ï»؟

هدف رونالدو الثأر من برشلونة وليونيل ميسي في ​دوري أبطال أوروبا​

رئيس التحرير
2018.08.13 03:53

 

رونالدو يريد الثأر من برشلونة وليونيل ميسي

يريد ​كريستيانو رونالدو​ الثأر من ​ليونيل ميسي​ و​برشلونة​ في ​دوري أبطال أوروبا​ بعدما بلغ الفريقان ربع النهائي في المسابقة.

وواجه ​ريال مدريد​ ​باريس سان جيرمان​، أحد المرشحين للفوز بالبطولة، لكن رجال ​زين الدين زيدان​ حققوا الفوز مرتين على التوالي بفضل رونالدو الذي لعب دورا أساسياً في الفوز بنتيجة 5-2 على متصدر ​الدوري الفرنسي​.

وسجل ثلاثة أهداف في كلتا المباراتين لارسال نادي مدريد الى الجولة المقبلة.

كما سجل ميسي لبرشلونة ثلاثة أهداف في كلتا المباراتين امام ​تشيلسي​ ليفوز فريقه بنتيجة 4-1.

ويواجه فريق زيدان صعوبات في الدوري الأسباني، متخلفا عن برشلونة المتصدر بفارق 15 نقطة في المركز الثالث.

ويتطلع النادي الكاتالوني إلى الفوز بثلاثية في السنة الأولى من حملة أرنستو فالفيردي.

لكن نجم ريال مدريد رونالدو كشف عن رغبته في الانتقام من أكبر منافسيه في الجولة المقبلة، بسبب ​الكلاسيكو​ الاخير، وفقا لـ"دياريو غول".

 

 

برشلونة يحلم تعزيز صدارته أمام بلباو والريال يسعى للثأر من جيرونا

برشلونة ـ  (د ب أ)- بعدما قاد برشلونة إلى دور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، يتطلع الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى التقدم مع فريقه خطوة جديدة على طريق استعادة لقب الدوري الإسباني عندما يستضيف أتلتيك بلباو يوم الأحد المقبل في المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة.

وسجل ميسي هدفين وصنع هدفا لزميله عثمان ديمبلي ليقود فريقه إلى الفوز الكبير 3 / صفر على تشيلسي الإنجليزي مساء أمس الأربعاء في إياب دور الستة عشر لدوري الأبطال. ورفع ميسي رصيده إلى 100 هدف في دوري الأبطال.

ولكن اللاعب وفريقه سيحولان اهتمامهما الآن مجددا إلى صراع الدوري الإسباني حيث تشهد مباراة بلباو عودة ميسي إلى المشاركة مع الفريق في المسابقة المحلية بعدما غب عن المباراة الماضية أمام ملقة بسبب انتظار مولوده الثالث ثيرو.

ويتطلع ميسي وفريقه إلى الفوز بالثلاثية (دوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا) هذا الموسم حيث يترقب الفريق قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال غدا كما يخوض نهائي كأس الملك أمام أشبيلية في نيسان/أبريل المقبل.

ويتصدر برشلونة جدول الدوري الإسباني حاليا بفارق ثماني نقاط أمم أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة ويسعى لتوسيع الفارق من خلال مباراة بلباو الفريق السابق للمدرب إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة حاليا.

وسبق لميسي أن سجل أحد أبرز أهدافه في مرمى بلباو خلال مباراة الفريقين في نهائي كأس إسبانيا عام 2015 .

وقال فالفيردي : “وجود ميسي في الفريق شيء رائع وقيمة كبيرة”.

واوضح : “إنه لاعب حاسم يمكنه تشكيل خطورة في كل دقيقة. كل هجماتنا تمر من خلاله”.

ومثلما فعل في هدفيه خلال مباراة تشيلسي أمس ، تلاعب ميسي بدفاع الفريق الإنجليزي خلال صناعته للهدف الذي سجله ديمبلي والذي أصبح الهدف الأول للنجم الفرنسي مع الفريق.

وكانت الإصابة حرمت ديمبلي من بداية طبيعية لموسمه الأول مع الفريق الكتالوني ولكنه استعاد كثيرا من اتزانه وتألق في مباراة الأمس كما تألق أمام ملقة في مباراة الفريقين الأسبوع الماضي ويأمل في المشاركة بالتشكيلة الأساسية للفريق للمرة الثالثة على التوالي من خلال مباراة بلباو.

وقدم بلباو بقيادة مديره الفني كوكو زيجاندا مسيرة مخيبة للآمال حتى الآن في الموسم الحالي حيث يحتل الفريق المركز الثاني عشر.

ورغم هذا ، لا يزال الفريق قادرا على تشكيل خطورة في مواجهة منافسيه ومنهم برشلونة بالطبع.

ويواجه أتلتيكو صاحب المركز الثاني اختبارا عندما يحل ضيفا على فياريال صاحب المركز السادس يوم الأحد المقبل.

ويسعى فياريال إلى الخروج بنتيجة إيجابية من هذه المباراة لتعزيز وضعه في المراكز المؤهلة لمسابقة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل خاصة في ظل المطاردة الجادة من جيرونا صاحب المركز السابع والذي يقدم أداء رائعا في موسمه الأول بدوري الدرجة الأولى ويأمل في انتزاع إحدى بطاقات المشاركة الأوروبية.

وصدم جيرونا فريق ريال مدريد بالتغلب عليه 2 / 1 في تشرين أول/أكتوبر الماضي ويأمل في توجيه صدمة أخرى للريال عندما يحل ضيفا على الفريق الملكي في استاد “سانتياجو برنابيو” بالعاصمة مدريد يوم الأحد المقبل.

وفي المقابل ، يتطلع الريال صاحب المركز الثالث إلى استغلال صحوته المتأخرة حاليا للثأر من جيرونا.

وتحوم الشكوك حول مشاركة اللاعبين الويلزي جاريث بيل والكرواتي لوكا مودريتش مع الريال في هذه المباراة بعد غيابهما عن تدريبات الفريق أمس الأربعاء.

ولكن ما يطمئن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال هو تألق لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو في الفترة الحالية حيث سجل اللاعب 13 هدفا في آخر سبع مباريات خاضها ويتطلع للحاق بمنافسه العنيد ميسي الذي يتصدر قائمة هدافي المسابقة هذ الموسم برصيد 24 هدف حتى الآن مقبل 18 هدفا لرونالدو.

وقال زيدان : “بالنسبة لي ، ينتمي رونالدو لمجرة أخرى… ما يفعله أمر إيجابي للغاية. يعلم كيف يسجل الأهداف… عندم يسجل هدفين ، يرغب في إحراز الثالث. إنه لاعب مختلف ، ولاعب من طراز خاص. الإحصائيات تتحدث عن نفسها”.

 

افتقاد تشيلسي للحاسة التهديفية وسطوع نجم ميسي أوصلا البرسا للدور الربع النهائي

ا
 
خاص:افتقاد تشيلسي للحاسة التهديفية وسطوع نجم ميسي أوصلا البرسا للدور الربع النهائي

حسم ​برشلونة​ الإسباني تأهله إلى الدور الربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وذلك عندما فاز على ​تشيلسي​ الإنكليزي 3-0 في مباراة الإياب التي استضافها ملعب الكامب نو في مدينة برشلونة.

المدير الفني لبرشلونة ​إرنستو فالفيردي​ لعب اللقاء بالرسم التكتيكي 4-4-2 مع ميسي و​سواريز​ في خط الهجوم بينما لعب المدير الفني لتشيلسي أنطونيو ​كونتي​ بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 مع ​أوليفييه جيرو​ كرأس حربة صريح.

برشلونة بدأ المباراة بنفس هجومي واضح مع استحواذ على الكرة وسعي لتسجيل هدف مبكر وهو ما حصل فعلا عبر ​ليونيل ميسي​ عند الدقيقة الثالثة ما وضع برشلونة في موقف فعلي جيد.

بعد الهدف، تقدم تشيلسي للأمام واعتمد على الضغط العالي ما أزعج البرسا كثيرا في الصعود بالكرة وجعله يعتمد على الكرات الطولية التي كانت سهلة للاعبي تشيلسي مع دور مميز لكانتي في استرداد الكرات بوسط الملعب. أسلوب تشيلسي الهجومي اعتمد على تحركات من ويليان في الجهة اليسرى ونشاط من ألونسو في الجهة اليمنى في ظل دخول من ​هازارد​ للعمق.

محاولات تشيلسي كانت جادة لكنها افتقدت للمسة الأخيرة.

مشكلة تشيلسي كانت في عدم دخول ​فابريغاس​ بأجواء اللقاء وهو تسبب في الهدف الثاني بشكل مباشر والذي سجله ديمبلي عند الدقيقة 20 عبر ​عثمان ديمبلي​ والذي كان عكس مجرى اللعب. بعد الهدف الثاني تلقى تشيلسي صدمة معنوية، ما جعل البرسا يعود ويتحكم بإيقاع اللعب مع سيطرة تامة على خط الوسط ودور مميز لثنائي الإرتكاز بوسكيتش و​راكيتيتش​ في افتكاك الكرات والمساعدة ببناء اللعب المنظم من الخلف مع عودة تشيلسي إلى الدفاع من منتصف الملعب وهو ما سمح للبرسا باللعب بأريحية تامة مع بقاء ميسي وسواريز نشطين في الخط الأمامي حيث حصل الفريق .

الدقائق الأخيرة من الشوط الأول شهدت عودة تشيلسي للنشاط الهجومي مع محاولة الفريق الإختراق من العمق والإعتماد على جيرو كنقطة ارتكاز في عمق دفاعات البرسا لكن جيرو كان يخسر معظم الكرات ما جعل هجمات تشيلسي غير خطرة باستثناء ركلة حرة أصاب بها ألونسو قائم البرسا ومعها انتهى الشوط الأول 2-0 لمصلحة برشلونة.

​​​​​​​

الشوط الثاني بدأه تشيلسي بنفس الطريقة الهجومية مع تحرك من ألونسو النشط للغاية هجوميا والذي استغل اندفاع ديمبلي في بعض الأحيان إلى الأمام وبقاء ويليان نشط أيضا يسارا مع العودة للضغط العالي في ظل تراجع البرسا لامتصاص فورة تشيلسي الهجومية.

فالفيردي أجرى تبديله الأول بإخراج ​إنييستا​ وإدخال ​باولينيو​ لكن بوسكيتش سرعان ما انصاب ليدخل ​غوميز​ مكانه ويلعب في الجهة اليسرى مع عودة باولينيو لوسط الملعب جنب راكيتيتش ما أعطى البرسا الكثير من التوازن مجددا. وفي ظل سعي تشيلسي لتسجيل هدف تقليص الفارق، كان لميسي رأي آخر حيث سجل هدفا ثالثا عند الدقيقة 63 أنهى به المباراة عمليا. كونتي حاول التدخل وإنقاذ ما يمكن إنقاذه عبر إخراج ​موسيس​ وجيرو مع إدخال زاباكوستا و​موراتا​ فيما أدخل ​فيدال​ مكان ديمبلي. كونتي هدف إلى تغيير شكل الفريق لكن المشكلة كانت بأن المباراة قد انتهت فعليا حيث هدأ إيقاع اللعب في هذه المباراة لتصبح الأمور تحصيل حاصل ما جعل كونتي يسحب في آخر عشر دقائق هازارد ويدخل ​بيدرو​ ليبقى تشيلسي متحركا في الشق الهجومي إنما من دون خطورة حقيقية بينما كان برشلونة متحكما بشكل تام بإيقاع اللعب ويدرك بأن الأمر مجرد تمرير للوقت لتنتهي بعدها المباراة بفوز كبير لبرشلونة 3-0.

وإذا ما أردنا تلخيص هذه المباراة، يمكن القول بأن تشيلسي حاول قدر المستطاع لكن المشكلة كانت في عدم الفعالية الهجومية خاصة ان جيرو لم يقم بواجبه كرأس حربة في عمق دفاعات البرسا بينما لم يكن هازارد موفقا وافتقد للعب الجماعي مع زملاءه حيث لم يقم بمساندة لا ويليان يسارا ولا ألونسو يمينا وهذا ما أثر كثيرا على الشكل الهجومي بجانب غياب الفعالية في اللمسة الأخيرة وهذا ما أثر خاصة في ظل فريق قوي مثل البرسا الذي لا يمنح أي خصم له فرصا كثيرة.

 

 

Lionel Messi vs Cristiano Ronaldo: Champions League records compared

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

برشلونة يحلم تعزيز صدارته أمام بلباو والريال يسعى للثأر من جيرونا

 

برشلونة ـ  (د ب أ)- بعدما قاد برشلونة إلى دور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، يتطلع الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى التقدم مع فريقه خطوة جديدة على طريق استعادة لقب الدوري الإسباني عندما يستضيف أتلتيك بلباو يوم الأحد المقبل في المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة.

وسجل ميسي هدفين وصنع هدفا لزميله عثمان ديمبلي ليقود فريقه إلى الفوز الكبير 3 / صفر على تشيلسي الإنجليزي مساء أمس الأربعاء في إياب دور الستة عشر لدوري الأبطال. ورفع ميسي رصيده إلى 100 هدف في دوري الأبطال.

ولكن اللاعب وفريقه سيحولان اهتمامهما الآن مجددا إلى صراع الدوري الإسباني حيث تشهد مباراة بلباو عودة ميسي إلى المشاركة مع الفريق في المسابقة المحلية بعدما غب عن المباراة الماضية أمام ملقة بسبب انتظار مولوده الثالث ثيرو.

ويتطلع ميسي وفريقه إلى الفوز بالثلاثية (دوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا) هذا الموسم حيث يترقب الفريق قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال غدا كما يخوض نهائي كأس الملك أمام أشبيلية في نيسان/أبريل المقبل.

ويتصدر برشلونة جدول الدوري الإسباني حاليا بفارق ثماني نقاط أمم أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة ويسعى لتوسيع الفارق من خلال مباراة بلباو الفريق السابق للمدرب إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة حاليا.

وسبق لميسي أن سجل أحد أبرز أهدافه في مرمى بلباو خلال مباراة الفريقين في نهائي كأس إسبانيا عام 2015 .

وقال فالفيردي : “وجود ميسي في الفريق شيء رائع وقيمة كبيرة”.

واوضح : “إنه لاعب حاسم يمكنه تشكيل خطورة في كل دقيقة. كل هجماتنا تمر من خلاله”.

ومثلما فعل في هدفيه خلال مباراة تشيلسي أمس ، تلاعب ميسي بدفاع الفريق الإنجليزي خلال صناعته للهدف الذي سجله ديمبلي والذي أصبح الهدف الأول للنجم الفرنسي مع الفريق.

وكانت الإصابة حرمت ديمبلي من بداية طبيعية لموسمه الأول مع الفريق الكتالوني ولكنه استعاد كثيرا من اتزانه وتألق في مباراة الأمس كما تألق أمام ملقة في مباراة الفريقين الأسبوع الماضي ويأمل في المشاركة بالتشكيلة الأساسية للفريق للمرة الثالثة على التوالي من خلال مباراة بلباو.

وقدم بلباو بقيادة مديره الفني كوكو زيجاندا مسيرة مخيبة للآمال حتى الآن في الموسم الحالي حيث يحتل الفريق المركز الثاني عشر.

ورغم هذا ، لا يزال الفريق قادرا على تشكيل خطورة في مواجهة منافسيه ومنهم برشلونة بالطبع.

ويواجه أتلتيكو صاحب المركز الثاني اختبارا عندما يحل ضيفا على فياريال صاحب المركز السادس يوم الأحد المقبل.

ويسعى فياريال إلى الخروج بنتيجة إيجابية من هذه المباراة لتعزيز وضعه في المراكز المؤهلة لمسابقة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل خاصة في ظل المطاردة الجادة من جيرونا صاحب المركز السابع والذي يقدم أداء رائعا في موسمه الأول بدوري الدرجة الأولى ويأمل في انتزاع إحدى بطاقات المشاركة الأوروبية.

وصدم جيرونا فريق ريال مدريد بالتغلب عليه 2 / 1 في تشرين أول/أكتوبر الماضي ويأمل في توجيه صدمة أخرى للريال عندما يحل ضيفا على الفريق الملكي في استاد “سانتياجو برنابيو” بالعاصمة مدريد يوم الأحد المقبل.

وفي المقابل ، يتطلع الريال صاحب المركز الثالث إلى استغلال صحوته المتأخرة حاليا للثأر من جيرونا.

وتحوم الشكوك حول مشاركة اللاعبين الويلزي جاريث بيل والكرواتي لوكا مودريتش مع الريال في هذه المباراة بعد غيابهما عن تدريبات الفريق أمس الأربعاء.

ولكن ما يطمئن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال هو تألق لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو في الفترة الحالية حيث سجل اللاعب 13 هدفا في آخر سبع مباريات خاضها ويتطلع للحاق بمنافسه العنيد ميسي الذي يتصدر قائمة هدافي المسابقة هذ الموسم برصيد 24 هدف حتى الآن مقبل 18 هدفا لرونالدو.

وقال زيدان : “بالنسبة لي ، ينتمي رونالدو لمجرة أخرى… ما يفعله أمر إيجابي للغاية. يعلم كيف يسجل الأهداف… عندم يسجل هدفين ، يرغب في إحراز الثالث. إنه لاعب مختلف ، ولاعب من طراز خاص. الإحصائيات تتحدث عن نفسها”.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث