إطمّن_إنت_مش_لوحدك" بوتلزيقة"يعود لكن ماذا عن البشير والنازح السوري

رئيس التحرير
2019.07.22 03:16

 هذه هي حال بلد المليون شهيد منذ اسابيع .. وطنِ المقاومة والاستقلال والذي يقاوم بعضَه بعضاً اليوم وينقسم في الشارع .

 
ومنذ ان قرر القيّمون على الرئيس ترشيحَ بوتفليقة لولايةٍ خامسة  والجزائريونَ لم يسمعوا سوى بالكرسي الناعسة والشاحنات ِالمستورِدة اوراقاً للدستوري واليوم الطائرة التي قد تُقِلُ الرئيسَ الى مسقطِ الرأس  اما هو شخصيا فلا خطابَ يوّثقُ علاماتِ الظهور.
 
وبعودة الرئيس الصامتة  فإن الشارع لا يبدو انه سيعود الى الوراء وسط توقعاتٍ بالاضراب العام والعصيان المدني في حال استمرت السلطة متمسكةً بالولاية الخامسة لرجلٍ سخرِت منه مواقعُ التواصل ومنحته اسم " بوتلزيقة "  لكن الرئيس .. ليس في هذا العالم ووضعه الصحي لم يسمح له بالمعرفة  فيما تأخذ حاشيُته السياسية وعائلتُه عنه القرار .. تحكم وتترشح بإسمه .. وتدعو الى الهدوء بإسمه  وهذا ما استعجله رئيسُ أركان الجيش الفريق قايد صالح  معلنا إن "الجيش الجزائري والشعب لديهما رؤية موحدة للمستقبل" .
 
هي حالُ دولٍ عربية ما تزال تعاند شعوبَها ولا نيةَ لها بان تتعظَ من شوارعَ قريبة سقطت لمجرد ان الشعب " اراد "  وليست السودان بأقلَ اضطرابا مع تمديد حال الطوارىء واستمرارِ حملاتِ الاعتقالاتِ والمحاكمات " المهداوية " وابرزُهم مريم الصادق المهدي ابنةُ زعيمِ حزب الأمة المعارض وتسعة عشر اخرين من أعضاء الحزب لمشاركتهم في احتجاجاتٍ تدعو الرئيس عمر البشير إلى التنحي.
 
وإذ كانت شعوب السودان والجزائر تجد لها مساحاتِ تظاهر  فإن هذه الحريات ممنوعة من اساسها في دولٍ آخرى حيث يتمُ التعبيرُ عن الرأي " بالتخاطر " وعن بعد وعبر الاشاراتِ والايماءات ووسائل التواصل كما يحصل في حملة #إطمّن_إنت_مش_لوحدك .
 
وعلى ضفة لبنان فإن سياسة " لوحدك " تبدو الرائجة لاسيما في التوجه الى مؤتمر النازحين في بروكسل من دون اصطحاب الوزير المختص  ووفقا لوزير شوؤن النازحين صالح الغريب فإن الحكومة تتجاوز جميعَ الأصولِ والأعراف في الدعوة إلى مؤتمر بروكسل" واعتبر أن البعض لا يروق له عودةَ النازحين إما نزولاً عند رغبة بعض الأطراف الخارجية بشِقّ الموقف الوطني الموحّد وإمّا تغليباً لبعض المصالح المشبوهة الضيّقة أو الإثنين معاً وهذا يدل على الإصرار في اتباع سياساتٍ مشرذَمة لا تمتّ إلى مصلحة لبنان بصلة  وكلام الوزير المختص ينبه الى سلوكٍ " غريب " لدى الحكومة في مقاربتها ملف النازحين ..
 
فالاموالُ والمساعداتُ مطلوبٌ منحُها لهم دوليا لكن على قاعدة ضمانِ عودتِهم الى بلادهم واجراءِ الترتيبات اللازمة لايصال المعونات الى حيث انتقالهم في المناطق السورية الامنة  ومن خلال المواقف يتبين ان هذا الملف احدث رأيين منقسمين : الاول تتبناه الحكومة ورئيسها والثاني يدعمه رئيس الجمهورية من خلال تغريدة الوزير سليم جريصاتي الذي استغرب استبعاد وزير الدولة لشؤون النازحين من الوفد الرسمي الى مؤتمر بروكسل

 
فيديو لموكب الرئيس لحظة الوصول.. لكن هل من ظهر في مقدمة السيارة هو الرئيس بوتفليقة؟
 
 
 
قال تلفزيون النهار الجزائري إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ظهر في مقدمة إحدى سيارات الموكب الذي تحرك من مطار بوفاريك العسكري بعد وصول الرئيس إلى بلاده قادما من سويسرا بعد رحلة علاجيه استمرت اسبوعين.ونشر تلفزيون النهار مقطع فيديو وصورة تقريبية لشخص كان في مقدمة إحدى السيارات قال التلفزيون إنها لعبد العزيز بوتفليقة، ولم يتسن لـ عربي بوست التأكد من دقة المعلومة.ولا تبدو الصورة واضحة حتى يُمكن الجزم بأن الشخص الذي ظهر هو الرئيس لكن التلفزيون الذي ينفرد بأخبار الرئيس منذ تحركه من جنيف أكد أن الصورة تعود للرئيس.  

ولا تبدو الصورة واضحة حتى يُمكن الجزم بأن الشخص الذي ظهر هو الرئيس لكن التلفزيون الذي ينفرد بأخبار الرئيس منذ تحركه من جنيف أكد أن الصورة تعود للرئيس.

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل    بالفيديو- إليسا وناصيف زيتون يتبادلان القبل أمام جمهور مهرجان أعياد بيروت.  هيفا وهبي تتابع كأس أمم إفريقيا...وتفاعلت مع خسارة مصر وتأهّل تونس والجزائر؟   نيجيرية تصنع فناً من الخربشات المشوهة لسان أينشتاين وقصة الصورة التي تحولت لأفضل صور القرن العشرين متسلقون الهيمالايا يلقون حتفهم بالصور  بعد تجاوزهما الـ"100 عام".. حبيبان يتخذان "القرار الأهم""ليس للحب عمر"