روسيا وتركيا تدعوان لـ”إجراءات حاسمة” لضمان أمن إدلب و قطر وفرنسا واتفاق "حوار استراتيجي حولها

رئيس التحرير
2019.08.24 10:37

 
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار خلال استقبال نظيره الروسي سيرغي شويغو
دعت روسيا وتركيا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لضمان الأمن في منطقة منزوعة السلاح في إدلب شمالي سوريا.
 
وجاء ذلك عقب لقاء جمع وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، مع نظيره الروسي، سيرغي شويغو، في تركيا اليوم، الاثنين 11 من شباط.
 
وجاء في البيان أنه “رغم الاستفزازات، تم التشديد على أهمية مواصلة التعاون بين استخبارات البلدين من أجل إحلال السلام والحفاظ على الاستقرار في إدلب”.
 
وقال آكار، بحسب وكالة الأناضول، إن تركيا تجري اتصالات مع روسيا من أجل استقرار المنطقة وضمان وقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أن تعاون البلدين سيسهم في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
 
وتأتي زيارة شويغو إلى تركيا قبيل أيام من انطلاق قمة سوتشي بين زعماء الدول الضامنة التي تضم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، في 14 من الشهر الحالي.
 
وسيناقش الزعماء الثلاثة عدة قضايا منها تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وانسحاب القوات الأمريكية من شرق الفرات.
 
لكن سيكون في طليعة النقاشات الوضع في مدينة إدلب، وإمكانية الحفاظ على الاتفاق التركي- الروسي، الموقع في أيلول الماضي، والذي ينص على إقامة منطقة منزوعة السلاح بين النظام والمعارضة السورية، ومحاربة ما تصفها موسكو بـ “التنظيمات الإرهابية”.
 
كما يأتي اللقاء في ظل تصعيد موسكو لهجتها بشأن الوضع في إدلب، إذ تحدثت روسيا عن عملية عسكرية محتملة في المنطقة ستكون منظمة، بحسب نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين.
 
وقال فيرشينين في تصريح صحفي، الجمعة 8 من شباط إن “العملية العسكرية المحتملة في إدلب ستكون منظمة بشكل فعال إذا تمت”.
 
قطر وفرنسا توقعان اتفاق "حوار استراتيجي" يشمل سوريا
 
وزير الخارجية القطري، محمد عبد الرحمن آل ثاني، ونظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، يوقعان في الدوحة على إعلان نوايا لإقامة "الحوار الاستراتيجي"
أعلنت قطر وفرنسا، اليوم الاثنين، إطلاق حوار استراتيجي لتعزيز التعاون بين البلدين في مجالي الأمن والاقتصاد وحل النزاعات في المنطقة ومن بينها الأزمات الخليجية والليبية والسورية.

ووقع وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ونظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، في الدوحة على إعلان نوايا لإقامة "الحوار الاستراتيجي".

وأكد آل ثاني، في مؤتمر صحفي مشترك مع لودريان، أن هذه الخطوة تمثل "نقلة نوعية للشراكة الاستراتيجية بين دولة قطر وفرنسا".

وأوضح أن الاتفاق يشمل "مجالات عديدة" منها الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والاستثمار ومكافحة الإرهاب وغيرها.

وأشار آل ثاني إلى أن قطر تتطلع لأن يكون الحوار الاستراتيجي رافدا هاما لكافة أشكال التعاون بين البلدين حاليا، وأن يفتح أفقا واسعا لتعزيز العلاقات.

ومن جهته، بين لودريان أن الحوار الاستراتيجي يتناول أيضا عددا من القضايا الدولية بينها الأزمتان في سوريا وليبيا بالإضافة إلى التوتر بين قطر ودول مقاطعتها، مؤكدا أن "الخلافات بين الدول يجب أن تحل من خلال الحوار، ويجب ألا تدفع الشعوب ثمنها".

وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن "باريس ستكون إلى جانب الدوحة وستدعمها في مونديال 2022"، المقرر تنظيمه في قطر، مشيرا إلى أن الاتفاق سيجعل المسؤولين في البلدين يجتمعون دوريا.

ويأتي الإعلان عن هذا الاتفاق في الوقت الذي تسعى فيه قطر إلى تعزيز تعاونها مع دول العالم وسط استمرار مقاطعتها والتي تصفها بالحصار من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر جراء الأزمة الخليجية المستمرة منذ 5 يونيو 2017.

وشهدت السنوات الأخيرة دفعة قوية في العلاقات الثنائية بين الدوحة وباريس، لا سيما منذ زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى فرنسا في 14 سبتمبر 2017، في إطار أولى جولاته الخارجية منذ بدء الأزمة الخليجية.

المصدر: وكالات

 
 
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل