مطرب الرجولة فهد بلان (ابن الجبل)

رئيس التحرير
2019.06.25 16:05


نعيش أيامنا هذه في متاهة الغناء من مطربين ومطربات.... نبحث بينهم عن صوت له شخصية... أو شكل له جاذبية خاصة... طبعاً لا أتحدث عن الجمال فعبد الوهاب لم يكن جميلاً ولا فريد الأطرش ولا كارم محمود ولا محمد فوزي ولا عبد الحليم.. لكن كان لهم حضورهم الخاص وجاذبيتهم المقنعة.


وظهر من الجبل... من بلد الثورة.. من صمت الصخور السوداء والآثار العريقة خرج شاب يملك حس الرجولة... إنه مطرب الرجولة... فهد بلان.
قد يتساءل البعض لِمَ أكتب عن فهد وأنا لست مطرباً ولا موسيقياً.. ابتسم.. زوجتي الراحلة إنعام صالح وعلاقتي كمنتج ومخرج تجعلني صديقاً للجميع... وفهد من الفنانين الذين تعرفت عليهم في لبنان قبل زواجي وكان نجاحه مدوياً... حفلاته الناجحة وأفلامه التي لاقت رواجاً كبيراً.. أغانيه التي غناها الصغار والكبار.
لم أجتمع به فنيّاً قبل أوبريت الشام.. إخراج محمد سلمان وبطولة سميرة توفيق وفهد بلان ونجاح حفيظ وياسين بقوش ومحسوبكم.. وعُرِضت على مسرح المعرض. لكن التلاقي كان مستمرا في الحفلات مع إنعام وفي الجلسات الفنية التي كانت تُصنع فيها الألحان. رحم اللـه عبد الفتاح سكر وزهير عيساوي وأطال اللـه عمر سهيل عرفة.. فعلاً كانت مسيرة فهد ظاهرة عجيبة... حب الجمهور له.. تعلقهم به... ليس فقط في سورية بل في لبنان فقط وانا شهدت هذه المرحلة... ثم انتقل إلى مصر التي لا ترحب بأي كان إلا إذا كان ظاهرة فنية خاصة.. وفعلاً كان ظاهرة فريدة من نوعها.
ويُعتبر فهد بلان هو الذي نقل الأغنية السورية إلى العالم العربي والعالم الغربي. وعندما أطلق الإعلامي نجيب حنكش على فهد لقب مطرب الرجولة لم يكن مجرّد اسم.. بل كان اسماً ذا معنى... فهد فعلاً رجل بكل تصرفاته.. في مواقفه مع أصدقائه وخاصة عبد الفتاح سكر.. رجل في عشقه لوطنه سورية ومدينته السويداء.
فهد مثل الأطفال.. يسمع النصيحة وإذا استطاع نفذّها.. وفعالاً سمع نصيحة الموسيقار محمد عبد الوهاب الذي أُعجب بصوته ودعاه إلى تجربة ألوان أخرى فغنى فهد يا ساحر العينين يا أكحل ولحنّها عبد الفتاح سكر. وكان من أهم المطربين في حفلات أضواء المدينة التي كانت تُقدَّم سنوياً في القاهرة. ومن هناك نجح نجاحاً باهراً في أغانيه السورية.
و شارك عبد الحلم حافظ ومحمد عبد المطلّب ومحمد رشدي. بقي فهد في مصر ما يقارب تسع سنوات وكان يتعاون مع الكثير من الملحنين والشعراء وكتّاب الأغنية ومن لبنان ومصر وسورية.. والجميل أن فهد لم يغيّر أسلوبه ولم يُغريه اللحن المصري ولا اللبناني حتى يستغني عن هويته السورية الشامية الجبلية.
وبقي فهد مطربا كبيراً شامخا وبقي صديقاً... وقبل رحيله كنّا في جلسة مع الشاعر سعدو الذيب... والمرحوم الملحن زهير عيساوي... وكان هناك مشروع لـ«ديو» مع الراحلة إنعام صالح.
ولكن اللـه استرد أمانته... رحل زهير.. ورحلت إنعام.. ورحل الكبير والشامخ وابن الجبل ومطرب الرجولة فهد بلان... رحل بعد أن ترك تاريخاً فنيّاً كبيراً.. ولكن أين هو الآن؟ في كل سنة تقدّم المحطات يوماً لعبد الحليم ويوماً لأم كلثوم ويوماً لعبد الوهاب.. ذكريات الرحيل يجب أن يكون لها يوماً معيناً... يوم ولادة الفنان ويوم وفاته... وتعيد الإذاعة والتلفزيون كل الذكريات مع هذا الفنان... ملحناً.. مؤلفاً.. مطرباً.. مطربة... مخرجاً.. موزّعاً.. في كل أنواع الفنون.. مسرح.. إذاعة.. تلفزيون.. سينما... أطلب باسمي واسم من يحبون فنّه أن يكون هذا البرنامج. ويكون للجميع دون استثناء.. لنقدّم لهؤلاء الفنانين الراحلين ولاء الاحترام ولنبقِ ذكراهم عالقة في أذهان الجميع. وهذا ليس كثيراً على من قدّموا عطائهم ووهبوا حياتهم لسعادة الآخرين... رحمك اللـه فهد.. رحمك اللـه يا مطرب الرجولة وجعل مثواك الجنة، وأطال اللـه عمر كل من بقي يتابع المشوار

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا