ترامب يحذر قادة الجيش ويبشّر باقتراب انتهاء نظام الرئيس الفنزويلي:لاعودة للشيوعيه

رئيس التحرير
2019.09.08 20:06

 

 

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإثنين 18 فبراير/شباط، أفراد الجيش الفنزويلي الذين يساعدون الرئيس نيكولاس مادورو على البقاء في السلطة من أنهم يخاطرون بأرواحهم ومستقبلهم، وحثهم على السماح بدخول المساعدات الإنسانية للبلاد.

وفي كلمة أمام حشد معظمه من المهاجرين من فنزويلا وكوبا، قال ترامب إن جيش فنزويلا يواصل دعم مادرو، وأضاف: «لن تجدوا ملاذا آمناً ولا مخرجاً سهلاً ولا سبيل للهرب. ستخسرون كل شيء».

وتابع أنه يريد انتقالاً سلمياً للسلطة في فنزويلا، لكن كل الخيارات لا تزال مفتوحة.

مادورو يصف ترامب بالنازي

من جانبه انتقد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو «استهداف» الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للنظام الاشتراكي القائم في بلاده، واصفاً تصريحاته بأنها «أشبه بالنازية».

وقال مادورو، في اجتماع بالعاصمة كاراكاس، إن استهداف ترامب للنظام الاشتراكي يعكس العقلية العرقية للبيت الأبيض.

تصريحات مادورو جاءت عقب كلمة لترامب في ولاية ميامي قال فيها: «الاشتراكية دمرت فنزويلا، وأيام الاشتراكية والشيوعية أصبحت معدودة ليس فقط في فنزويلا بل في نيكاراغوا وكوبا كذلك».

ورفض تهديدات ترامب للجيش الفنزويلي

واستنكر مادورو تهديد ترامب للجيش الفنزويلي، وقال: «من هو القائد الأعلى للجيش الفنزويلي، هل هو ترامب؟ هؤلاء يظنون أنفسهم مُلّاكاً للدولة الفنزويلية».

وأضاف: «ما الذي يحبه ترامب في فنزويلا؟ هو يحب النفط والألماس وأكثر من ذلك يحب أعوانه المأجورين في الداخل الفنزويلي، المساعدات الإنسانية التي يقدمها مجرد استعراض، هو سرق 30 ملياراً من أموال فنزويلا».

وفي وقت سابق الإثنين، دعا ترامب الجيش الفنزويلي إلى قبول عرض العفو الذي قدّمه زعيم المعارضة خوان غوايدو، وإلا «خسارة كل شيء».

وأشار مادورو إلى أن روسيا سترسل 300 طن من المساعدات الإنسانية إلى بلاده، وأن هناك بلداناً أخرى سترسل مساعدات أيضاً عبر الأمم المتحدة.

وتشهد فنزويلا توتراً منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر زعم خوان غوايدو، رئيس البرلمان وزعيم المعارضة، حقه بتولي الرئاسة مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وعقب ذلك، أعلن مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهماً إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده، بعدما سارع الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بغوايدو «رئيساً انتقالياً».

في المقابل، أيدت كل من تركيا وروسيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى في 10 يناير/كانون الثاني الماضي، اليمين الدستورية رئيساً لفترة جديدة من 6 سنوات.

 

There is nothing less democratic: Trump blasts Venezuelas tyrannical Maduro and promises no going back as he attacks socialism worldwide and vows This will never happen to us!

President Trump told americas Venezuelan expat community that their country is turning the page on socialism, turning the page on dictatorship. and there will be no going back.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً