ï»؟

"مكالمة مصيرية" منعت حرباً بين إسرائيل وإيران فكيف إذا جاءتها صواريخ نصرالله؟

رئيس التحرير
2018.12.15 14:17

شهيقٌ منطقعُ الزفير في إسرائيل بعد إسقاطِ طائرتِها دُرةِ تاجِها وحبْسُ أنفاسٍ قبل الكلامِ الفيصل للسيد حسن نصرالله في ذكرى روحِ المقاومة يومَ الجمُعةِ المقبل والى ذاك الحين فإنّ الدولةَ المصطنعةَ المركّبةَ تمرُّ في مرحلةِ شللٍ أصابَ الثقةَ بالقدرةِ العسكرية .. فالـــF ستةَ عَشَر الأقوى جوًا سقطت أرضاً وقبلَ اثنتي عشْرةَ سنةً كانت الميركافا قد وافتْها المنيةُ في سهلِ الخيام جنوب لبنان  بعدَ الادعاءِ أنّها الافعل  براً  .. أما بحراً فقد دمُّرت البارجةُ ساعر خمسة بإشارةٍ صوتيةٍ مِن حسن نصرالله ولم يبقَ لإسرائيلَ سِوى الجنديِّ الجبانِ الذي يَخشى النزولَ إلى الأرض والدخولَ في مواجهةٍ مباشرةٍ معَ المقاومين فهل يتجرّأُ على خوضِ المنازلة فمِنَ الجليلِ شَمالاً إلى أقاصي النقَب جنوبًا سقط هذا الغوى  بإسرائيلَ الكبرى الذي أطلقه آرييل شارون على مرمى  أمتار مِن قصرِ بعبدا عامَ اثنينِ وثمانين وبعد أربعةِ عقود أصبحت "الكبرى"  قوةً خائفة تختبىءُ خلفَ جُدرانٍ عازلةً نفسَها وراءَ أسوارِ الأَسمِنت والحديد و الـــF ستةَ عَشَرَ الأحدثُ والأكثرُ تطوّرًا بينَ المقاتلاتِ الأمريكية والتي تُسمّيها إسرئيل "صوفا"  أي العاصفة هَوَت بصاروخٍ مِن جيلٍ قديم تعودُ صناعتُه إلى عامِ سبعةٍ وستين، فكيف إذا استَخدمتِ المقاومةُ والحلفاءُ صواريخَ الجيلِ الجديد مِن طراز اس اس  "ثلاثُمئة" واس اس "أربعُمئة" التي قد تكونُ اليومَ في أيدي مقاوميها؟  والمعادلةُ المعلنةُ ليسَت بخبر ولا تُضاهي تلك المعادلةَ العسكريةَ الفائقةَ السرية التي يختزنُها حزبُ الله في مكانٍ ما من هذهِ الأرض ومجموعُها بات يربو على مِئتي ألفِ صاروخ. الإحاطةُ الصاروخيةُ هذه تجعلُ من إسرائيلَ كِيانًا صامتاً لم يَقوَ على الاحتفاظِ بحقِّ الرد .. وقدِ ارتبك وأربَك معه الشريكَ الأميركيَّ الذي عتّم إعلاميًا على نبأِ سقوطِ الطائرةِ أكثرَ مِن عشْرِ ساعات قبل أن يُسمَحَ للسي ان ان بتلاوةِ "النّعوة". أما على ضفةِ الإسرائيليين وإعلامِهم فإنّ التصاريحَ لم تتخطَّ إضاءةَ الضوءِ الأحمر والتمسّكَ بالأخضر وخَشيةَ الأصفر ... لكنّ حربَ الألوانِ هذه صنفّها لبنانُ على أنها مجردُ استفزازٍ كلاميٍّ وتبنّى  رئيسُ الجمهوريةِ العماد ميشال عون معادلة وإن عُدتم عُدنا قائلًا   لبنانُ سيدافعُ عن أرضِه إذا وقعَ التعدّي .. و هناك حدودٌ بريةٌ وأخرى بحريةٌ وفي الحالين فإننا لن نَسمحَ بالاعتداء وما دامَ الاستفزازُ كلامياً فهو لا يَعنينا أما إذا دَخلَ حيّزَ التفنيذ فستكونُ هناك حروبٌ جديدة . وعلى فيءِ الخَشيةِ مِن أيِّ اعتداءٍ جَلَسَ الرؤساءُ الثلاثة عون وبري والحريري تحت سقفِ موقفٍ واحد تنسيقًا لِما سيُبلّغُه لبنانُ الى وزيرِ الخارجيةِ الأميركية ريكس تيلرسون الخميس المقبل. وعندَ الشدائد ومعَ بَدءِ زمنِ الصوم المَسيحيّ جَمَعتِ التهديداتُ الإسرائيليةُ الرئيسين بري والحريري على مأدُبةِ غداءٍ في عينِ التينة بعدَ طولِ جوعٍ سياسيّ كاد يصلُ الى الأمعاءِ الخاوية .. وبفضلِ العدوِّ الصِّهيونيّ شكلاً .. فكَّ بري والحريري الصيامَ عن اللقاءات وعادا الى زمن الوئام والالتهام .والصيام .. كان قضائيا اليوم في  قرار القاضي  غسان عويدات عدم تناول " الزفر " وانلأي بالنفس عن محاكمة وزير الدولة للشؤون اللبنانية ثامر السبهان وكف التعقبات عنه في الدعوى المقدمة من الاسير المحرر نبيه عواضه . 
"مكالمة مصيرية" منعت حرباً بين إسرائيل وإيران
 
  • هآرتس: "مكالمة مصيرية" منعت حرباً بين إسرائيل وإيران
 
ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أنّ القيادة الإسرائيلية كانت تستعد لاتخاذ خطوات عسكرية جديدة في سوريا، لولا مكالمة مصيرية أوقفت التصعيد فورا.
وقالت الصحيفة في تحليل نشرته أمس الاثنين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع حدا لما وصفته مواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا، باتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم السبت.
ورجحت الصحيفة أن الزعيم الروسي اقترح على طرفي النزاع حلا مقبولا بالنسبة لكليهما، مشيرة إلى أن هذا هو استنتاج واضح يمكن استخلاصه من تسلسل أحداث السبت.
وذكرت أن الغارات الإسرائيلية على أهداف في سوريا استدعت قلق موسكو إذ استهدفت مواقع تقع على مقربة من مناطق انتشار مستشارين روس، وخاصة في مطار "التيفور" في ريف حمص الشرقي.
وخلصت إلى أن الهدوء الذي ساد المنطقة بعد الاتصال بين بوتين ونتنياهو أظهر مرة أخرى من هو سيد الموقف الحقيقي في الشرق الأوسط، مؤكدة أن روسيا تقرر سير الأمور في المنطقة فيما لا تزال  الولايات المتحدة طرفا "غائبا حاضرا" فيها.
ودعا بوتين نتنياهو خلال الاتصال، بحسب بيان صدر عن الكرملين السبت، إلى الامتناع عن اتخاذ أي خطوات قد تؤدي إلى جولة جديدة من المواجهة الخطيرة في المنطقة.
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟ خطاط سوري يحيك نسخة قرآن من القماش في 12 عاماً المناولة المقدسة قد تسبب عدوى الانفلونزا  بعد الألماسة الوردية  50 مليون $ تفتح "زهرة تيتانيوم" عملاقة في إحدى مزارع إندونيسيا  انتخاب أول مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب ولعضوية الكونغرس الأميركي..إحداهما فلسطينيه والاخرى ترتدي الحجاب  صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش