترصد لها الأموال الكافية من الدولة للتشغيل. فيومها طلبت مبلغ 35 مليارا للتشغيل ولم تنل منها سوى 5 مليارات، فتدهور الوضع في المستشفى، ولو أعطي يومها هذا المبلغ لكان تمكن من العمل كما يجب. أما اليوم، ومنذ ثلاث سنوات، فبات المستشفى يحظى بالأموال التي تحتاج اليها، فتمكن من القيام بتشغيل ذاتي، وبات يرد السلف المستحقة عليه. والآن بات من الضروري تطويره بشكل أفضل لكي يعيد تجديد معداته".
 
كذلك تحدّث الحريري عن تدهور أسهم "سوليدير"، فقال الحريري: "الوضع الاقتصادي هو ما جعل الأسهم تتدهور، وعلينا إنهاء الإقفال العشوائي الحاصل في منطقة سوليدير، ولكن كلما كان هناك استقرار سياسي وأمني سنجد الاقتصاد يزدهر".
 
وبشأن تطوير مدخل بيروت الجنوبي، قال الحريري: "كانت هناك جلسة أخيرا ضمت كل الأفرقاء السياسيين، وأخيرا بات الجميع متحمّسًا لإنجاز مشروعي "أليسار" و"لينور"، ومن كانوا ينتقدون سوليدير لأنها شركة عقارية عادوا إلى الفكرة نفسها"
.
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ترى خطاب التحريض والكراهية وراء تنامي الهجمات المسلحة بالولايات المتحدة؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح