ï»؟

طائرة سعودية في مطار اسطنبول ساعدت باختفاء خاشقجي

رئيس التحرير
2018.10.15 13:39

 على خطوطِ غرَفِ الطوارئِ الإقليميةِ والدَّولية فإنّ مصيرَ الصِّحافيّ جمال خاشقجي دخلَ في العنايةِ المركّزة تُركيا كثّفت التحقيقاتِ بما فيها تفتيشُ القنصلية أمريكا بريطانيا أوروبا الأممُ المتحدة وكندا كلُّها دولٌ خرَجَت مِن مرحلةِ القلق إلى حدودِ الشكّ كُبرياتُ الصحفِ الغربية بدأت نشرَ تقاريرَ ومعلوماتٍ عن مخاوفِ خاشقجي المسبَّقة، وأبرزُها ما بثّته ال بي بي سي البريطانيةُ من تسجيلٍ يتضمّنُ حوارًا يستبعدُ فيه العودةَ إلى بلادِهِ لأنه يكتُبُ وصاحبُ رأي ووسَطَ سيلِ التقارير ِسوادويةِ المصير ظلت السعوديةُ على نفيها وقال سفيرُها في واشنطن الأمير (خالد بن سلمان) إنّ الأنباءَ التي تفيدُ باعتقال أوِ قتلِ المملكة لخاشقجي  خاطئةٌ تماماً ولا أساسَ لها من الصحة، ولا أعرفُ مَن يقفُ وراءَ هذه الادعاءات، ولا نياتِهم و"ما نهتمُّ به هو سلامةُ جمال".

 
لكن وحسب مصدر اخر جاء فيه الصحافي المفقود على قيد الحياة وهو قيد الاعتقال في المملكة السعوديه بعد ان اخرج من تركيا بطائرة خاصة حسب مصدر مقرب من العائلة الملكية السعوديه وذلك اثر نقله بسيارة مع اربعة مسؤولين سعوديين من القنصلية السعودية في استانبول الى دبي ومن ثم الى الرياض
 
 
 
والصحفِ الغربية بدأت نشرَ تقاريرَ ومعلوماتٍ عن مخاوفِ خاشقجي المسبَّقة، وأبرزُها ما بثّته ال بي بي سي البريطانيةُ من تسجيلٍ يتضمّنُ حوارًا يستبعدُ فيه العودةَ إلى بلادِهِ لأنه يكتُبُ وصاحبُ رأي ووسَطَ سيلِ التقارير ِسوادويةِ المصير ظلت السعوديةُ على نفيها وقال سفيرُها في واشنطن الأمير (خالد بن سلمان) إنّ الأنباءَ التي تفيدُ باعتقال أوِ قتلِ المملكة لخاشقجي  خاطئةٌ تماماً ولا أساسَ لها من الصحة، ولا أعرفُ مَن يقفُ وراءَ هذه الادعاءات، ولا نياتِهم و"ما نهتمُّ به هو سلامةُ جمال".
 
 
 
تظهر الصور التي بثتها قناة تي أر تي التركية صورا، يرجح أنها من كاميرات المراقبة، سيارات تدخل المبنى القنصلية، بينها شاحنات سوداء، يعتقد أن دورها كان محوريا في القضية
 
كما يظهر في الفيديو مجموعة رجال سعوديين وهم يدخلون تركيا عبر مطار اسطنبول، ويحجزون في فنادق ثم يغادرون البلاد.
 
ويفحص المحققون الأتراك طائرتين سعوديتين من طراز "غلف ستريم" هبطتا في المطار في 2 أكتوبر. ويظهر الفيديو طائرة تنتظر على المدرج.
 
وكان خاشقجي ذهب إلى القنصلية من أجل استخراج وثائق طلاقه حتى يتمكن من الزواج من خطيبته التركية ، خديجة جنكيز.
 
وظهر خاشقجي وهو يدخل مبنى القنصلية، وخطيبته تنتظر خارجها.
 
ونشرت صحيفة "صباح" التركية أسماء 15 شخصا تقول إنهم من المخابرات السعودية، وتعتقد أنهم ضالعون في قضية اختفاء الصحفي السعودي البارز.
 
وتقوم الشرطة بفحص 150 كاميرا أمنية كجزء من التحقيق.
 
وذكرت بعض وسائل الإعلام المحلية أن خاشقجي ربما يكون قد اختُطف ولم يُقتل.
 
وتقول تركيا إنها ستفتش مقر القنصلية في اسطنبول في حين قالت وزارة الخارجية السعودية إن الرياض "منفتحة على التعاون" وإنها لا تمانع في تفتيش المبنى.
 
وتطالب أنقرة بأن تثبت السعودية أن خاشقجي غادر مقر قنصيلتها في اسطنبول، في حين لا تقدم أدلة قاطعة تدعم الإدعاء بأنه قتل داخلها.
 
 
 
كيف كانت ردود الفعل الدولية؟
طلبت وزارة الخارجية البريطانية "أجوبة سريعة" بشأن اختفاء خاشقجي.
 
وقال وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هنت، لنظيره السعودي، عادل الجبير، إن "علاقات الصداقة بين البلدين مبنية على القيم المشتركة".
 
واشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى أنه لم يتحدث للمسؤولين السعوديين عن اختفاء خاشقجي، ولكنه قال إنه سيفعل.
 
ودعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، السعودية إلى دعم "تحقيق شامل" في القضية و"إعلان النتائج بكل شفافية".
 
وطالب خبراء في الأمم المتحدة بإجراء "تحقيق دولي سريع ومستقل" في اختفائه.
 
وقال ولي العهد السعوي، محمد بن سلمان، الأسبوع الماضي لوكالة بلومبرغ، إن حكومته "حريصة على معرفة مصير خاشقجي"، وإنه غادر القنصلية "بعد دقائق أو ساعة من دخوله".
 
وأكد شقيق ولي العهد، خالد بن سلمان، سفير السعودية في الولايات المتحدة، أن "جميع التقارير بشأن اختفائه ومقتله غير صحيحة ولا أساس لها".
 
ماذا كان رد فعل خطيبته؟
 
ناشدت خديجة جنكيز الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لمساعدتها في معرفة مصير ومكان وجود خطيبها جمال خاشقجي، في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست.
 
وكتبت: "أناشد الرئيس دونالد ترامب، وزوجته ميلانيا ترامب، المساعدة في تسليط الضوء على اختفاء جمال. كنا نعد لحفل الزفاف، وكنا نخطط لحياتنا معا، عندما اختفى"، جمال رجل شجاع يناضل من أجل مبادئه، لا أدري كيف سأعيش إذا تبين أنه قتل أو اختطف".
 
من هو جمال خاشقجي؟
 
عرف جمال خاشقجي بانتقاده لولي العهد محمد بن سلمان، ويعيش في منفاه الاختياري في الولايات المتحدة، ويكتب مقالات رأي لصحيفة واشنطن بوست.
 
تولى رئاسة تحرير صحيفة الوطن وقناة تلفزيونية سعودية. كان تعتبر مقربا من العائلة الحاكمة في السعودية لسنوات طويلة. وعمل مستشارين لمسؤولين فيها.
 
ولكن بعد اعتقال العديد من أصدقائه، ألغت صحيفة الحياة عموده فيها، ويعقتد أنه تلقى تنبيهات بوقف النشر على مواقع التواصل الاجتماعي. وبعدها غادر السعودية إلى الولايات المتحدة.
 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك