مساع تركية لإخراجهم والعرض الروسي لا يلائم مسلحي الغوطة الشرقية وخلافات بين المسلحين حول الخروج

رئيس التحرير
2019.06.18 17:22

 

مساع تركية لإخراج الجماعات الإرهابية من الغوطة الشرقية
 
دبابة للجيش السوري في الغوطة الشرقية
أكدت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب أردوغان بحث مع نظيره الروسي إمكانية إخراج إرهابيي جبهة النصرة من الغوطة الشرقية، في إطار مساعي أنقرة لتثبيت الهدنة في تلك المنطقة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن المكالمة الهاتفية التي أجراها أردوغان مع بوتين أمس لبحث تفاصيل الأوضاع في الغوطة والإجراءات اللازمة للتوصل إلى وقف فعلي لإطلاق النار، تطرقت أيضا إلى "سبل إخراج إرهابيي جبهة النصرة من الغوطة وفتح ممرات إنسانية".

 وحسب قالن، فإن أهمية إخراج الجماعات الإرهابية من الغوطة، تعود "لنزع الذريعة من يد النظام السوري الذي يتحجج بتلك الجماعات والتنظيمات الإرهابية لمهاجمة الغوطة الشرقية".

وأكد قالن أن أنقرة تعمل على تمديد هدنة الـ5 ساعات الإنسانية، التي يعلنها الجانب الروسي يوميا لتأمين خروج الراغبين من الغوطة، خدمة لإعلان الهدنة على مدار الساعة.


 وتتعرّض الغوطة الشرقية، آخر معقل للمعارضة المسلحة في ريف دمشق، لعملية عسكرية واسعة النطاق يسعى الجيش السوري وحلفاؤه من خلالها لتطهيرها من المسلحين. وأضاف أن المكالمة مع بوتين جاءت ضمن مساعي أردوغان لحشد كل إمكانيات تركيا الإغاثية والدبلوماسية من أجل تحقيق نتائج ملموسة، وأن أردوغان سيهاتف في هذا الأمر كذلك كلا من الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون، والإيراني حسن روحاني.

المصدر: وكالات

الى ذلك أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن بعض المسلحين في الغوطة الشرقية مستعدون لمغادرتها مع عائلاتهم، في حين يرفض بعضهم الآخر هذا الخيار.

وقال الجنرال فلاديمير زولوتوخين المتحدث باسم المركز  للصحفيين اليوم الأربعاء: "نتلقى من الجانب السوري معلومات مفادها أنه في ظل الوضع الإنساني /المتدهور/ في الغوطة الشرقية، يفكر بعض المسلحين بجدية في الخروج من المنطقة عبر ممر آمن، في حين ينظر البعض الآخر منهم إلى ذلك على أنه خيانة".

وأضاف زولوتوخين أنه حتى اللحظة، لم يسجل خروج أي مدنيين من الغوطة في إطار هدنة الـ5 ساعات اليومية، التي دخلت حيز التنفيذ في التاسعة صباح اليوم.

وفي هذه الأثناء، لا يزال معبر الوافدين الذي أمنه الجيش السوري مفتوحا أمام المدنيين، والمسلحين الذين يضمن لهم الخروج الآمن مع عائلاتهم وأسلحتهم الفردية، وفقا للعرض الذي طرحه المركز الروسي منذ أمس الثلاثاء.

من جهته، نفى حمزة بيرقدار المتحدث العسكري باسم ما يسمى بـ"جيش الإسلام"، أحد أبرز الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية، إجراء أي مفاوضات على الخروج منها بموجب الاقتراح الروسي.

 

ونقلت "رويترز" عنه قوله في رسالة نصية اليوم الأربعاء: "لا توجد أي مفاوضات حول هذا الموضوع. وفصائل الغوطة ومقاتلوها وأهلها متمسكون بأرضهم وسيدافعون عنها".

ويعقد مجلس الأمن الدولي مساء اليوم جلسة طارئة بطلب من بريطانيا وفرنسا، لبحث الوضع في الغوطة الشرقية، التي يسعى الجيش السوري لاستعادة السيطرة عليها وتطهيرها من الجماعات المسلحة.

المصدر: وكالات

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل