ï»؟

بري يردّ على عون: رحمة الله على الطائف والدستور ومجلس الوزراء

رئيس التحرير
2018.12.11 17:00

 صلوات الميلاد حملت رسائل سياسية تصدّرها احتفال بكركي وزيارة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي دّل على القضاء كوجهة وحيدة للمعترضين ودافع عن دورة ضباط العام اربعة وتسعين بوصفها محقة وعن استدعاء القضاء للاعلاميين كما النواب لكن البطريرك الراعي اعتبر في حضرة الرئيس ان 
 لبنان لا يتحمل التفرد بالسلطة ولا الاقصاء لمكون من مكوناتة ولا لتقييد الحريات 
وعند عتبة بكركي كانت التيارات تتلاقى تحت سقف الصلاة وتصفّي النيات 
ويجاهد كل من واضعي الاحرف الاولى لورقة التفاهم ابراهيم كنعان وملحم رياشي لاثبات ان ما صنعه " الاخوَان " لا يفرقه اي انسان 
اما  حصوة العلاقة  بين القوات والمستقبل مؤجل تفتيتها الى ما بعد الاعياد 
في ظل معلومات جديدة كشفتها النيويورك تاميز   اكدت ما هو قديم واضافت عليه وقائع متصلة بيوم الرابع من تشرين الثاني الشهير ووصفته بالصندوق الاسود الذي رافق احتجاز الرئيس سعد الحريري في الرياض حيث جرد من هاتفه ومنع عليه لقاء زوجته واولاده او العودة الى منزله لتغيير ملابسه وتنقل النيويورك تاميز ان  الحريري نظر في الأرض حينما سُئل عن الموضوع، فقال: إنه أسوأ مما يعرفون.  
 وكل هذه المعلومات كانت الجديد قد نشرتها في الاسبوع الاول من الاحتجاز . 
وإذا كان الحريري قد تجاوز هذا النهار " ببلع البحصة " فإن مسار حكومته يسير على وقع بحص الكوستا وازمة المطامر وتوسيعها على البحر وفي هذا الاطار قال وزير شؤون المهجرين طلال ارسلان اننا لسنا امام سياسة حكومية بريئة بل متعمدة 
 واعتبر ان ادارة البلد بهذه الطريقة لم تعد تجدي ولنذهب الى مؤتمر تأسيسي او وطني او حواري لا فرق . 
 وعلى طريقة الحوار " بالنقار " توصل وزير الدولة لشؤون المواصفات وائل ابو فاعور الى نصف حلول في معركة الادوية المسرطنة واعلن للجديد 
 استند الى يقين علمي في معركة ادخال الادوية وانه مستمر في معركة حماية المواطنين حتى اخر لحظة
وفيما يدلل لبنان الادوية المسرطنة فإن يمنح الرفاهية لامير الكبتاغون في سجن الريتز حبيش 
فيديو حصري من ثوان كافية لكشف مستوى المعاملة فوق العادة لنزيل امير يفترض انه كباقي السجناء .. لكنه في هذه الثواني يبدو اميراً على حبيش  فيما المولجون حماية السجن  من ضباط وقادة هم النزلاء .   

 
 
  • عون والحريري وبري
    عون والحريري وبري
 
على ضوء ما صرّح به رئيس الجمهورية ميشال عون أمس، تحدّث رئيس مجلس النواب نبيه بري عن موضوع مرسوم الضباط في لقاء مع الاعلاميين بعد ظهر اليوم، مستهلًّا كلامه بالقول:
 
"رغم ان الإعتراض في الصحف غير ممنوع قانونا إلا انه فعلا بين الاصدقاء ممجوج وغير مستحب. لذلك وفي لقائي الاسبوعي مع السادة النواب أعلنت وبالفم الملآن اني تركت معالجة المشكو منه الى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية. وانت انت سياسيا القاضي الاول.
 
فلماذا اتي الجواب للاعلام والصحافة "عيدية" وليس العكس؟ على كل اسمح لي يا فخامة الرئيس أن أبدي بعض الملاحظات على جوابك امام الوسيلة الاعلامية ذاتها:
 
اولاً - لفتني القول "ان المرسوم يوقعه رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وحدهما" اذن رحمة الله على الطائف، وعلى الدستور، والعرف، ومجلس الوزراء، والوزراء. وتقبل التعازي في باحة ساحة المادة 54 من الدستور.
 
ثانيا - اما القول "لدينا مجلس نواب ومجلس وزراء" فهو قول صحيح، وهذا أحد أسباب الإعتراض، اذ ان اقتراح قانون في موضوع دورة الضباط المذكورة ورد الى المجلس النيابي موقعا من فخامتكم شخصيا آنذاك وعرض على الهيئة العامة للمجلس فلما لم توافق عليه ردته الى اللجان المشتركة ومازال. فلم تنتظروا ولم يعرض على مجلس الوزراء، وهرب في ليل بمرسوم امرد.
 
فإن كان هذا المرسوم قانونيا، فلماذا سبق ان اقترح قانون لأجل قوننته؟ أهكذا تعاون المؤسسات وانت يا فخامة الرئيس راعيها؟
 
ثالثا - اما القول " لا عبء ماليا على هذا المرسوم" لا يا فخامة الرئيس، العبء المالي قائم وحال قادم، ومن قال لك عكس ذلك فهو مدع للمعرفة بعيدا عنها.اذن كان يجب عرضه على المالية.
 
رابعا - استطرادًا كليًّا (وعلى فرض التخوف من عدم توقيع وزير المالية او لعدم ضرورة وزارة المالية) فلماذا لم يوقع وزير الداخلية واكتفي بتوقيع وزير الدفاع؟
 
يا فخامة الرئيس من بين هؤلاء الضباط كل من السادة التالية اسماؤهم: جورج عيسى، فرانسوا رشوان، مارك صقر، الياس الاشهب، حنا يزبك، ايلي عبود، بسام ابوزيد، ايلي تابت، الياس يونس، وخالد الايوبي. هؤلاء الضباط كلهم من قوى الامن الداخلي واكثر، ألا يحق لوزير الداخلية التوقيع على المرسوم؟
 
مرة جديدة يا فخامة الرئيس، أترك الأمر لحكمتك وقضائك، فالمخفي أعظم."
 
ووردًّا على سؤال: "هل تقبل بالذهاب الى القضاء؟"، قال بري: "عندما تصبح وزارة العدلية غير منتمية أذهب.الضعيف يذهب الى القضاء". 
 
كما سُئِل: "هل يمكن ان تتأثر علاقتك بالرئيس الحريري جراء هذا الموضوع؟"، فأجاب: "اسألوه".
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟ خطاط سوري يحيك نسخة قرآن من القماش في 12 عاماً المناولة المقدسة قد تسبب عدوى الانفلونزا  بعد الألماسة الوردية  50 مليون $ تفتح "زهرة تيتانيوم" عملاقة في إحدى مزارع إندونيسيا  انتخاب أول مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب ولعضوية الكونغرس الأميركي..إحداهما فلسطينيه والاخرى ترتدي الحجاب  صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو