كاظم الساهر: لن أتوقف عن الغناء للحبّ .. ولحنت "علمني حبك" تحت القنابل

رئيس التحرير
2019.10.14 15:02

في كواليس الحلقة الماضية من X Factor كان اللقاء الرائع مع القيصر. فنان مرهف الإحساس رقيق وشفاف صريح ومتواضع.

اللحن والكلمة يرافقان صوته الجميل فينسجان حكاية حبّ أسطورية غناها وتألق بأدائها في أغنيات كثيرة توّجت المكتبة الغنائية العربية.

القيصر كاظم الساهر، كان نجم X Factor هذا الاسبوع، ورغم الضغط الكبير وضيق الوقت لم يرض الا أن يقابل الاعلاميين اللبنانيين في كواليس البرنامج، حيث دار هذا الحوار القصير والجميل بينه وبين الاعلاميين وبينه ننشره هنا.

أين أصبحت قصيدة حلم؟
لم أسجلها. هي لديّ منذ فترة طويلة، ولقد نسيتها، أنت ذكرتني بها، "سأنبش الدفاتر" وأعيد النظر بها.
صرحت منذ فترة أنك ستصور فيديو كليب مع حفيدتك
نعم ولكن هذا ليس وارداً الآن، أخاف عليها "من عيني"، ولكنها "فظيعة".

هل من تعاون جديد مع الشاعرة حنين عمر بعد قصيدة "ماذا بعد"، أم توقفنا عند ذلك؟
لا طبعاً، لو وجدت قصيدة بهذه الروح الجديدة سأسجلها، وانا أبحث عنها كل الوقت.

صفحتك على "الفيسبوك" وصلت لمليون معجب خلال فترة قصيرة جداً، هل تتابع كل ما ينشر وما يكتب فيها؟
هناك اشياء كثيرة تصلني وأتابعها أنا ومدير أعمالي وهناك أشياء تؤثر بي، بعض الجمهور لديه "لغة الشعر"، وهذا يعجبني لأنه دليل ثقافة، وفعلاً قسم منهم شعراء.

قصيدة أمل حامد، "غلغامش" أين هي أيضاً؟
لا يمكنني الكلام عنها، لأنني تكلمت عنها في السابق كثيراً، وانتهيت منها تماماً والمشكلة الوحيدة هي في إنتاجها لأنها بحاجة للتفرغ تماماً، فهي تحتاج لسنة كاملة من العمل، وعندها تظهر للناس.

ما هو سر الأسود، فكاظم يرتدي الأسود في إطلالاته الأخيرة، كأنه بحالة حداد على شخصٍ ما
أنا أحب اللون الأسود.
أنت اليوم في برنامج مواهب منافس للبرنامج الذي شاركت به في السابق، "The Voice"، مارأيك بهذا النوع من البرامج؟
أولاً الجمهور سعيد ويتابع برامج ترفيهية، ثانياً المشتركين يستفيدون من خبرة الفنانين، وفي الوقت نفسه هي "بداية" لهم، فتعتبر هذه خطوتهم الأولى ولن ينسوها. في "ذا فويس" إختصرنا لهم مشوار سنة دراسية ببضعة أشهر فقط، وأعطيناهم معلومات بشكل مختصر ولكن بطريقة أكاديمية، وهم تعرفوا على أصواتهم وكيف يتعاملون معها حتى يكملوا الطريق بشكل صحيح.
كيف إستفدت من تجربتك في لجنة التحكيم؟
في الحقيقة لم أعتبر نفسي حكما، بل كانت بمثابة تجربة لي، ومخرج إستعنت به للعودة الى اللقاءات الصحافية والإعلام. ففي الفترة الأخيرة كنت منعزلاً كثيراً، فكان بمثابة تحدٍ لي أن أخرق هذا الحاجز وأعود للناس. البرنامج كان إضافة من كل النواحي، ويضيف بمحبة الناس وحتى لو بتعليق بسيط هو يضيف.

أين أصبح التعاون مع يسرا؟
يسرا شاركت في مهرجانات بيت الدين إلى جانبي، بالإضافة لوسام، كريس ونور، لمدة ليلتين.

ما مصير الذين يفوزون دون وجود شركات انتاج تتابعهم وتتبناهم؟
في زماننا لم يكن هناك شركات إنتاج، وأمضيت خمس سنوات حتى وجدت شركة إنتاج ولكن هذا أفادني وجعلني أكثر إصراراً وإجتهاداً. لكن من الجميل أن تتبناك شركة، فيها أشخاص مسؤولين وخبراء يمكن أن يفيدوا الفنان وفعلاً نحن وقعنا في أخطاء في بدايتنا، والذين جاؤوا في هذا الزمان محظوظين في أمور معينة وغير محظوظين في أمور أخرى، فمثلاً يمكنهم التسجيل في بيوتهم و تنزيل أعمالهم على الانترنت عبر "اليوتيوب" وغيره، وهناك أشخاص نالوا الشهرة بهذه الطريقة.

ما رأيك بلجنة التحكيم في "إكس فاكتور"؟
أنا أرى أن لكل فنان خبرة معينة في الساحة الفنية وبالتأكيد سيعطي فائدة معينة للمشتركين

من الذي أعجبك بينهم؟
حقيقة لكل واحد لون، أنا أحب كثيراً حسين الجسمي، ووائل لديه أسلوب خاص وجميل، بالإضافة لإليسا وكارول، وهم كلهم فنانون.

أنت كنت في لجنة التحكيم وتعلم، لو إخترت مشتركا ليس من بلدك هل يعتب شعبك عليك؟
بالعكس، وهذه ثقافة نحن أنشأناها في "ذا فويس". كنت دائماً أقول: إختاروا الصوت الذي تحبوه وليس حسب البلد الذي أتى منه، نحن في السابق كمطربين عرب لم نكن نُسأل عن الموضوع، فليس للفن جنسية، ولا حدود فيه، ولكن السياسيين وضعوا هذه الحدود.

نحن نحبك كثيراً في لبنان ونتمنى أن نسمعك تغني اللون اللبناني
الحقيقة أنا غنيت باللبناني في بداياتي، وأتمنى أن يعرض عليّ نص بهذا اللون مع القليل من المشاكسة

هل من تعاون جديد مع الفنانة ماجدة الرومي، أو مع أي فنان آخر؟
كان آخر تعاون لي مع ماجدة في "وعدتك أن لا أحبك" في ألبومها الجديد، وتكلمنا منذ فترة بشأن تصويره، وأنا شخصياً أتمنى ذلك.

لماذا تتعاطف دائماً مع الكلام الذي يقول، "قولي أحبك" أو "قولي كلمة حب"، هل أنت متعطش دائماً للحب؟
أنا لا أغني فقط نفسي، وأتحدث أضاً للعاشق والعاشقة، والأغنية هي بمثابة كلام يتبادلhه بين بعضهما.

هل أنت عاشق دائم؟
كل إنسان يحتاج للحب، فأنا مثلاً لو لم يسمعوني كلمة جميلة على المسرح، "يمكن مزاجي كان مختلفا عن الآن".

من من بين المشتركين بنظرك يليق به لقب "الأكس فاكتور"؟
المشكلة أنني لا أسمّي.




 

في هذا الزمن الصعب، كيف بإمكان الإنسان أن يغني للحب؟
"لازم ما نتوقف، وللأسف أن بعض السياسيين يريدوننا أن نتوقف، وكل مجال يجب أن يتابع وأن لا يتوقف، فكانوا يضربوننا بالقنابل وأنا ألحن "علمني حبك".

ما آخر مشاريعك كسفير للطفولة؟
رحلة في شرق الأوسط وأفريقيا، بالإضافة لرحلة إلى العراق، ومن بعدها يحددون في الأمم المتحدة المشاريع القادمة.

هل سيذهب كاظم الساهر إلى العراق رغم المخاطر؟
نعم، لقد ذهبت في السابق وإن شاء الله سأذهب قريباً.

هل تحضّر شيئا جديد للعراق؟
طبعاً أكيد، فأنا روحي هناك، وفكرة جميلة أن نتفق على بعض الحفلات الخيرية في عدة بلدان عربية ويعود ريعها للاطفال، وانا ساعرض بعض الاشياء التي حضّرتها، وسنوجه دعوة لكل الناس الذين لديهم رغبة بمساعدة الأطفال.

هل زيارتك لبيروت هي فقط من أجل "أكس فاكتور"، أو هناك أعمال أخرى تحضرها؟
الحقيقة أن زيارتي الآن هي فقط من أجل البرنامج، ولكن سأعود قريباُ من أجل مهرجانات بيت الدين.
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً