وصل ​كأس العالم 2018​ والمقام على الاراضي الروسية الى خواتيمه الاخيرة حيث اتجهت الانظار الى المباراة النهائية والتي جمعت بين ​المنتخب الفرنسي​ المدجج بالنجوم و​المنتخب الكرواتي​ المدجج بالارادة القوية ، وقدم هذان المنتخبان على مدار البطولة أداء رائع لينجحا في الوصول الى المباراة الختامية لتحديد هوية البطل ، وكانت المنتخبات الاوروبية قد فرضت سطوتها في هذا المونديال بعد ان سيطرت على المربع الذهبي بتواجد اربعة ​منتخبات اوروبية​ فيه، وها هو لقب كأس العالم سيبقى في القارة الاوروبية فبعد ​المانيا​ الفائزة بمونديال ​البرازيل​ 2014 ها هي اوروبا ستسيطر من جديد والصراع سيكون بين فرنسا و​كرواتيا​ لحسم هوية البطل .

 

 

وتمكن المنتخب الفرنسي من تحقيق لقب ​المونديال الروسي​ بعد اكتساحهم للمنتخب الكرواتي وبواقع 4-2 لتحرز فرنسا اللقب الثاني لها في كأس العالم بعد عام 1998، وكانت المباراة قوية من الطرفين وقدمت كرواتيا شوط اول مميز ولكن الاخطاء الفردية منحت الديوك الفرنسية التقدم بواقع 2-1 ليدخل المنتخب الكرواتي الشوط الثاني بأداء هجومي من اجل معادلة النتيجة وليستغل ابناء المدرب ​ديدييه ديشان​ المساحات الشاسعة في دفاعات الخصم ليقتنصوا هدفين سريعين قتلوا بهما اللقاء لتحرز فرنسا اللقب الاهم ولتعوّض اخفاقها في بطولة امم اوروبا 2016 على ارضها بعد الخسارة امام ​البرتغال​، ودخل المدرب ديدييه ديشان التاريخ لينضم الى الاسطورة ​فرانتس بيكنباور​ حيث نجح في قيادة منتخب بلاده الى تحقيق المونديال كلاعب في العام 1998 وكمدرب في العام 2018.

 

​​​​​​​

 

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي كرواتيا والذين حاولوا الضغط بقوة على مرمى الحارس هوغو ​لوريس​ في ظل تكتل لاعبي الديك الفرنسي في مناطقهم الدفاعية حيث اعتمد ابناء المدرب ديدييه ديشان على اغلاق مناطقهم من منتصف الملعب لتغيب خطورة لاعبي فرنسا في الدقائق الاولى من عمر اللقاء، ورغم سيطرة واستحواذ ابناء المدرب زلاتكو دالتيش على مجريات اللقاء الا انهم فشلوا في اختراق دفاع فرنسا الحصين حيث فشلت محاولات لاعبي كرواتيا في ايجاد أي حلول هجومية في ظل التكتل الدفاعي الحصين للاعبي المنتخب الفرنسي، وبعكس مجريات اللقاء ومن أول محاولة للديك الفرنسي سجل المهاجم ماريو ​ماندزوكيتش​ هدف خطأ في مرماه في الدقيقة 18 بعد ضربة ثابتة من ​انطوان غريزمان​ حولّها ماندزوكيتش بالخطأ في مرمى الحارس ​دانيال سوباسيتش​ وهذا الهدف اربك ابناء المدرب داليتش، وبعدها حاول ​لوكا مودريتش​ وزملائه الضغط اكثر على مرمى الديوك وكانت لهم بعض المحاولات الهامشية الا ان نجح ايفان بريسيتش من التلاعب بلاعب الوسط ​انغولو كانتي​ ليرسل تسديدة قوية دخلت شباك الحارس لوريس بعد تمريرة حاسمة من دوماغوي فيدا لتعلن عن هدف التعادل في الدقيقة 28، وبعدها استمر ضغط لاعبي كرواتيا ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن انتي ​ريبيتش​ و​ايفان راكيتيتش​، فيما شكل ايفان بيرسيتش الخطورة الابرز عبر توغلاته امام المدافع ​بينجامين بافار​ وشهدت الدقيقة 35 ارتطام الكرة بيد ايفان بيرسيتش على اثر ركلة ركنية فرنسية ليطالب ابناء المدرب ديشان بالرجوع الى ​تقنية الفيديو​ ومنح الحكم الارجنتيني ​نيستور بيتانا​ بعد مراجعته لتقنية الفيديو ضربة جزاء ​لفرنسا​ انبرى اليها انطوان غريزمان ليمنح منتخب بلاده الهدف الثاني في الدقيقة 38، وبعدها فشلا لاعبو كرواتيا من القيام بأي مبادرة هجومية حيث وجدوا صعوية كبيرة في اختراق التكتل الدفاعي الفرنسي لينتهي هذا الشوط بتقدم ​منتخب الديوك​ وبواقع 2-1.

 

​​​​​​​

 

وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من قبل لاعبي كرواتيا حيث هدد النجم الشاب انتي ريببيتش الحارس ​هوغو لوريس​ بتسديدة قوية ولكن الاخير نجح في التصدي له ببراعة كبيرة ليحرم كرواتيا من هدف التعادل، وبعدها تحصّل بيرسيتش على انفرادية خطرة تصدى لها لوريس في اللحظة الاخيرة وعاب على ماندزوكيتش البطء في الانطلاق بالكرة ليتسبب بخسارة منتخب بلاده لفرصة خطرة بعد تدخل ناجح لمدافعي الديوك الفرنسية، وقدم ابناء المدرب دالتيش اداء هجومي قوي في ظل تكتل ابناء المدرب ديشان واعتمادهم على الهجمات المرتدة السريعة وتصدى الحارس سوباسيتش لتسديدة خطرة من ​كيليان مبابي​، وادخل المدرب ديشان ستيفن انزونزي مكان انغولو كانتي لحماية الاخير بعد تلقيه البطاقة الصفراء، ومن هجمة مرتدة سريعة للديك الفرنسي عبر كيليان مبابي والذي تلاعب بمدافعي كرواتيا ليرسل عرضية جميلة الى غريزمان والذي بدوره لاحظ تقدم ​بول بوغبا​ ليرسل له كرة جميلة سددها ​نجم اليونايتد​ لترتطم بأحد مدافعي كرواتيا وليتابعها بوغبا بتسديدة يسارية قوية لتدخل الشباك في الدقيقة 59 وهذا الهدف اربك ابناء المدرب دالتيش والذين كانوا قريبين من تلقي هدف رابع ولكن ​مارسيلو بروزوفيتش​ تصدى لتمريرة ​اوليفيه جيرو​ قبل ان تصل الى غريزمان والذي كان جاهزاً لايداعها الشباك، وفي الدقيقة 65 خطف كيليان مبابي الهدف الرابع لمنتخب فرنسا بتسديدة قوية خدعت الحارس سوباسيتش، وشهدت الدقيقة 69 هدف تقليص الفارق لكراوتيا بعد خطأ فادح من الحارس لوريس ليقطع ماندزوكيتش الكرة منه ويضعها داخل الشباك الفارغ، وادخل بعدها المدرب داليتش المهاجم اندريه ​كراماريتش​ مكان ريبيتش لتعزيز الخطوط الامامية لمنتخب بلاده اكثر، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ضغط لاعبو كرواتيا بقوة من اجل تقليص الفارق والعودة الى اجواء اللقاء ولكن التمركز الدفاعي الصحيح للاعبي الديوك صعّب من مهمة مودريتش وزملائه لتفشل محاولات ابناء المدرب داليتش في العودة الى اجواء اللقاء لتنتهي المباراة بفوز فرنسا وبواقع 4 - 2 .