القضاء يرفض الإفراج عن شقيق بوتفليقة والسلطات المصرية تفرج عن معارضِين ومعاملات بنكية «مشبوهة» لترامب وصهره "وسامحينى"الاشهر

رئيس التحرير
2019.06.19 12:15

 القضاء يرفض الإفراج مؤقتاً عن شقيق بوتفليقة فقد

رفض القضاء العسكري في الجزائر الإفراج عن سعيد، شقيق الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة وكل من قائد المخابرات السابق عثمان طرطاق، وسلفه في المنصب محمد مدين. وأفادت الإذاعة الحكومية بأن المحكمة العسكرية في البليدة، جنوب العاصمة، رفضت طلباً لهيئة الدفاع عن المتهمين الثلاثة للإفراج عنهم.
 
خلفية: الثلاثي سعيد بوتفليقة وطرطاق وتوفيق، الموقوفون منذ 4 مايو/أيار 2019، إضافة إلى لويزة حنون التي تم إيداعها في 9 مايو/أيار، متابَعون بتهمتي التآمر، وغايتها المساس بسُلطة قائد تشكيلة عسكرية، إضافة إلى التآمر لتغيير النظام، وهي الفعل المنصوص والمعاقَب عليه بالمادة 77 من قانون العقوبات وعقوبته الإعدام.
 
تحليل: يحمل قرار عدم الإفراج عن شقيق بوتفليقة وقائد الاستخبارات رسالتين غاية في الأهمية: الأولى عدم استفزاز المتظاهرين الذين يعتبرون شقيق الرئيس السابق ومدير المخابرات أهم رموز دولة بوتفليقة. أما الرسالة الثانية، فهي تصفية حسابات مع جهات نازعت القوات المسلحة السُّلطة وحاولت تقليص صلاحيات الجيش.
 
السلطات المصرية تفرج عن معارضِين بارزِين
 
قررت السلطات المصرية الإفراج عن معارضِين بارزِين، دعا أحدهم إلى استفتاء شعبي على استمرار نظام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، من عدمه. وذكرت وسائل إعلام محلية أن القرار يشمل كلاً من: السفير معصوم مرزوق، وعبدالفتاح الصعيدي البنا، ورائد سلامة، ويحيى القزاز، والناشطة نرمين حسين.
 
خلفية: في 23 أغسطس/آب 2018، أوقفت السلطات الأمنية «مرزوق»، والخبير الاقتصادي رائد سلامة، والأكاديمي يحيى القزاز، و4 معارضين بارزين، هم: نرمين حسين، وعمرو محمد، وعبدالفتاح سعيد، وسامح سعودي، بعد إطلاقهم نداء إلى الشعب يدعون فيه إلى إجراء استفتاء شعبي على استمرار النظام من عدمه.
 
تحليل: قد يَعتبر البعض الإفراج عن بعض رموز المعارضة المصرية رسالة من السيسي للخارج، هدفها أنه يسعى إلى التصالح مع القوى المدنية، إلا أن الرأي الآخر يعتقد أن الهدف من التحفُّظ عليهم كان تمرير إعادة انتخاب السيسي وتمرير التعديلات الدستورية التي تكرّس وجوده في الحكم حتى 2030.
 
معاملات بنكية «مشبوهة» لترامب وصهره
 
تسببت عديد من التحركات المالية لكيانات قانونية تابعة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره غاريد كوشنر، بين عامي 2016 و2017، في إطلاق تحذيرات بوجود نشاط مشبوه داخل دويتشه بنك (البنك الألماني)، أحد المقرضين الرئيسين لعائلة ترامب.
 
خلفية: في مجلس النواب الأمريكي، كان الديمقراطيون يتحرّون عن الرابط بين منظمة دونالد ترامب ودويتشه بنك. وأصدرت لجنتان -الخدمات المالية والاستخبارات- مذكرات استدعاء لوثائق من البنك، الشهر الماضي (أبريل/نيسان 2019).
 
إيران ترفع مستوى إنتاج اليورانيوم
 
 
نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن مسؤول في منشأة نطنز النووية، قوله إن إيران رفعت مستوى إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب إلى أربعة أمثاله، وذلك بعد أسبوع من توقُّف طهران رسمياً عن بعض الالتزامات التي يوجبها الاتفاق النووي.
 
خلفية: كان المجلس الأعلى للأمن القومي أكد في بيان، بتاريخ 8 مايو/أيار 2019، مخاطباً الدول الأعضاء في الاتفاق النووي، أن إيران ستوقف منذ تاريخ 8 مايو/أيار 2019، بعض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي.
 
تحليل: تمثل تلك الخطوة رداً إيرانياً صريحاً على التهديدات الأمريكية، فيبدو جلياً أن إيران لم ولن تستجيب للتهديد والضغط الأمريكي، بل إنها -على ما يبدو- قد أدركت أن ممارستها الضغط على أمريكا قد تؤتي ثمارها، على طريقة كوريا الشمالية التي لم تستجب للضغوط الأمريكية، وفي النهاية اختارت واشنطن الحوار معها، ويبدو أن هذا ما تراهن عليه إيران أيضاً.
 
إليك ما يحدث أيضاََ:
 
صفقة القرن: دعا الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، العرب إلى الاستعداد للتحرُّك والردِّ على الطرح الأمريكي بخصوص ما بات يُعرف بـ «صفقة القرن». وقال حسني مبارك في حوار مع صحيفة «الأنباء» الكويتية، إنه «غير متفائل» بشأن مقدمات الخطة الأمريكية للسلام بالشرق الأوسط.
 
رسالة مُبكِية: لم تنتهِ مسيرة إميليا كلارك، المُلقَّبة بأمِّ التنانين في مسلسل Game of Thrones، كما كنا نتمنى، لكنَّها ما زالت كاليسي المُفضَّلة لدينا حتى النهاية المريرة. وكتبت إميليا على حسابها بموقع إنستغرام رسالةً مثيرة للبكاء، ودَّعت فيها المسلسل الذي بدأت به مسيرتها المهنية، وجعلها هي وفريق العمل أسرةً واحدة بالفعل على مرِّ ثمانية مواسم.
 
احتجاج على التكريم: كان مهرجان «كان» يستعد لتكريم الممثل الفرنسي آلان ديلون، لكنَّ الممثلة البلجيكية الهولندية ساند فان روي، التي رفعت دعوى قضائية على المخرج الفرنسي لوك بيسون بتهمة الاغتصاب في العام الماضي (2018)، حرصت على إرسال رسالةٍ من خلال المهرجان.
 
قائد أياكس أمستردام: اقترب الهولندي ماتياس دي ليخت، قائد ومدافع أياكس أمستردام الهولندي، من الرحيل إلى صفوف برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بعد رفضه العروض كافة من عمالقة الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الفترة الأخيرة.
 
مسلسلات تركية: لن نبالغ إذا ما قلنا إن شهرة المسلسلات التركية غزت العالم وأصبحت تصل إلى نسب مشاهدة عالية جداً، وآخرها كان مسلسل «سامحيني»، الذي حصل على أعلى نسبة مشاهدة في المغرب. وصل المسلسل إلى جزئه الثامن منذ بدء عرضه في العام 2011، وهو من أكثر المسلسلات مشاهدةً على شاشة التلفزيون المغربيّ.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل