من هو الحسن عبدالله "انتحاري" الجامع الأزهر ولحظة تنفيذ الهجوم وسط القاهرة (فيديو)

رئيس التحرير
2019.09.17 10:21

 

 

كشفت كاميرا مراقبة، مثبتة في الشارع الذي تم فيه تنفيذ التفجير وسط القاهرة، مساء الاثنين 18 فبراير/شباط 2019، اللحظات الأخيرة لحياة شرطيين حاولا القبض على منفذ الهجوم.

وأظهر الفيديو قوات الأمن وهي تلاحق الرجل الذي كان يركب دراجة هوائية، لكنه باغتهم بتفجير نفسه.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن شرطيين قتلا وأصيب ثلاثة في الهجوم الذي نُفذ بعبوة ناسفة بدائية كان يحملها «متشدد».

وقالت الوزارة في بيان إن الانفجار الذي وقع على مقربة من مسجد الأزهر أسفر «عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة وإصابة ضابطين، أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة وأحد ضباط الأمن العام».

وبث التلفزيون الرسمي صورة بالأبيض والأسود للمشتبه به وقال إن اسمه الحسن عبد الله.

وأعلنت الداخلية المصرية أن منفذ الهجوم يبلغ من العمر (37 عاماً)، وكانت تلاحقه بشبهة زرع عبوة ناسفة قرب مسجد في الجيزة الأسبوع الماضي، دون أن تكشف عن وجود انتماءات له  لجماعات مسلحة من عدمه.

ونقل التلفزيون الحكومي في نبأ عاجل، غلق جميع الشوارع المؤدية لموقع التفجير، وهي شوارع جميعها تعد رئيسية في قلب العاصمة المصرية، وسط انتشار أمني.

وهذا ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام، حيث وقع تفجير محدود بالجيزة الجمعة الماضي، وتلاه استهداف «إرهابي» لحاجز أمني في سيناء أسفر عن إصابة ومقتل 15 عسكرياً.

والجمعة، قالت الداخلية إنها أحبطت محاولة لاستهداف قوة أمنية بعبوة بدائية الصنع، غرب القاهرة.

 والسبت، أعلن الجيش مقتل وإصابة 15 عسكرياً بينهم ضابط، والقضاء على 7 مسلحين، إثر تبادل لإطلاق النار عقب هجوم استهدف حاجزاً أمنياً شمال سيناء (شمال شرق).

وتأتي الحوادث المتتالية بعد أيام من انطلاق برلمان مصر في مناقشات تعديلات بالدستور المصري، تتيح مد فترة الرئاسة من 4 سنوات إلى 6، ووضع مادة انتقالية للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

 

الحسن عبدالله "انتحاري" الجامع الأزهر
 

شهدت منطقة الدرب الأحمر بالقاهرة حادثاً انتحارياً مساء الاثنين، 18 فبراير/شباط 2019 إثر تفجير انتحاري عبوة بدائية راح ضحيتها 3 قتلى من رجال الشرطة فيما أصيب 6 آخرون بينهم 3 شرطيين وطالب أزهري تايلاندي الجنسية.

ولقي العنصر الانتحاري مصرعه في انفجار عبوة ناسفة أثناء مطاردته من قبل قوات الشرطة بمنطقة الدرب الأحمر.

وحسبما نشر موقع «مصراوي» فإن الانتحاري يدعى «الحسن عبدالله»، يبلغ من العمر 37 سنة، لا يقيم بالمنطقة التي شهدت الواقعة، لكن والده الذي يعمل طبيباً في الولايات المتحدة يقيم فيها.

ويحمل المتهم الجنسية الأمريكية هو وعدد من أفراد عائلته.

وحسب «مصراوي» فإن الانتحاري متهم أيضاً بزرع عبوة ناسفة أخرى أمام مسجد الاستقامة في الجيزة يوم الجمعة 15 فبراير/شباط 2019.

وأسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري في الدرب الأحمر وهو يحمل حقيبة العبوة على ظهره متجهاً لزرعها في الأزهر حسب رواية الداخلية.

وبعدما حاصرته قوات الشرطة بحارة الدرديري قرب جامع الأزهر وهو على دراجته الهوائية، قام بتفجير نفسه.

من جانبها قالت وسائل إعلام مصرية محلية إن المتهم بتفجير نفسه فى قوة أمنية بمنطقة الدرب الأحمر، خلف الجامع الأزهر، احتجز على ذمة إحدى القضايا التى تتعلق بجريمة قتل، وخرج منذ 3 أشهر فقط، ليقوم بتلك العملية الإرهابية.

 

 

وقالت وسائل إعلام محلية إن قوات الأمن عثرت أثناء تمشيط منزل الانتحاري على قنبلة تعمل بـ ”تايمر”، مجهزة للتفجير، وذلك عقب دخول المكان الذى كان يقطن به وتبين أن هناك كميات كبيرة من المتفجرات.

فيما أشار التقرير الطبى المبدئى للمصابة حلاوتهم زينهم إبراهيم، التي أصيبت في الحادث، إلى أنها تبلغ من العمر 44 عاماً، وتسكن بمنطقة الدرب الأحمر شارع غزال، وتبين من الفحص أن الإصابات عبارة عن جرح غائر بالفخذ الأيمن، وشرخ فى عظام القدم اليمنى.

 

 

وتبين أن المصابين هم كل من محمد سالم معاون مباحث، أحمد محمد ضابط شرطة، شهاب مرتضى ضابط شرطة، نقل اثنان منهم إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

وإصابة حلاوتهم زينهم مواطنة، حسن محمد مواطن، عمرها 16 سنة، وأوتك بيك، طالب تايلاندى يدرس فى الأزهر الشريف، وتم نقلهما إلى مستشفى الحسين الجامعى لتلقي العلاج.

 

 

كانت وزارة الداخلية قالت في بيان رسمي عن تفاصيل الحادث، إنه في إطار جهود البحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة في الجيزة عقب صلاة الجمعة 15 فبراير/شباط أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده في حارة الدرديري بالدرب الأحمر.

 

 

وحاصرت قوات الأمن المتهم، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، مما أسفر عن مصرع الإرهابي، واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة 3 ضباط أحدهم بالأمن الوطني والثاني من مباحث القاهرة والثالث من ضباط الأمن العام.​

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً