لافروف: تلويح ترامب بالتدخل العسكري في فنزويلا يقوّض القانون الدولي ومادورو يحذر ترامب

رئيس التحرير
2019.10.12 17:11

 

 

 

 

 

فنزويلا: سنراجع علاقاتنا مع الدول الأوروبية التي اعترفت بغوايدو
 
وزير الخارجية الفنزويلي، خوخي أرياسا
 

أعلنت الحكومة الفنزويلية أنها ستقوم بمراجعة شاملة لعلاقاتها الثنائية مع كل دول الاتحاد الأوروبي، التي اعترفت بزعيم المعارضة في فنزويلا، خوان غوايدو، رئيسا للبلاد.


واضافت الوزارة: "ستقوم حكومة جمهورية فنزويلا البوليفارية بمراجعة علاقاتها الثنائية مع هذه البلدان بصورة شاملة واعتبارا من اللحظة الحالية".

وتمر فنزويلا منذ العام الماضي بأزمة سياسية حادة تمحورت حول مواجهة بين سلطة الرئيس، نيكولاس مادورو والجمعية الوطنية،أي البرلمان، ذات الأغلبية المعارضة، مصحوبة باحتجاجات واسعة ضد الحكومة على خلفية استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وفي تصعيد حاد لهذا التوتر أعلن غوايدو، زعيم المعارضة الفنزويلية الذي أقالته المحكمة العليا للدولة من رئاسة البرلمان نفسه يوم 23 يناير الماضي، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، مع رفضه نتائج الانتخابات الرئاسية الماضية التي فاز فيها نيكولاس مادورو.

واليوم الاثنين أعلنت مجموعة واسعة من الدول الأوروبية اعترافها بغوايدو رئيسا لفنزويلا، وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا والسويد وبرتغال والنمسا وهولندا والدنمارك والتشيك وبولندا وإستونيا وليتوانيا ولاتفيا وفنلندا.

وتم ذلك بعد أن وجه الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي إنذارا لسلطات مادورو هدده فيه بالاعتراف بغوايدو حال عدم إجراء انتخابات رئاسية "ديمقراطية" في البلاد.

المصدر: وكالات

 

 
 
 

حذر نيكولاس مادورو ، الزعيم الفنزويلي المحاصر ، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أنه سيغادر البيت الأبيض «ملطخاً بالدم» إذا ظل مُصراً على ممارسة ما سماه «مؤامرة إمبريالية قذرة» للإطاحة به، مطالباً إياه برفع يده عن فنزويلا.

جاء تحذير مادورو بعد ساعات من تصريحات أدلى بها ترامب، وقال فيها إن إرسال قوات إلى فنزويلا هو «أحد الخيارات» المطروحة، وإنه رفض طلباً من الرئيس نيكولاس مادورو للقائه.

وأكد مادورو أنه «لن يسلم فنزويلا»، وخاطب الرئيس الأمريكي باللغة الإنجليزية، مطالباً إياه بترك بلاده وشأنها، وحمّله مسؤولية أي دماء قد تراق بها.

وقال مادورو: «توقف. توقف يا ترامب! إنك ترتكب الأخطاء التي ستترك يديك ملطخة بالدم،  وستترك الرئاسة ملطخة بالدماء».

وأضاف الرئيس الفنزويلي، خلال مقابلة مع الصحفي الإسباني جوردي إيفول:  «لماذا تريد تكرار فيتنام؟».

وأشار مادورو إلى أنه ليس لديه خطط للتخلي عن الحكم أو للذهاب إلى أي مكان.

وقال مادورو: «إذا هاجمتنا إمبراطورية أمريكا الشمالية، فسوف نضطر للدفاع عن أنفسنا.. لن نُسلم فنزويلا».

وحول إمكانية إرسال قوات أمريكية إلى فنزويلا، قال ترامب، في مقابلة بثتها شبكة (سي.بي.إس) الأمريكية، الأحد 3 فبراير/شباط: «بدون شك.. هذا أحد الخيارات».

وأضاف: «لقد طلب مادورو لقائي وأنا رفضت ذلك. نحن على مسافة بعيدة جداً في هذه العملية».

كما رفض مادورو الدعوات الأوروبية لإجراء الانتخابات في بلاده، قائلاً: «نحن لا نقبل الإنذارات من أي شخص. أنا أرفض الدعوة لإجراء انتخابات الآن – ستكون هناك انتخابات عام 2024. نحن لا نهتم بما تقوله أوروبا«.

وأضاف: «لا يمكنك بناء السياسة الدولية على الإنذارات، هذه الأشياء هي من العصور الاستعمارية».

مادورو يتقدم باقتراح جديد لمواجهة التهديد الذي يشكله خصمه خوان غوايدو
 

اقترح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو السبت 2 فبراير/شباط تقديم موعد الانتخابات البرلمانية إلى العام الجاري وذلك في إطار سعيه لمواجهة التهديد الذي يشكله رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً شرعياً للبلاد.

وفي كلمة أمام أنصاره قال مادورو إن الجمعية التأسيسية التي تسيطر عليها الحكومة ستبحث الدعوة لانتخابات مبكرة للجمعية الوطنية. وندد مادورو بالجمعية الوطنية واعتبرها ممثلة للرأسمالية.

وكانت الانتخابات مقررة في الأصل عام 2020.

تمردوا على الرئيس نيكولاس

وكان جنرال فنزويلي كبير دعا السبت 2 فبراير/شباط 2019، القوات المسلحة للتمرد على الرئيس نيكولاس مادورو والاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً مؤقتاً للبلاد تزامناً مع خروج حشود ضخمة ضد مادورو الذي زادت عليه الضغوط للتنحي.

ويعد دعم الجيش لمادورو أمراً حاسماً بعدما تراجعت شعبيته بدرجة كبيرة بسبب الأزمة الاقتصادية التي لم يسبق لها مثيل في البلاد والتي دفعت الملايين للنزوح. ويقول مادورو إنه ضحية انقلاب تديره الولايات المتحدة.

وتزامن تمرد الجنرال الكبير مع خروج عشرات الآلاف من مؤيدي المعارضة في مسيرات بأنحاء البلاد للاحتجاج على مادورو وإظهار التأييد لغوايدو.

واعترفت واشنطن ودول كثيرة بغوايدو رئيساً شرعياً لفنزويلا، بدعوى استيلاء مادورو على السلطة، وفرضت عليها قبل أيام عقوبات من المرجح أن تزيد من تهاوي قطاع النفط المتعثر في البلد العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

«90 بالمئة من القوات المسلحة لا تدعم الدكتاتور»

وفي مقطع مصور جرى تداوله اليوم السبت على موقع تويتر قال الجنرال فرانسيسكو يانيز عضو القيادة العليا للقوات الجوية «شعب فنزويلا.. 90 بالمئة من القوات المسلحة لا تدعم الدكتاتور.. إنها تدعم شعب فنزويلا.. بالنظر إلى أحداث الساعات الماضية فالانتقال للديمقراطية وشيك بالفعل».

وطبقاً لصفحة القيادة العليا على الإنترنت يرأس يانيز التخطيط الاستراتيجي في القوات الجوية.

واتهمته القيادة العليا بالخيانة على حسابها على تويتر.

ويانيز هو أول جنرال فنزويلي موجود في الخدمة يعترف بغوايدو منذ أن أعلن نفسه رئيساً يوم 23 يناير/كانون الثاني. وكان الملحق العسكري الفنزويلي لدى الولايات المتحدة أعلن أيضاً تمرده الأسبوع الماضي.

واعترفت كندا وعدة دول في أمريكا اللاتينية بغوايدو رسمياً. ومن المتوقع أن تعترف بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسمياً بغوايدو هذا الأسبوع ومن المرجح أن تتخذ دول أخرى موقفاً داعماً أكثر تحفظاً.

وقال غوايدو في رسالة مصورة نشرها على تويتر اليوم السبت «سنبعث برسالة واضحة جداً من كل مناطق فنزويلا ولكل مدينة في العالم.. سننظم احتجاجاً لإظهار القوة بطريقة منظمة وسلمية».

وسينظم مادورو مسيرة اليوم السبت أيضاً للاحتفال بالذكرى العشرين لتنصيب الزعيم الاشتراكي الراحل هوغو تشافيز رئيساً لأول مرة في عام 1999.

وقال مادورو على تويتر «اليوم تحل ذكرى 20 عاماً من العمل والكفاح والتقدم والإنجازات المهمة رغم الصعوبات والمؤامرات الإمبريالية.. أهنئ الجميع».

وفرضت واشنطن عقوبات شاملة على شركة النفط الوطنية الفنزويلية (بي.دي.في.إس.إيه) في أقوى تحد اقتصادي لمادورو الذي تسعى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإزاحته عن السلطة.

 

 

البابا فرنسيس يلتقي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو خلال زيارته إلى الفاتيكان في يونيو 2013

 

 

صرح رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو اليوم الاثنين بأنه طلب من بابا الفاتيكان فرنسيس المساعدة في مد جسور الحوار بين الفنزويليين لتجاوز أزمة بلادهم.

ونقلت قناة "سكاي تي جي -24" الإيطالية عن مادورو قوله: "لقدر بعثت رسالة إلى البابا فرنسيس، وآمل أن تكون في طريقها إلى روما والفاتيكان أو قد وصلت إلى هناك.. طلبت منه بذل كافة الجهود لمساعدتنا في سلوك طريق الحوار".

 

وقال مصدر في الفاتيكان الوكالة تاس اليوم الاثنين، إن البابا كان قد أفصح عن موقفه من أزمة فنزويلا في وقت سابق، ولم يطرأ عليه أي تغيير، رافضا التعليق على حقيقة إرسال مادورو رسالة إلى البابا.

 

 

 

واشنطن تتمسك برحيل مادورو وترفض وساطة الفاتيكان

 

وقبل أيام دعا البابا لتسوية سلمية للأزمة في فنزويلا، كما أشار إلى أنه لا يرى أن من حقه إعطاء التوصيات للفنزويليين حول "ما هي الدول التي يجب عليهم الإصغاء لها"، مؤكدا أنه "يدعم الشعب الفنزويلي كله".

 

وتشهد فنزويلا في الفترة الأخيرة أزمة سياسية حادة، لاسيما بعد إعلان الزعيم المعارض خوان غوايدو الشهر الماضي نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وسط انقسام دول العالم بين مؤيدة له وأخرى مؤيدة لمادورو، ومخاوف من اندلاع العنف وتصاعد التدخل الخارجي في شؤون فنزويلا.

 

المصدر: وكالات


لافروف: تلويح ترامب بالتدخل العسكري في فنزويلا يقوّض القانون الدولي

 

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول إمكانية التدخل العسكري في فنزويلا، أنها تخدم تقويض أسس القانون الدولي.

 

وأكد لافروف في كلمة ألقاها في الجامعة الروسية في بيشكيك عاصمة قرغيزستان اليوم الاثنين، حرص موسكو على صون القانون الدولي وتأييدها مساعي التسوية السلمية لأزمة فنزويلا.

 

ولم يستبعد ترامب في حديث صحفي أدلى به أمس السبت، خيار التدخل العسكري في فنزويلا التي تمر بأزمة سياسية على خلفية إعلان الزعيم المعارض خوان غوايدو نفسه رئيسا للبلاد وحصوله على دعم عدة دول في مقدمتها الولايات المتحدة، في حين أكدت روسيا والصين وعدد من الدول دعمها لشرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.وقال: "سنواصل الدفاع عن القانون الدولي وتأييد المبادرات التي تتقدم بها بعض دول أمريكا اللاتينية، كالمكسيك والأوروغواي، والتي تستهدف تهيئة الظروف لإطلاق الحوار الوطني الشامل بمشاركة كافة القوى السياسية الفنزويلية".

 

المصدر: وكالات

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً