ï»؟

امواج : عودة ام "طرد" النازحين السوريين!

رئيس التحرير
2018.12.19 05:16

 من بيت جن إلى الجِنِّ الأزرقِ الذي أطلق النارَ على الفريقِ الأمنيِّ التابعِ لمُنظمةِ حظْرِ الأسلحةِ الكيميائيةِ وسدَّ عليه طريقَ دخولِ دوما سبقه إطلاقُ نارٍ سياسيّ يتّهمُ النظامَ بمحوِ الأدلة وفي مسعىً لعرقلةِ وصولِ المحققين رُفع شعارُ العبثِ بالمكان الذي سَقط في موضعِه إذ إنّ آثارَ الكيميائيّ تتآخى والترابَ والحجرَ والشجرَ وكلَّ ما لامستْه. أمام أخذ الكيميائيّ وردِّه وعلى ذمة وول ستريت جورنال" فإنّ إدارةَ الرئيس دونالد ترامب تُخطّطُ لاستبدالِ القواتِ الأمريكيةِ في سوريا بأخرى عربية وعليه برَزَ العرضُ السُّعوديُّ إرسالَ قواتٍ سُعوديةٍ إلى سوريا وهو ما ارتَسمت حولَه تساؤلاتٌ عدةٌ أبرزُها: بتفويضٍ ممّن ستذهبُ قواتُ التحالفِ الإسلاميِّ الى سوريا؟ هل تذهبُ بقرارٍ مِن الأممِ المتحدة أو من جامعةِ الدولِ العربية أو بموافقةِ الحكومةِ السورية؟ وفي غيابِ تفويضٍ كهذا ستكونُ القواتُ السُّعوديةُ قوةَ احتلالٍ بديلةً مِن قوةِ الاحتلالِ الأميركية وهل تَهدِفُ واشنطن من وراءِ ذلك إلى فَتحِ جبهةِ قتالٍ عربيةٍ عربيةٍ جديدةٍ في سوريا؟ الأجوبةُ برسمِ المرحلةِ المقبلة. 

بدأ موسِمُ الهِجرةِ المعاكسةِ إلى الديار لم تُرسمْ خريطةُ طريقِ العودة في الغيب ولم يُضربْ لها مَندلٌ في رمالِ الأزْمة بل استُحضرت فيها أرواحُ تجارِبَ سابقة فعلت فعلَها في حلِّ أشدِّ المِلفاتِ تعقيداً وآخرُها عودةُ عشَراتِ الالافِ غداةَ نصرِ فجرٍ إلى ما وراءَ وراءِ الحدود الأيادي التي أَمسكت بمِلفاتِ الأمس وبَدءِ عودةِ جُزءٍ من النازحين اليوم ليست بخفية بل تحمِلُ بصَماتِ

 ما جرى اليوم يُثبتُ أن خطوطَ التفاوضِ السوريةَ اللبنانية ليست مقطوعة وما على الحكومةِ اللبنانية إلا أن تلعبَ على همزةِ الوصلِ هذه وتبادرَ إلى تسويةِ أوضاعِ كلِّ نازحٍ وتقديمِ الحوافز وتقومَ بإجراءِ اتصالاتٍ بالأممِ المتحدة ودولِ دعمِ النازحين وعلى رأسِها دولُ الخليج وإبلاغِهم نيةَ إرسالِهم إلى المناطقِ الآمنةِ على أن تتحوّلَ مبالغُ دعمِ النازحين إلى أماكنِ إقاماتِهم في بلدِهم الأم 

الى ذلك "هيومن رايتس ووتش" تتهم لبنان بـ"طرد" النازحين السوريين!

 

"هيومن رايتس ووتش" تتهم لبنان بـ"طرد" النازحين السوريين!
 
ات
  • "هيومن رايتس ووتش" تتهم لبنان بـ"طرد" النازحين السوريين!
 

دانت منظمة هيومن رايتش ووتش ما اعتبرته "إجباراً" لمئات اللاجئين السوريين في لبنان على مغادرة أماكن سكنهم و"طردهم" من عدد من المدن والبلدات.
وذكرت المنظمة في تقرير أنّ "الطرد من قبل البلديات يبدو تمييزيا وغير قانوني".
وأشارت إلى أنّ "13 بلدية في لبنان على الأقل أجلت قسراً 3664 لاجئاً سورياً على أقل تقدير من منازلهم وطردتهم من البلديات، على ما يبدو بسبب جنسيتهم أو دينهم"، مشيرة إلى أن 42 ألفاً آخرين يواجهون الخطر ذاته.
وقال مدير برنامج حقوق اللاجئين في "هيومن رايتس ووتش" بيل فريليك إن "البلديات لا تملك التبرير الشرعي لإجلاء اللاجئين السوريين قسرا إن كان هذا الأمر يحصل على أسس تمييز وفق الجنسية أو الدين".
وأضاف فريليك "على الدول المجتمعة في مؤتمر أصدقاء سوريا زيادة الدعم المقدم إلى لبنان، ليتمكن من الالتزام بواجباته القانونية والإنسانية تجاه اللاجئين".
وتحدثت "هيومن رايتس ووتش" مع 57 لاجئاً، ادّعى بعضهم استخدام السلطات العنف لطردهم.
واعتبرت المنظمة أنّ المسؤولين اللبنانيين يقدمون "أعذارا واهية" لتبرير ما وصفته بـ"عمليات الطرد" على اعتبار أنّ اللاجئين لا يحترمون قوانين السكن، مشيرة إلى أنّ الإجراءات التي اتخذتها البلديات "استهدفت المواطنين السوريين مباشرة وحصرا، دون المواطنين اللبنانيين".
وأوردت هيومن رايتس ووتش أن غالبية البلديات التي اتخذت تلك الإجراءات هي ذات غالبية مسيحية، أما معظم اللاجئين الذين شملتهم فهم من المسلمين.
ودعت المنظمة المسؤولين اللبنانيين إلى "الحد من الخطاب الذي يشجع أو يبرر الإخلاء القسري والطرد، وغير ذلك من سوء المعاملة والتمييز بحق اللاجئين السوريين في لبنان".
وغادر الأربعاء 500 لاجىء سوري بلدة شبعا في جنوب لبنان إلى بلادهم في خطوة أتت بالتنسيق بين السلطات السورية والأمن العام اللبناني.

 وكانت قناة "الجديد" قد أجرت عدداً من المقابلات مع نازحين سوريين في شبعا أكدوا رغبتهم في العودة، وقد بدت ملامح الفرح على وجوههم، وعبّر بعضهم عن سعادته بعودة الهدوء إلى وطنه، الأمر الذي يدحض مزاعم "هيومن رايتس ووتش".
 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟ خطاط سوري يحيك نسخة قرآن من القماش في 12 عاماً المناولة المقدسة قد تسبب عدوى الانفلونزا  بعد الألماسة الوردية  50 مليون $ تفتح "زهرة تيتانيوم" عملاقة في إحدى مزارع إندونيسيا  انتخاب أول مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب ولعضوية الكونغرس الأميركي..إحداهما فلسطينيه والاخرى ترتدي الحجاب  صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش