لبنان:جعجع ووليد جنبلاط " سمّرا " التأليف خمسة اشهر بانتظار حل وهمي

رئيس التحرير
2019.06.17 03:36

 استقرت رصاصةُ التعقيد في الجسم الحكومي .. والوضع ُيدعو الى القلق . لا تحسّنَ في الحالة ولا اطباء َالسياسة يمنحون الامل بالشفاء العاجل  وما يصل الى مسامع اللبنانيين ليس سوى اتهامات ٍ بالعرقلة وبرمي المسؤوليات على اعتبار ان الرامي هو راهب الدير السياسي  وبكلام الكنائس فإن البطريرك الراعي كان اليوم اكثرَ تعبيرا عن المشهد متسائلا : كيف يمكن أن يتفاهم ويتحاور ويتشاور أهل ُالسلطة والتكتلاتُ النيابية والنافذون، فيما كلُ فريق ٍمتمسكٌ برأيه ومطلبه؟ هل المقصود تعطيل الدولة لغاية مبطنة ما؟ وناشد الراعي السياسيين بالقول : إفتحوا، أيها المسؤولون نافذةً ليدخل نورُ الله إلى عقولكم وقلوبكم، فيخرجها من ظلمةِ المصالح والتحجر والبغض، ومن ظلمة الفسادِ والمكاسب غير المشروعة لكن " الرعيان بوادي .. والقطعان بوادي " .. التصريحات بنيّة .. والافعال بنيّة .. فيما الوعودُ تتوالى وآخرُها ما اعلنَه وزير الخارجية جبران باسيل من الجنوب حيث رأى الحكومة " بالناضور " وتوقعَ التأليفَ كعيديةٍ ووفقاً لعدالةِ التمثيل  وإذا ما وُضِع َ تصريحُ باسيل موضع َ التنفيذ فإن عدالةَ التمثيل ستعني الاعتراف بتمثيل السنة المعارضين في الحكومة  وهذا ما يرفضه الرئيس المكلف لتاريخه  اما حفلات الاتهام بالتعطيل فتنتقل من ضفة الى ثانية

وآخرُها ما كان اعلنه رئيسُ حزب ِ القوات ِ اللبنانية سمير جعجع متهما حزبَ الله بعدم الحل قائلا : لو أراد الحزبُ حلَّها، لكان وزّر السُنّي المعترض من حصّته، مثلما فعل في عهد ميقاتي. ذاكرة جعجع ذهبت الى الميقاتي ومحت " داتا المعلومات " عن عهد الفراغ والذي ترشح خلاله رئيس ُ حزب القوات اللبنانية ستاً واربعين مرة فاشلة .. في ستٍ واربعين َ جلسة  فلماذا لا يُذَكّرْ سمير جعجع الناس بتعطيله الرئاسة ويستعيد ذلك المشهد الذي كان يعقد فيه مؤتمرا صحافيا في معراب عقب كل جلسة ليعلن اصراره على البقاء مرشحا الى ان قرر اخيرا الامساك َ بيد ميشال عون للرئاسة .. والتعطيل بالتعطيل يُذكر اذا ان كلا من جعجع ووليد جنبلاط " سمّرا " التأليف خمسة اشهر بانتظار حل العقدتين المسيحية والدرزية . وامام هذه المدة .. يصبح حزب الله بريئا ً.. وتهمته مجردُ " جنحه " إذا ما قورنت بجناية القوات والاشتراكي .

ومن النفق الحكومي الى الانفاق عند الحدود والتي اكتشفت اسرائيل منها مسلكا ً رابعا ً اليوم .. وأعلن المتحدث الرسمي باسم "اليونيفيل" أندريا تيننتي ان "الجيش الاسرائيلي أبلغ قواتِ الطوارىء عن وجود هذا النفق لكنه لا يشكل تهديدا" وبتهديد ام من دون تهديد فإن ما تكتشفه اسرائيل يتواجد جغرافيا على ارض لبنانية .. فليكتشفوا نفقا رابعا وخامسا واحدَ عشر .. وليخصصوا واحدا منها لمفرقعاتهم النارية المسماة افيغاي ادري كمأوى ً دائم . فلبنان يعتبر ان الخط الازرق هو خط مؤقت غير نهائي .. لذلك بات على الدولة اللبنانية استعجال َ مخاطبة الامم المحتدة لترسيم ِ حدود يوافق ُ حقها في ارضها .. وضمنا مزارع شبعا و تلال كفرشوبا والغجر .

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل