ضمن منافسات الأسبوع الرابع عشر من ​الدوري الانكليزي الممتاز​، خرج ​ارسنال​ منتصرا من ديربي شمال لندن حيث فاز على ​توتنهام​ بنتيجة 4-2، في مباراة مثيرة على ملعب الإمارات.

إفتتح التسجيل اللاعب بيار إيمريك أوباميانغ في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول، بعد أن نجح في تسجيل ركلة جزاء تسبب بها لاعب توتنهام يان فيرتونغين.

ثم تمكّن اللاعب إريك داير من معادلة النتيجة حيث سجّل هدف توتنهام الأول في الدقيقة 30، وأدّى احتفال داير إلى مشاجرة بين لاعبي الفريقين.

 

ونجح اللاعب هاري كاين في تسجيل هدف توتنهام الثاني عن طريق ضربة جزاء سدّدها بعد ثلاثة دقائق من هدف داير.
 
وكان الشوط الثاني من المباراة لصالح ارسنال، حيث استطاع أن يسجّل ثلاثة أهداف. وتمكّن اللاعب أوباميانغ من تسجيل هدف ثاني للغانرز، لتصبح النتيجة 2-2.
 
ثمّ سجّل اللاعب ألكسندر لاكازيت هدف ارسنال الثالث في الدقيقة 74، ليعود ويسجّل اللاعب لوكاس توريرا هدف ارسنال الرابع في الدقيقة 77، واضعا حد لمحاولات توتنهام بالتعادل.
 
 

برشلونة يستعيد مركز الصدارة مؤقتاً بفوزه المستحق على فياريال
 
 
 
 
ضمن منافسات الجولة الـ 14 من ​الدوري الاسباني لكرة القدم​، استعاد فريق ​برشلونة​ مركز الصدارة بعد ان حقق فوزاً مهماً على نظيره ​فياريال​ في المباراة التي جمعت الفريقين على ​ملعب الكامب نو​ وانتهت بهدفين نظيفين.
 
دخل الفريق الكتالوني مجريات هذا اللقاء محتلاً مركز الوصافة وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر ​اشبيلية​ الذي سيحل ضيفاً ثقيلاً على منافسه ديبورتيفو الافيس، بينما كان يرغب فريق الغواصات في تحقيق الفوز على البرشا ليبتعد قليلاً عن منطقة الهبوط في ظل معاناته من سوء النتائج منذ بداية الموسم الحالي.
 
وبالعودة الى المباراة، دخل فريق الضيوف هذه المواجهة بحماس كبير حيث كان له فرصة خطيرة في الدقائق الاولى ولكن الحارس الالماني تير شتيغن تصدى لها ببراعة، وكان للنجم الارجنتيني ليونيل ميسي تسديدة قوية ابعدها الحارس اسينخو عن مرماه، ونفذ البرغوت ركلة حرة وصلت الى ديمبيلي الذي سددها اعلى المرمى، وخاض الفريق الكتالوني سلسلة من التمريرات على حدود منطقة جزاء فياريال لتشتعل مدرجات الكامب نو، وفي الدقيقة 35 تمكن النجم جيرارد بيكيه من خطف الهدف الاول برأسية قوية تلقاها من زميله عثمان ديمبيلي، وواصل فريق البرشا فرض سيطرته على الكرة لحين انتهاء فعاليات الشوط الاول بتقدم اصحاب الارض بهدف نظيف.
 
وفي الشوط الثاني، دخل ابناء المدرب ايرنستو فالفيردي بحماس كبير حيث كان لليونيل ميسي عرضية خطيرة الى زميله ارتورو فيدال ولكن الحارس ابعدها الى ركنية، وكان لفريق فياريال تمريرات عديدة في منتصف الميدان حيث كانوا يرغبون في تحقيق هدف التعادل ولكن فرصهم باءت الفشل، وكان تألقهم ملفت من الناحية الدفاعية خاصة بعد ان شهدت المواجهة عدة فرص للبرشا، وفي الدقيقة 86 تمكن اللاعب كارلو ألينا من تعزيز النتيجة لاصحاب الارض من خلال احراز الهدف الثاني بعد ان انفرد بالحارس وسددها بنجاح الى داخل مرمى فريق فياريال وليقود المباراة الى بر الامان والتي انتهت بهدفين نظيفين لصالح فريق برشلونة.