وفي الشوط الاول قدم لاعبو برشلونة اداء خرافي وقوي حيث نجحوا في فرض ايقاعهم الهجومي على لاعبي البلوز ونجح ليونيل ميسي من بعثرة دفاعات تشيلسي منذ الدقائق الاولى حيث نجح البرغوث الارجنتيني من منح البلوغرانا التقدم في الدقيقة 3 بعد هفوة كبيرة من الحارس ​تيبو كورتوا​ بعد تمريرة حاسمة من ​لويس سواريز​ ووضع الارجنتيني الكرة بين قدمي الحارس البلجيكي ، وبعدها حاول ابناء المدرب ​انطونيو كونتي​ القيام بردة فعل سريعة حيث نجحوا في تهديد مرمى الحارس ​مارك اندريه تير شتيغن​ بتسديدات بعيدة ، وفي الدقيقة 20 نجح ميسي من خطف الكرة من ​سيسك فابريغاس​ لينطلق الارجنتيني بالكرة نحو مرمى البلوز وارسل تمريرة ساحرة الى ​عثمان ديمبيلي​ والذي سدد كرة قوية دخلت شباك الحارس كورتوا ليمنح البلوغرانا هدفاً ثانياً ، ولم ينجح ابناء المدرب كونتي من استيعاب ما يحصل ليواصل الفريق الانكليزي عقمه الهجومي ، وفي الدقيقة 28 كاد لويس سواريز ان يمنح فريقه هدفاً ثالثاً بعد تمريرة ساحرة من ​اندريس انييستا​ ولكن الحارس البلجيكي نجح في التصدي له ببراعة كبيرة وبعدها اهدر المدافع ​جيرارد بيكيه​ فرصة اخرى امام مرمى البلوز ، وواصل لاعبو المدرب ارنيستو فالفيردي سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وبدوره نشطت مرتدات لاعبي تشيلسي حيث تصدى الحارس تير شتيغن لفرصة مميزة من الاسباني ​ماركوس الونسو​ بعد عمل كبير من البرازيلي ويليان ، وفي الدقائق الاخيرة من عمر هذا الشوط هدأ الفريق الكتالوني من وتيرة ضغطه للحدّ من خطورة مرتدات البلوز وفي الدقيقة 45 كان لابناء المدرب كونتي فرصة مميزة لتقليص الفارق بعد ضربة حرة رائعة من ماركوس الونسو ولكن كرة الاسباني ارتطمت بالقائم لينتهي هذا الشوط بتقدم البلوغرانا وبواقع 2-0 .

وبدأ الشوط الثاني بطريقة سريعة من الجانبين حيث تألق الحارس كورتوا في التصدي لانفرادية لويس سواريز في الدقائق الاولى وبعدها اوقف المدافع ​اومتيتي​ انفرادية لماركوس الونسو في اللحظة الاخيرة وبعدها طالب لاعبو البلوز بضربة جزاء بعد خطأ من بيكيه على الونسو داخل منطقة الجزاء ولكن حكم اللقاء طالب بإستمرار اللعب ، وكانت وتيرة اللقاء سريعة من الجانبين حيث تبادل لاعبو الفريقين الهجمات المضادة وبعدها لجأ المدرب فالفيردي الى ادخال ​باولينيو​ مكان انييستا وبعدها تعرض لاعب وسط البرشا ​سيرجيو بوسكيتس​ للاصابة ليدخل مكانه ​اندريه غوميز​ ، وكان ماركوس الونسو مصدر الخطورة الابرز حيث نجح الاسباني من التفوق على الجبهة اليمنى الكتالونية ، وفي الدقيقة 63 تمكن ليونيل ميسي من خطف هدف ثالث للفريق الكتالوني بعد مجهود رائع من الارجنتيني ليضع الكرة بين قدمي كورتوا للمرة الثانية في اللقاء ، وبعدها حاول لاعبو المدرب كونتي القيام ولو بردة فعل صغيرة ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي برشلونة صعّب من مهمة البلوز لتهدأ وتيرة ضغط الفريقين وينحصر الصراع اكثر في وسط الملعب ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة نجح لاعبو برشلونة في الاحتفاظ بالكرة لاطول فترة ممكنة حيث لجأ ابناء المدرب فالفيردي الى تهدئة وتيرة اللعب وسط قلة حيلة لاعبي الخصم في مجاراة لاعبي الفريق الكتالوني ليقود ميسي وزملائه المباراة الى بر الامان وبفوز مستحق وبواقع 3-0.

​​​​​​​