ï»؟

تل أبيب: أحد أهدافنا تقوية التيارّات اللبنانيّة المُعارضة لحزب الله وعلى واشنطن إقناع الجيش بذلك

رئيس التحرير
2018.10.19 21:00

 

 

 

رأى الباحث الإسرائيليّ، إلداد شايفط، أنّ الولايات المًتحدّة الأمريكيّة مُصرّة على مواصلة تقديم المساعدات والمعونات والدعم للجيش اللبنانيّ، على الرغم من أنّه يتعاون بشكلٍ واضحٍ وعلنيٍّ مع حزب الله، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ وزير الخارجيّة الأمريكيّة، ريكس تيليرسون، الذي زار الأسبوع الماضي بلاد الأرز، عاد وكرّرّ معارضة إدارة الرئيس دونالد ترامب للتعاون بين الجيش اللبنانيّ وحزب الله، ولكنّ الوزير الأمريكيّ، شدّدّ الباحث الإسرائيليّ في مركز أبحاث الأمن القوميّ، لم يُبدِ خلال اجتماعاته في العاصمة بيروت، بما في ذلك، خلال لقائه بالرئيس اللبنانيّ ميشال عون، حليف حزب الله، لم يُبدِ معارضةً لهذه الخطوة، ولم تصل المحادثات بينه وبين قادة لبنان إلى نوعٍ من الصدام حول علاقة الجيش اللبنانيّ بحزب الله، خصوصًا وأنّ حزب الله هو أحد مركّبات الحكومة اللبنانيّة الحاليّة برئاسة سعد الحريري من تيّار المُستقبل، لافتًا إلى أنّه في العديد من القضايا هناك تساوق في المصالح بين الحكومة اللبنانيّة وحزب الله.

 

علاوةً على ذلك، أشار الباحث الإسرائيليّ إلى أنّه بسبب عدم وجود إسرائيل في اللعبة اللبنانيّة، على حدّ تعبيره، ومن خلال تحليل المواقف في تل أبيب من الموقف الأمريكيّ الداعم للجيش اللبنانيّ، فمن المُفضّل والمطلوب أنْ تقوم تل أبيب بإجراء حوارٍ إستراتيجيٍّ مع الولايات المتحدّة الأمريكيّة، يقوم على قبلول واشنطن موقف تل أبيب القاضي بتحميل الدولة اللبنانيّة المسؤولية عن أيّ تصعيدٍ على الجبهة الشماليّة، وأنّه إذا وقعت المواجهة بين إسرائيل وحزب الله، فعلى الأمريكيين أنْ يفهموا بأنّ الجيش الإسرائيليّ لن يتورّع عن مهاجمة الدولة اللبنانيّة برمّتها، كما قال الباحث الإسرائيليّ.

 

وذكر الباحث أنّ إسرائيل كانت قد أكّدت أخيرًا أنّ حزب الله أقوى أعدائها في لبنان، أصبح مسيطرًا على جيش البلاد النظاميّ الذي ترعاه الولايات المتحدة الأمريكيّة، موضحةً أنّ الاثنين سيكونان هدفين لأسلحتها في أيّ حرب مستقبلاً.

 

واعتبرت الأوسط السياسيّة والأمنيّة في تل أبيب، أنّ هذه التصريحات التي جاءت على لسان وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان تمثّل موقفًا أكثر تشددًا، بعد أنْ أشارت تقديرات إسرائيلية في الآونة الأخيرة إلى أنّ الجيش اللبنانيّ مستقل على الرغم من تعاون بعض قواته مع حزب الله الأفضل تسليحًا والمتحالف مع إيران.

 

وفي كلمة تحدث فيها عن التهديدات المحتملة في لبنان حيث خاضت إسرائيل حربًا ضدّ حزب الله عام 2006، والمعروفة بحرب لبنان الثانية، قال ليبرمان: لم نعد نتحدث عن حزب الله وحده، بحسب تعبيره.

 

وتابع وزير الأمن الإسرائيليّ قائلاً إننّا نتحدث عن حزب الله والجيش اللبنانيّ وللأسف هذا هو الواقع، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ الجيش اللبنانيّ تحولّ إلى جزء لا يتجزأ من هيكل قيادة حزب الله. وشدّدّ على أنّ الجيش اللبنانيّ فقد  استقلاليته وأصبح جزءا لا ينفصل عن جهاز حزب الله، بحسب توصيفه.

 

وكانت إسرائيل قد طلبت قبل فترةٍ وجيزةٍ من من الجيش اللبنانيّ طرد ضابط من صفوفه، بعد وصفه بـ”العمالة” للمقاومة، حيث زعمت المصادر السياسيّة والأمنيّة في تل أبيب أنّ حزب الله “زرعه” في صفوف الجيش اللبنانيّ، ليقوم بنقل معلوماتٍ حساسّةٍ عن الجيش للحزب.

 

 

وزعمت إسرائيل أنّ حزب الله زرع الضابط يحيى الحسيني في الجيش اللبنانيّ من أجل توسيع تأثيره داخل الجيش. ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن مصادر أمنيّة وسياسيّة وصفتها بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب ادعائها أنّ الضابط حسيني يعمل بمثابة ضابط ارتباط لحزب الله، إذْ يتواصل مع عناصر التنظيم “الإرهابي” بشكلٍ متواصلٍ ويتلّقى الأوامر منهم، كما ينقل لهم المعلومات بشكلٍ منتظمٍ. ولفتت المصادر عينها في سياق تقرير الصحيفة العبريّة إلى أنّ هذه المرّة الأولى التي يعرف فيها مصدر مكشوف لحزب الله في الجيش اللبنانيّ، على حدّ تعبيرها.

 

وعودٌ على بدء، الباحث الإسرائيليّ حدّدّ الأهداف الإسرائيليّة في لبنان: تخفيف التأثير الإيرانيّ على بلاد الأرز، منع حزب الله من توسيع سيطرته، بالإضافة لمنعه من تحسين ترسانته العسكريّة، العمل على تقوية السلطات والجمهور في لبنان لمنع حزب الله من العمل العسكريّ ضدّ إسرائيل، تقوية الردع الإسرائيليّ لمنع حزب الله من القيام بشنّ حربٍ ضدّ إسرائيل، أمّا الهدف الأخير، الذي ذكره الباحث الإسرائيليّ فكان أنّه يتحتّم على واشنطن أنْ تُقنع الجيش اللبنانيّ بأنّ مواصلة علاقاته الوطيدة مع حزب الله ستُكلّفه ثمنًا باهظًا للغاية، على حدّ تعبيره. وخلُص الباحث إلى القول إنّه في حال اندلاع مواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ بين إسرائيل ولبنان، من الأهمية بمكان أنْ يخلف حزب الله عنصرًا مسؤولاً داخل لبنان، شريطة ألّا يكون لحزب الله أيّ تدّخلٍ.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين!