2019 سيشهد أحداثاً فضائية لأبعد مغامرة خاضها البشر وإسرائيل ستصل للقمر

رئيس التحرير
2019.10.17 17:19

 

 

سيكون العام المقبل استثنائياً فيما يتعلق بالأحداث المتعلقة بالفضاء، إذ إن بعض الاستكشافات الفضائية في 2019 ستكون غير مسبوقة.

وكان 2018 عاماً زاخراً بالأحداث الفضائية، ويبدو أن 2019 سيواصل هذا الزخم، حسبما ورد في تقرير لموقع Business Insider الأميركي.

ففي 2018، كشفت شركة SpaceX عن أقوى نظام إطلاق صواريخ في العالم (يدعى Falcon Heavy)، وأرسلت سيارة إلى ما وراء المريخ، وساعدت في إطلاق العديد من الصواريخ المدارية أكثر  من أي سنة مضت منذ 1990.

كما كان عام 2018 غاية الأهمية بالنسبة لوكالة ناسا الأميركية.

فقد أعلنت وكالة الفضاء الأميركية عن أول طواقم من رواد الفضاء لقيادة مركبات فضاء تجارية على الإطلاق، وبدأت رحلة استكشاف جديدة للبحث عن كواكب شبيهة لكوكب الأرض، وأرسلت مسباراً «للمس» الشمس، وهبط الآلي InSight على المريخ.

في الفترة ذاتها حطَّمت الصين محطة فضاء قديمة وأسقطتها في المحيط، وأطلقت أسطولاً صغيراً من الأقمار الصناعية التي تدور حول القمر.

أهم الأحداث والاستكشافات الفضائية في 2019 

«الاستكشافات الفضائية في 2019 ستكون فريدة من نوعها».

كان هذا توقع جيم بريدينستاين، مدير وكالة ناسا، بعد عملية الهبوط الأخيرة التي نفَّذتها الوكالة على المريخ.

وقال بريدينستاين أثناء بث مباشر: «الآن في ناسا، هناك أشياء قيد التنفيذ أكثر من تلك التي كانت موجودة في أي وقت مضى على مدار سنوات عدة».

وأضاف قائلاً: «لا أعرف لها عدداً، إنَّه جفافٌ، ثم تنهمر كل هذه النشاطات فجأة»، في إشارة إلى تراجع أنشطة الوكالة خلال السنوات الماضية.

الأول من يناير/كانون الثاني: سيحلق مسبار ناسا New Horizons بجوار أبعد جسم تصل البشرية إليه

تستهلّ ناسا عام 2019 بحدث تاريخي غير مسبوق.

فأبرز الاستكشافات الفضائية في 2019 سيبدأ في أول يوم في العام.

فقد استمرَّت سفينة فضاء ناسا New Horizon في التحليق، بعد أن تجاوزت كوكب بلوتو (أبعد كواكب المجموعة الشمسية)، في شهر يوليو/تموز 2015.

وتخطط وكالة الفضاء الآن لاستخدام المسبار الذي يعمل بالطاقة النووية، لزيارة جسم جليدي يدعى ألتيما ثول، أو 2014 MU69.

ويقع هذا الجسم في حزام كايبر، على بعد حوالي 4 مليارات ميل (6.5 مليار كيلومتر) من الأرض، ويعتقد العلماء أنَّه صخرة على شكل حبة فول سوداني.

وعلى مدار ليل يوم 31 ديسمبر/كانون الأول -ليلة رأس السنة الجديدة- ودخولاً في يوم 1 يناير/كانون الثاني، سيحلّق مسبار New Horizon بالقرب من هذا الجسم الغامض ويدرسه ويصوره.

يقدر العلماء طوله بحوالي 20 ميلاً (32 كيلومتراً)، وعرضه بحوالي 12 ميلاً (22 كيلومتراً) أي أنَّه في حجم مدينة تقريباً.

وعندما تصل سفينة الفضاء New Horizon بالقرب من ألتيما ثول، سيُصبح هذا أبعد جسم فضائي على الإطلاق وصلت إليه البشرية.

3 يناير/كانون الثاني: ستصبح الصين أول أمة تهبط على الجانب البعيد من القمر

تتابع الصين حملة دؤوبة لاستكشاف القمر، أطلقت عليها اسم Chang’e (والاسم مأخوذ من إلهة القمر الصينية).

وبدأت الحملة بمسبار القمر Chang’e-1، الذي أُطلق في شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2007. ثم تبعته بعثتان تضمّنتا مركبات إنزال، وحوامة، وأقماراً صناعية للبث، وأقماراً صناعية صغيرة.

وأُطلق Chang’e-4 يوم 7 ديسمبر/كانون الأول، وسوف يحاول إنزال مركبة إنزال، وحوامة جديدة على الجانب البعيد من القمر في 2018، لتصبح أول دولة تفعل ذلك.

وستكون هذه المغامرة الصينية، إذ إن بكين سيكون لها نصيب كبير من الاستكشافات الفضائية في 2019.

3-4 يناير/كانون الثاني: ذروة زخة شهب الرباعيات

من حسن الحظ أن ضوء القمر الساطع لن يحول دون رؤية «زخة الشهب السنوية» هذه.

وستبدأ ذروة الحدث في حوالي الساعة التاسعة مساءً، بتوقيت المنطقة الشرقية للولايات المتحدة، يوم 3 يناير/كانون الثاني، وسيستمر حتى فجر اليوم الثاني.

قد تنتج زخة الرباعيات من 50 إلى 100 شهاب في الساعة، وفقاً لما ذكره موقعEarthSky، لكن يجب أن أن تكون سماءً شديدة الإظلام في الليل، ليمكن رؤية أكثر من شهاب في الدقيقة.

6 يناير/كانون الثاني: كسوف شمس جزئي وسيُرى في هذه الأماكن من العالم

في هذا الكسوف الجزئي، سيقف القمر أمام الشمس، ويحجبها جزئياً.

ُسُيشاهد هذا الكسوف في شمال شرقي آسيا وشمال المحيط الهادي.

17 يناير/كانون الثاني: تخطط SpaceX لإطلاق سفينتها Crew Dragon للمرة الأولى

تريد شركة SpaceX للطيران والفضاء التي أسسها إيلون ماسك أن تترك بصمة قوية على الاستكشافات الفضائية في 2019.

لذا تخطط إلى إطلاق تجريبي لسفينتها الجديدة Crew Dragon.

إذ سوف يرسلونها إلى مدار من قاعدة كيب كانافيرال الجوية بولاية فلوريدا الأميركية.

صُممت وصُنعت هذه السفينة لصالح وكالة ناسا، للمساعدة في استبدال أسطول مكوكات الفضاء (جمع مكوك) التابعة للوكالة، التي خرجت عن العمل في 2011.

والهدف النهائي هو نقل رواد الفضاء من وإلى محطة الفضاء الدولية (والاستغناء عن استخدام السفينة الروسية Soyuz التي تزداد غلواً باستمرار).

في أول رحلة طيران لهذه السفينة Crown Dragon، سترتبط المركبة بمحطة الفضاء، وتنفك أوتوماتيكياً في المدار، لكن من دون وجود رواد على متنها.

ويهدف هذا الاختبار لإظهار أنَّ النظام آمن، لإجراء رحلتين تجريبيتين تحمل على متنها أشخاصاً من المخطط إطلاقهما في وقتٍ لاحق من العام.

20-21 يناير/كانون الثاني: خسوف قمر كلي سيستمر 5 ساعات

ستحجب الأرض الشمس عن القمر المكتمل، وستُلقي ظلالاً طوبية حمراء على سطح القمر.

ستكون أميركا الشمالية والجنوبية هي المكان الأفضل الذي تشاهد منه هذا الحدث الفلكي، لأنك ستتمكن من رؤية هذا الحدث الرائع الذي سيستمر لخمس ساعات و12 دقيقة من البداية للنهاية (لكن الأمر معتمد على الطقس بالطبع).

ويبدأ الخسوف الساعة 9:36 مساءً بتوقيت المنطقة الشرقية للولايات المتحدة، يوم 20 يناير/كانون الثاني، ويصل ذروته الساعة 12:12 صباحاً بتوقيت المنطقة الشرقية، يوم 21 يناير/كانون الثاني، وينتهي حوالي الساعة 2:48 صباحاً بتوقيت المنطقة الشرقية.

يناير/كانون الثاني: شركة إسرائيلية خاصة تخطط للوصول للقمر بعد إخفاقها بمسابقة جوجل

SpaceIL هي شركة غير ربحية يدعمها ملياردير إسرائيلي، بنت سفينة إنزال على القمر تزن 13 ألف رطل (6300 كيلوغرام).

وتأسست هذه الشركة لأول مرة لتنافس على جائزة جوجل Google Lunar X Prize التي بلغت 20 مليون دولار، وكان يفترض أن تُمنح لمن يستطيع الوصول للقمر، في موعد أقصاه مارس/آذار 2018.

لكن هذه المنافسة انتهت من دون فائز في 2018.

غير أن شركة SpaceIL استمرت في تطوير سفينتها، والآن من المقرر إطلاقها في واحد من صواريخ Falcon التسعة، التابعة لشركة SpaceX.

وستشارك السفينة مداراً مع قمر اتصالات صناعي إندونيسي أكبر منها بكثير، يدعى PSN-6 أو ستُركب السفينة على القمر الصناعي.

وتأمل SpaceIL بعد ذلك إطلاق سفينة الإنزال، بعيداً عن الأرض، ومحاولة إنزالها على القمر، ومن المخطط أن تصل سطح القمر بعد شهرين من الإطلاق.

ويبدو أنَّ الإطلاق سيكون في وقتٍ ما، في شهر يناير/كانون الثاني، مما يعني أنَّ الهبوط على القمر سيكون في مارس/آذار 2019.

وتم تحديد الموعد في شهر يناير/كانون الثاني، ولكن اليوم لم يُحدد بعد.

إذا نجحت البعثة فستكون SpaceIL أول كيان خاص يهبط على القمر، وستكون إسرائيل الدولة الرابعة التي تفعل ذلك.

30 يناير/كانون الثاني: الهند تطلق Chandrayaan-2 وهي بعثتها الثانية إلى القمر

ستكون Chandrayaan-2 البعثة الثانية إلى القمر التي ترسلها الهند، ووكالة الفضاء الخاصة بها، والتي تدعى ISRO.

وستضمن البعثة مسبار تتبع، ومركبة إنزال، وحوامة لها 6 عجلات لاستكشاف سطح القمر.

تأتي هذه البعثة عقب البعثة الأولى التي أرسلتها وكالة الفضاء الهندية إلى القمر، التي حملت اسم Chandrayaan-1، وبدأت في أكتوبر/تشرين الأول عام 2008.

والتقطت السفينة السابقة صوراً فوتوغرافية للقمر، كما أطلقت حول القمر مسباراً ارتطم بسطح القمر، وأثار بعض الغبار لدراسته عن بعد.

ولكن فقدت الوكالة الهندية الاتصال بالمسبار المتتبع، في أغسطس/آب 2009، غير أن وكالة ناسا وجدت السفينة، في مارس/آذار 2017.

12 فبراير/شباط: ستحلق سفينة وكالة ناسا Juno فوق كوكب المشتري

وصلت بعثة Juno، التابعة لناسا، التي تكلفت مليار دولار إلى كوكب المُشترِي، في يوليو/تموز عام 2016، والتقطت العديد من الصور الرائعة للكوكب الغازي العملاق منذ ذلك الحين.

وتدور المركبة في مدارها الطويل أمام الكوكب كل 53.5 يوماً لتصل إلى نقطة تُحلق فيها السفينة بالقرب من الكوكب تدعى perijove وهي النقطة الأقرب إلى مركز الكوكب.

استكشف المسبار حتى الآن بعضاً من أعمق أسرار كوكب المشتري، من بينها لغز تقلّص البقعة الحمراء العظيمة.

ومدت وكالة ناسا بعثة Juno رسمياً في صيف 2018، مما منح الآلي القليل من السنين الإضافية ليستمر في استكشاف المُشتري.

من المقرر أن يصل Juno إلى نقطة perijove الثامنة عشرة في عمره، وهي الأولى في 2019، في 12 فبراير/شباط.

وخطَّط مديرو البعثة أيضاً لـ6 عمليات تحليق قريبة أخرى في 2019: 6 أبريل/نيسان، و29 مايو/أيار، و21 يوليو/تموز، و12 سبتمبر/أيلول، و3 نوفمير/تشرين الثاني، و26 ديسمبر/كانون الأول.

فبراير/شباط: شركة تخطط لإطلاق 10 أقمار صناعية لتوفير خدمة الإنترنت لكوكب الأرض بأسره

تأمل شركة SpaceX إطلاق 12 ألف قمر صناعي تقريباً في المدار خلال العقد المقبل، مما سيجعل كمية المركبات الفضائية الموجودة حالياً في مدار الأرض تبدو ضئيلة للغاية.

وتهدف الخطة إلى تغطية الأرض كلها بخدمة إنترنت أسرع كثيراً وأرخص، وأكثر مرونة من أي خدمة إنترنت حالية. وحصلت الشركة على موافقة هيئة الاتصالات الفيدرالية الأميركية لبناء الشبكة.

لكن هناك منافس رئيسي لـSpaceX وهو OneWeb. وهي شركة مقرها في لندن، تخطط لإطلاق العديد من الأقمار الصناعية، لتبدأ الخدمة في أقرب وقت ممكن.

ومن المقرر إطلاق الأقمار الصناعية العشرة الأولى في بداية هذه السنة على الأرجح، خلال فبراير/شباط، ولكن لم يُحدد اليوم بعد، وقد يتبعها 10 أقمار أخرى، في شهر أغسطس/آب.

مارس/آذار: شركة Boeing تخطط لإطلاق سفينتها CST-100 Starliner للمرة الأولى

على غرار شركة SpaceX تعمل شركة Boeing على بناء سفينة فضاء، من المقرر أن تساعد وكالة ناسا في استبدال مكوكها الفضائي وتنقل الرواد من وإلى المدار.

وتحمل سفينة Boeing اسم CST-100 Starliner، ستكون البعثة الأولى دون طاقم، إذ ستطير المركبة بلا طيار إلى الفضاء.

وأرادت Boeing تنفيذ عملية إطلاق تجريبي لسفينتها في بداية العام، لكن جرى اكتشاف تسريب في الصمامات في الاختبار، مما دفع وكالة ناسا لتأجيل المحاولة عدة أشهر.

وتم تحديد شهر مارس/آذار، كإطار زمني للإطلاق دون تحديد اليوم.

أوائل عام 2019: من المتوقع أن تُطلق SpaceX صاروخها الثاني Falcon Heavy

فشلت المهمة الأولى لإطلاق صاروخ من مركبة الإطلاق Falcon Heavy التابعة لشركة SpaceX، التي تعتبر منصة الإطلاق الأقوى.

وأدى ذلك إلى تعطّل وصول سيارة «تسلا رودستار» حمراء اللون، المحمولة على الصاروخ والدمية الفضائية بداخلها، إلى أبعد من المريخ.

ويُطلق على المهمة التالية للمركبة (أول بعثة فضائية مدفوعة) اسم «Space Test Program-2″، ولم يتم تحديد يوم إطلاقها بعد.

وتهدف إلى إطلاق مجموعة من الأقمار الصناعية العسكرية داخل مدار فضائي.

كما ستعمل أيضاً على المشروع التجريبي «ساعة الفضاء العميق الذرية/Deep Space Atomic Clock«.

إذ تهدف الساعة إلى تحقيق دقة لا نظيرَ لها في حساب التوقيت المُخصص للبعثات الموجهة لاستكشاف الفضاء العميق، وهو ما ينبغي أن يُحسِّن الاتصالات والملاحة.

4 أبريل/نيسان: أسرع جسم صنعه البشر سيمر أمام الشمس

حطَّم مسبار باركر (PSP) التابع لناسا بالفعل الرقم القياسي، باعتباره أسرع جسم اصطناعي.

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

إذ تجاوز المسبار الغلاف الشمسي بسرعةٍ تفوق 212 ألف ميل في الساعة (341 ألف كيلومتر في الساعة)، أي ما يُقارب 120 ميلاً في الثانية (193 كيلومتراً في الثانية)، أي تبلغ سرعته 3.3 ضعف سرعة مركبة الفضاء Juno المُتهجة نحو كوكب المشتري.

وسينفذ المسبار باركر عمليتي تحليق إضافيتين هذا العام.

الأولى ستكون في 4 أبريل/نيسان، والثانية في الأول من سبتمبر/أيلول، على أن يكون التحليق الثاني أقرب إلى الشمس وأسرع قليلاً.

ويتمثَّل الهدف المرجو من ذلك في فك ألغازٍ عمرها 60 عاماً: لماذا توجد بالشمس ريح شمسية (البلازما)، وكتلة خطيرة من الجسيمات المُنبعثة.

وكيف يُمكن أن تصل درجة حرارة الهالة الشمسية –الجو الخارجي المُحيط بالشمس- إلى ملايين الدرجات (تفوق بحوالي 100 مرة درجة حرارة سطح الشمس).
وفي 26  ديسمبر/كانون الأول من العام المقبل 2019 سيقترب المسبار أيضاً من كوكب الزهرة. وستعتمد تلك المناورة على جاذبية الكوكب لتوجيه المسبار إلى مدارٍ أقرب إلى الشمس.

6-7 مايو/أيار: ذروة زخة شهب إتا الدلويات ستراها في السماء المظلمة

إتا الدلويات هو عبارة عن زخة شُهب «فوق المتوسطة»، يُمكن أن ينتج عنها ظهور شهاب واحد في الدقيقة تحت سماءٍ مُظلمة، وذلك بحسب موقع SeaSky.org.

تنجم تلك الشُّهب عن القطع والأجزاء من مُذنب هالي، الذي يظهر بوضوحٍ لكوكب الأرض.

يونيو/حزيران: SpaceX ستطلق أول ركاب بشريين تقلهم الشركة

بعد أن أطلقت شركة SpaceX المملوكة لإلين ماسك، مؤسس تسلا، بعثة Crew Dragon  دون وجود أي بشري، فإنها ستُطلق هذه المركبة وعلى متنها اثنان من رواد فضاء من وكالة ناسا.

وسيكون على متن الرحلة رائدا الفضاء دوغلاس هورلي وروبرت بنكين، وكلاهما يُعتبر من المُتمرسين في رحلات الفضاء.

وسيصبحان أول من يطير داخل كبسولة Crew Dragon التابعة لشركة SpaceX

2 يوليو/تموز: كسوف الشمس الكلي، ولكن سكان الجنوب هم فقط من سيشاهدونه

سيحجب القمرُ الشمسَ كُليةً هذا الصيف، ما سيتسبب في حدوث كسوف شمس كلي.

ولتتمكن من رؤية هذا الحدث، عليك أن تكون موجوداً في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية. 
وأفضل المواقع بالتحديد ستكون وسط تشيلي والأرجنتين. وبإمكان أولئك الراغبينَ في أخذ جولة بالقارب قبالة سواحل أميركا الجنوبية وفي المحيط الهادي مشاهدته أيضاً، وكذلك هو الحال بالنسبة لأي شخص على متن طائرة تُحلِّق في ظل القمر المُظلم.

وسيبلغ الكسوف ذروته في تمام الساعة 4.55 مساءً، بالتوقيت العالمي المُنسَّق، ليكشف عن هالة الشمس الغامضة والهشَّة، أو الغلاف الجوي.

يونيو/حزيران: الصين تُخطط لإجراء إطلاق تجريبي لمركبة فضاء جديدة مُحملة بالأشخاص

لا تجلس الصين مكتوفة الأيدي، بينما تُرسل الشركات الخاصة ووكالات الفضاء الأخرى أُناساً إلى المدار.

إذ تُخطط لإجراء إطلاق تجريبي لمركبة تُطلق عليها اسم «الجيل الجديد من المركبات الفضائية المأهولة -New Generation Manned Spacecraft» في وقتٍ ما منتصف العام المقبل.

لن يكون هناك أي أشخاصٍ في الإطلاق التجريبي الذي سيحدث.

ولكن ترغب الصين في نهاية المطاف في استخدام المركبات لنقل ما بين 4 إلى 6 من رواد الفضاء الصينيين –أو taikonauts كما يُطلقون عليهم- إلى المدار.

يوليو/تموز: كسوف جزئي للقمر سيراه سكان العالم العربي

لا يعتبر الخسوف الجزئي للقمر حدثاً مثيراً، مقارنةً بحالات الخسوف الكلي.

لكن لا يزال من الممتع مشاهدته.

ستصطدم حافة ظل الأرض ذات اللون الأحمر البرتقالي بالقمر، لتتسبَّب في جعل جزءٍ منه مُظلماً لفترةٍ وجيزة.

سيكون الحدث مرئياً لسكان إفريقيا وغرب آسيا على الأغلب.

12-13 أغسطس/آب: ذروة زخة شهب البرشاويات التي سيشوش عليها القمر

إنَّ شُهب البرشاويات عادةً ما تكون واحدة من أفضل زخات الشهب التي تحدث على مدار العام.

ورغم ذلك، سيعوق اكتمال القمر رؤية بعض الشُّهب أثناء ذروة الحدث في عام 2019.

11 نوفمبر/تشرين الثاني: مرور عطارد أمام الشمس حدث نادر يستلزم الحذر

كوكب عطارد صغير للغاية، وقريب جداً من الشمس لدرجة يصعُب رؤيته.

ورغم ذلك، في 11 نوفمبر/تشرين الثاني من العام المُقبل، سيظهر وهو يتحرَّك، أو يمر أمام الشمس.

كانت المرة الأخيرة التي ظهر فيها هذا الحدث في 2016، ومن قبلها 2006، لذا يُعد هذا أمراً نادر الحدوث بعض الشيء.

إن كنت تنوي مشاهدته، تأكَّد من أنَّك تملك نظارات واقية مناسبة (أو كن على أتم استعداد لحماية عينيك).

أواخر 2019: الصين تعتزم إطلاق بعثة إلى القمر لجلب عيِّنة منه إلى الأرض

ستكون Chang’e-5 هي أكثر البعثات الصينية إلى القمر طموحاً حتى الآن.

إذ ستحاول مركبة الهبوط الحفر والتدفق داخل ما يقرب من خمسة أرطالٍ (2.3 كغم) من التربة القمرية، ومن ثمَّ تعود بعيناتٍ إلى الأرض. وبهذا تحصل الصين على أول عيناتٍ من القمر على الإطلاق.

ولم يتم تحديد يوم الإطلاق بعد.

أواخر عام 2019: SpaceX تعتزم إجراء إطلاقٍ تجريبي لمركبة فضاء جديدة

تعمل شركة SpaceX على سفينةٍ صاروخية يبلغ طولها 387 قدماً (118 متراً)  وتحمل اسم «Big Falcon Rocket«.

وتبني الشركة الجزء العُلوي من المركبة، الذي يحمل اسم Starship، داخل مبنى ضخم في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وأعرب كل من إيلون ماسك، مؤسس الشركة وكبير مُصمميها، وغوين شوتويل، رئيسة الشركة ومديرة العمليات بها، عن آمالهما في إجراء إطلاقٍ تجريبي للمركبة من منشأة تجارب في جنوب تكساس بحلول نهاية عام 2019، ولكن يتم تحديد اليوم بعد.

وتعمل شركة SpaceX على بناء خيمة مماثلة لها في منشأتها في بوكا تشيكا بولاية تكساس. وكذلك قدَّمت الشركة مؤخراً طلباً للحصول على ترخيص إطلاق تجريبي من إدارة الطيران الفيدرالية.

ويستغرق الطلب عامين حتى يتسنَّى إجراء الإطلاق والهبوط التجريبي، الذي يُمكن أن يستمر نحو 6 دقائق فقط ليرتفع حوالي 16.400 قدم (5000 متر).

13-14 ديسمبر/كانون الأول: ذروة زخات شهب التوأميات

 يُعرف حدث زخات شهب التوأميات على نطاق واسع بأنَّه «ملك زخات الشهب».

إذ يُمكن أن ينتج عن حدوثه ظهور زوجٌ من الشهب كل دقيقة أثناء الذروة.

وسيتنافس حدث هذا العام مع اكتمال القمر، لكنَّ اكتمال القمر لن يتسبَّب في حجب رؤية الشهب الألمع زاهية الألوان، التي نجمت عن حُطام كويكب يُدعى 3200 Phaethon.

26 ديسمبر/كانون الأول: كسوف الشمس الحلقي سيكون مرئياً في دول كثيرة

لا يدور القمر حول الأرض في دائرة كاملة أو مثالية، لذا يبدو في بعض الأحيان أصغر وأبعد.

وفي حال حَجَبَ القمرُ الشمسَ خلال هذا الوقت، تحدث ظاهرة كسوف الشمس الحلقي، حينَ لا تُغطي دائرة القمر السوداء قُرص الشمس ولكن ليس كُلية.

سيكون الحدث المُرتقب في 2019 ظاهراً في بعض أجزاء أوروبا، وآسيا، وأستراليا، وإفريقيا، إلى جانب أجزاء من المحيطين الهادي والهندي.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً