امواج : فصح دامٍ في سريلانكا ونمور التاميل

رئيس التحرير
2019.05.20 16:59

 حَلّتِ القيامةُ على سيرلانكا بثوبٍ دَموي، فدَخل الإرهابُ كنائسَها وصَلَواتِ مسيحييها في عيد الفِصح، قبلَ أنْ يُتابِعَ طريقَه الأكثرَ عنفاً نحوَ تفجيراتٍ طالتِ الفنادقَ الفاخرة

وجاءت حصيلةُ يومِ العيدِ الأسود لتُناهِزَ مِئتي قتيل وأكثرَ من أربعِمئةٍ وخمسينَ جريحاً. الخلفياتُ تكادُ تكون ضيئلةً عنِ الجهة المنفذة، والتي اكتفتِ السلطاتُ بوصفِها إرهابية فيما تقولُ جماعاتٌ مسيحية إنّها تعرّضت لترهيبٍ متزايدٍ من بعض الرهبانِ البوذيين المتطرفين في السنوات الأخيرة

وقد وَقعت قبلَ عامٍ واحد اشتباكاتٌ بين الأغلبيةِ البوذية السنهالية والأقليةِ المسلمة، واتَهمت بعضُ الجماعاتِ البوذية المسلمينَ بإرغامِ الناس على اعتناقِ الإسلام ولاحقاً بَرَزَ تصريحٌ لوزيرِ خارجية أميركا مايك بومبيو يُعلنُ فيه مقتلَ العديدِ من الرعايا الأميركيين في اعتداءاتِ سيريلانكا..

هذه الجمهوريةِ الخارجة قبلَ عَشَرةِ أعوامٍ من أسوأِ الحروبِ الأهلية، ومن حِقبة اغتيالاتٍ سياسية بدأت قبلَ نِصفِ قرن باغتيالِ الرئيس باندرانيكا على يدِ راهبٍ بوذي في كولومبو ومن بعدِها توالتِ العملياتُ الانتحارية والاغتيالات التي اجتاحتِ البلاد من شرقِها إلى غربِها،

وساهم فيها انتحاريو نمور التاميل الذين كانوا يَسعَون للانفصال وواجَهَ بعضُ المسيحيين عَداءً من الغالبيةِ البوذية التي تُشكِّلُ سبعينَ في المئة من السكان، وذلكَ لدعمِهم تحقيقاتٍ خارجية بشأن الجرائم التي يُتَهمُ الجيشُ السريلانكي بارتكابِها في حقِ نمور التاميل خلالَ حربٍ أَوقعت أكثرَ من مئةِ ألفِ قتيل

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
عراقية تضرب بالدف للسحور في السليمانية بإقليم كردستان «يوروفيجن» ينتهي في إسرائيل برفع علم فلسطين  خلال البث المباشر  في ميدان الشام... "رمضان السنة غير كل سنة"! حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة درج : “عصابات” لبنانية في ألمانيا حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟