نارِ الولاياتِ المتحدةِ وتحذيراتِ الاسد

رئيس التحرير
2019.12.11 14:01


هل يحمل حديث الأسد للإخبارية  تهديدات للعالم وللشعب السوري

تقعُ الولاياتُ المتحدةُ على خطِّ تفجيرٍ امتزجَ فيه الإرهابيُّ بالتفاعلِ الكيميائيّ ومِن بوسطن إلى تكساس تتخبّطُ التحقيقاتُ وتتمهّلُ في الإعلانِ عن الأسبابِ والدوافعِ وهُويةِ الفاعلين وإذا كان تفجيرُ بوسطن قد جَنَحَ صوبَ الإرهابِ فإنَّ مدينةَ وستلم تَستفقْ مِن صدمتِها للبَدءِ برفعِ البَصَمات وكلَّ ما يُدركُه أبناؤُها أنَّ قنبلةً نوويةً قد عصَفت بهم ووقَعوا تحت هزةٍ أرضيةٍ تعادلُ الدرجتين لن يحتاجَ مصنعُ تكساس إلى أسبابٍ إرهابيةٍ موجِبة لأنّ موادَّه التفجيريةَ حاضرةٌ ومشبَّعةٌ بالكِبريت والأسمدة فإذا كانت نياتُ الإرهابِ موجودةً فلن يكونَ
على الجاني سِوى إشعالِ عودٍ مِن هذا الكِبريت كي يحقّقَ الهدفَ المدمّرَ والمُدانَ في أيِّ حال وبتحليلٍ عربيٍّ للتفجيرِ الأميركيِّ رجَّح الكاتبُ الكبيرُ محمّد حسنين هيكل عدمَ وجودِ ترابطٍ بين بوسطن والقاعدة وقال إنها مختلفةٌ عن أحداثِ الحادي عشر من سبتمبر التي أرادت أميركا من خلالِها أن تُغطيَ تراجعَها في حربٍ وهمية لا رابطَ زمنياً أيضاً بين نارِ الولاياتِ المتحدةِ وتحذيراتِ الرئيسِ السوريّ بشار الأسد من انتقالِ الإرهابِ إلى الغرب لكنّ الأسد قلَّبَ على أميركا وأوروبا المواجعَ وذكّرهما بأنّ الأياديَ السُّودَ العابثةَ اليوم بأمنِ بلادِه ستعودُ يوماً إلى دولِ المَنشأ وتشكّلُ خطراً على كلِّ صانعي أذرعتِها العسكرية والجارُ أولى بالدار فالأردنُّ الذي كان في عينِ عاصفةِ الإرهابِ الحدودي كان في قلبِ حديثِ الأسد عندما حذّرَ من امتدادِ الحريقِ إليه وفيما كشف الرئيس السوري عن موفدٍ إلى عمّانَ نَقلَ هذه التحذيرات عُلمَ أيضاً أنَّ ملِكَ الأردنّ أرسلَ مديرَ استخباراتِه إلى دمشقَ في مرحلةٍ سابقةٍ وأبلغَ القيادةَ السوريةَ أنّ عمّانَ أصبحت ملزمةً تقديمَ التسهيلاتِ لعبورِ المسلحين إلى سوريا لأنّ المملكةَ الهاشميةَ وُعدت بمساعداتٍ ماليةٍ مِن السُّعوديةِ بَلغت دُفعتُها الأولى ثلاثةَ ملياراتِ دولار والأردنُّ هو أحوجُ ما يكونُ إلى المساعدةِ الماليةِ هذه ولا خِيارَ آخرَ لديه وإلا مَن سيَعبُرُ اليومَ مِن المسلحين سوف يكونُ قادراً على تسلّمِ السلطةِ في الأردنِّ غداً وفي المُعطى العسكريِّ السوريِّ شهادةٌ من أميركا لو دَفع النظامُ ثمنَها لما حصَلَ عليها فمديرُ استخباراتِ الجيشِ الأميركيِّ الجنرال مايكل فلين قال أمامَ لَجنةِ الدفاعِ في مجلسِ الشيوخ إنَّ حكومةَ الأسد تحافظُ على تفوّقِها العسكري وخصوصاً في قوةِ النيرانِ والطيرانِ العسكري كما أنَّ الدوائرَ المقرّبة إلى الأسد تبدو متماسكةً إلى حدٍّ كبير إلا أنَّ النظامَ غيرُ قادر على هزمِ المعارضةِ هزيمةً حاسمةً وفي المقابل لا توجدُ أيُّ مجموعةٍ من الثوارِ قادرةٍ على توحيدِ الفصائل حولَ إستراتيجيةٍ تَهدِفُ إلى تغييرِ النظام

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين