ï»؟

ختام مؤتمر أستانة 8.. روسيا وتركيا وايران تسعى للقاء بين الحكومة السورية والمعارضة

رئيس التحرير
2018.10.23 11:46

 توصلت الأطراف المشاركة في مباحثات أستانا 8 حول سوريا، اليوم الجمعة 22 ديسمبر/كانون الأول 2017، إلى تشكيل مجموعتين للعمل في ملف المعتقلين السوريين، فيما سيجتمع وفدا نظام بشار الأسد، والمعارضة السورية بمدينة سوتشي الروسية الشهر المقبل.

وجاء ذلك في البيان الختامي، الذي تلاه وزير الخارجية الكازخي، خيرت عبد الرحمنوف، في الجلسة الختامية الرئيسية لمؤتمر أستانا 8، الذي يجمع ممثلين عن وفدي النظام والمعارضة، فيما تمثل كل من تركيا، وروسيا، وإيران، أطرافاً ضامنة.

وستعمل مجموعتا العمل من أجل المعتقلين والمفقودين، وتبادل الأسرى والجثث، وإزالة الألغام. ووصف المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا هذا التطور بأنه "خطوة أولى جديرة بالثناء باتجاه وضع ترتيبات بين الأطراف المتحاربة".

وشكل ملف المعتقلين السوريين نقطة خلافية خلال جولة مباحثات أستانا 7 الماضية، حيث قالت المعارضة السورية إن النظام رفض مناقشتها، كما نقلت وكالة الأناضول، أمس الخميس، عن رئيس اللجنة القانونية في وفد المعارضة السورية، ياسر الفرحان، قوله إن المعارضة حضرت مسودتها لاتفاقية تنص على إطلاق سراح المعتقلين، وحل قضية المفقودين، وموضوع تبادل الجثامين.

وأوضح أن "مضمون الاتفاقية يركز على إجراء مراجعة ومراقبة لمراكز السجون والمعتقلات من جانب الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية"، مشيراً أن روسيا وتركيا وافقتا في حين عرقلتها إيران والنظام.

وفيما لو تحقق تطبيق هذا البند، فإنه سيحمل بارقة أمل كبيرة للسوريين، حيث تشير منظمة "هيومن رايتس ووتش"، إلى أنه منذ بداية العام 2011 (تاريخ بدء الاحتجاجات في سوريا)، اعتُقل أو اختفى أكثر من 117 ألف شخص، غالبيتهم العظمى على يد قوات النظام، ومن بينهم 4557 شخصاً بين يناير/كانون الثاني ويونيو/حزيران 2016، 

ووفقاً لـ"الشبكة السورية لحقوق الإنسان" وهي منظمة تعنى برصد حالات المعتقلين في سوريا، فإن التعذيب وسوء المعاملة يتفشيان في مراكز الاحتجاز التابعة للنظام، كما تؤكد أن آلاف المعتقلين قتلوا في السجون.

 

مؤتمر في روسيا

 

ومع نهاية مباحثات أستانا 8، تحدد موعد لمؤتمر جديد سيجمع ممثلين عن المعارضة السورية ونظام الأسد، في مدينة سوتشي الروسية باسم "مؤتمر الحوار الوطني"، وكانت موسكو تنوي عقد المؤتمر الشهر الماضي، لكنها أعلنت عن تأجيله.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مدير دائرة آسيا وإفريقيا في وزارة خارجية كازاخستان، إيداربيك توماتوف، اليوم الجمعة، قوله إن "مؤتمر الحوار الوطني السوري سيعقد في سوتشي في 29-30 يناير/كانون الثاني".

وقال المسؤول للصحفيين في حديث حول مؤتمر سوتشي إن الدول الضامنة تتفق حالياً على قائمة المشاركين في "مؤتمر الحوار الوطني" حول سوريا، فيما نقلت "سبوتنيك" عن مصدر لم تسمه، أن "قائمة المشاركين لم تُعتمد، وأنه سيتم الانتهاء منها في منتصف يناير".

وفي تعليقه على انعقاد المؤتمر في سوتشي، طالب المبعوث الأممي دي ميستورا روسيا بتقديم خطتها لعقد "مؤتمر الحوار الوطني"، من حيث قدرة المؤتمر على دعم محادثات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في سوريا.

ختام مؤتمر أستانة 8.. روسيا وتركيا وايران تسعى للقاء بين الحكومة السورية والمعارضة نهاية الشهر المقبل في منتجع سوتشي الروسي سعيا لاحراز تقدم في مساعي التوصل الى حل سياسي للنزاع السوري.. ودي ميستورا يأمل في تعزيز خفض التصعيد لإحراز تقدم سياسي

resized_4fa89-68841665astanayeni

 

استانا (كازاخستان) ـ (أ ف ب) – الاناضول – اقترحت روسيا وتركيا وايران الجمعة في ختام محادثات استانا عقد لقاء للحكومة السورية والمعارضة في نهاية كانون الثاني/يناير في منتجع سوتشي الروسي سعيا لاحراز تقدم في مساعي التوصل الى حل سياسي للنزاع السوري.

وبعد اسبوع على فشل مفاوضات جنيف، اتاحت الجولة الثامنة من محادثات استانا لروسيا ان تعيد اطلاق مشروعها لعقد “مؤتمر الحوار الوطني” السوري في سوتشي.

لكن لم يتم تفسير الاسباب التي سبق ان حالت دون انعقاد اجتماع سوتشي الذي اقترحته موسكو اعتبارا من تشرين الاول/اكتوبر خلال جولة استانا السابقة وخصوصا ذلك المتعلق بمشاركة الاكراد التي كانت ترفضها انقرة.

ولم يتم الكشف خلال محادثات استانا التي ضمت الدول الراعية روسيا وايران، حليفتا الحكومة السورية، وتركيا الداعمة للمعارضة، عن تشكيلة الوفود التي ستشارك في لقاء سوتشي.

واكتفى البيان الختامي لوفود روسيا وتركيا وايران في محادثات استانا بالقول ان “الدول الضامنة تؤكد عزمها التعاون بهدف عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي في 29 و30 كانون الثاني/يناير 2018 بمشاركة كل شرائح المجتمع السوري”.

وحقق الجيش السوري بدعم من الجيش الروسي تقدما ميدانيا كبيرا لكن افق الحل السياسي لا يزال مسدودا.

واذا كانت دمشق مستعدة لقبول انتخابات تحت اشراف الامم المتحدة فان المفاوضات لا تزال تتعثر حول مصير الرئيس السوري بشار الاسد حيث يرفض النظام بحث احتمال تنحيته كما تطالب المعارضة.

وفي حين ان عملية جنيف لم تحرز تقدما، تأمل موسكو في الاستفادة من التقدم الملموس الذي تحقق في استانا واتاح جمع النظام والمعارضة لبحث مسائل عسكرية، من اجل اطلاق الحوار السياسي.

والنزاع السوري الذي اندلع في 2011 مع قمع تظاهرات سلمية اوقع اكثر من 340 الف قتيل وتسبب بتهجير الملايين.

– عملية جنيف-

قبل مؤتمر سوتشي، تعتزم روسيا وتركيا وايران عقد اجتماع تحضيري في 19 و 20 كانون الثاني/يناير في هذه المدينة الواقعة جنوب روسيا.

وفي بيان منفصل شدد موفد الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا الموجود ايضا في استانا ان “كل مبادرة سياسية (يجب) ان تساهم في العملية السياسية تحت اشراف الامم المتحدة في جنيف ودعمها”.

وذكر بعزمه عقد محادثات سلام جديدة في جنيف في كانون الثاني/يناير تركز على صياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات.

و أشاد ن دي ميستورا، اليوم الجمعة، بإنشاء مجموعة عمل حول المعتقلين والمفقودين، في ختام اجتماعات أستانة 8 .
وقال دي ميستورا إنه أحيط علما فيما يتعلق بمسألة المحتجزين والمختطفين والمفقودين، بالتحرك صوب التوصل إلى اتفاق لتبادل المحتجزين.
وأضاف أنه يرى هذا أمرا جديرا بالثناء، كخطوة أولى نحو التوصل إلى ترتيبات شاملة، و تؤكد الأمم المتحدة من جديد أن التقدم الحقيقي في الإفراج عن المحتجزين وتبادل المعلومات حول المختطفين والمفقودين، وفقا للقرار 2254، أمر حاسم .
وتابع أنه ينبغي تحقيق ذلك من خلال إنشاء فريق عامل دائم، تم مناقشة تفاصيل عمله بالكامل في اجتماعات أستانة السابقة، وستواصل الأمم المتحدة الإصرار على ضرورة عقد اجتماعات هذا الفريق على أساس منتظم .
وأعرب عن اعتقاده بأن استمرار وتعزيز خفض التصعيد يساهمان في تهيئة بيئة تفضي إلى إحراز تقدم سياسي في سوريا، وفقا لقرار مجلس الأمن .
فيما دعا المبعوث الأممي إلى وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع أنحاء البلاد ، وضرورة أن تتمكن الأمم المتحدة من تقديم مساعدة فورية لإنقاذ الأرواح بجميع المواقع المحاصرة، وأن تقوم بعمليات إجلاء طبي عاجل من الغوطة الشرقية (التي تحاصرها قوات النظام) .
كما رحب بـ إحراز بعض التقدم في تدابير مهمة لبناء الثقة، مثل إزالة الألغام لأغراض إنسانية .
وتطرق البيان إلى اجتماعات المبعوث الأممي في موسكو، أمس، واجتماعاته مع الدول الضامنة للمفاوضات (تركيا وروسيا وغيران) حول مؤتمر منتجع سوتشي الروسي، المزمع يومي 29 و30 يناير المقبل.
وقال دي ميستورا إن الأمم المتحدة ما زالت ترى أن أي مبادرة سياسية تقوم بها الجهات الدولية الفاعلة ينبغي تقييمها بقدرتها على الإسهام في العملية السياسية في إطار الأمم المتحدة في جنيف، ودعم التنفيذ الكامل للقرار 2254 .
وأضاف أن الجولة التاسعة من المحادثات السورية ستركز على التنفيذ الكامل للقرار 2254، مع التركيز بشكل خاص على السلال (ملفات) الدستورية والانتخابية من جدول الأعمال .

 

وكان اعتبر الخميس خلال زيارته موسكو انه “حان الوقت لاحراز تقدم في العملية السياسية”، مؤكدا وجوب ان تركز عملية استانا على مناطق خفض التوتر التي تم تحديدها في الاجتماعات السابقة، اضافة الى المسائل المتصلة بالمعتقلين.

وتوصلت روسيا وإيران وتركيا في أيار/مايو في اطار محادثات استانا، الى اتفاق لاقامة أربع مناطق خفض توتر في سوريا: في ادلب (شمال غرب) وحمص (وسط) والغوطة الشرقية قرب دمشق وكذلك في الجنوب، ما اتاح خفض اعمال العنف لكن بدون وقفها بالكامل.

وفي موازاة جهود الامم المتحدة لتسوية النزاع السوري تبدو روسيا طرفا لا يمكن تجاوزه في اطار اي حل.

وطلب ستافان دي ميستورا الثلاثاء من مجلس الامن الدولي طرح افكار لصياغة دستور وتنظيم انتخابات في سوريا.

وتجري محادثات استانا بعد اكثر من اسبوع على اعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن سحب قسم من القوات الروسية المنتشرة على الاراضي السورية بعدما تم اعلان “التحرير الكامل” لسوريا من تنظيم الدولة الاسلامية.

وسجل الجيش السوري انتصارات حاسمة في السنتين الماضيتين حيث استعاد بفضل الدعم الجوي الروسي مدينة تدمر الاثرية من ايدي تنظيم الدولة الاسلامية وكسر حصار دير الزور وطرد المعارضة من معقلها في حلب.

وتجمع آلاف الاشخاص الخميس في شوارع حلب للاحتفال بالذكرى الاولى لاستعادتها من قبل القوات الحكومية السورية.

واحتشد آلاف من اهالي حلب وسط جو ضبابي شتوي للتعبير عن فرحتهم بـ”الانتصار” حاملين صورا للرئيس السوري بشار الاسد والعلم السوري ولافتات ضخمة كتبت عليها عبارات تشيد بالجيش، الى جانب صور اقرباء سقطوا في المعارك.

وبعد عملية اجلاء آلاف من المدنيين والمقاتلين، استعاد الجيش السوري في 22 كانون الأول/ديسمبر 2016 كامل مدينة حلب التي بقيت مقسمة طوال أربع سنوات بين أحياء شرقية تسيطر عليها الفصائل المعارضة واخرى غربية تحت سيطرة قوات الجيش السوري.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين!