صفقات بوغبا ورودريغيز من البايرن.وليفربول لحكيم زياش وشقيق ميسي

رئيس التحرير
2019.09.20 11:24

 اخر المستجدات حول صفقات انتقال ومشاريع اللاعبين والاندية الكروية حول العالم 

 

التفاصيل المالية تعقّد صفقة انتقال بوغبا إلى ريال مدريد
 
 
يبدو أن صفقة انتقال الدولي الفرنسي بول بوغبا إلى ريال مدريد تشهد المزيد من التعقيدات يوماً بعد الآخر ما قد يبدد آمال اللاعب ومواطنه زين الدين زيدان، المدير الفني للميرينغي، في انضمامه للفريق مع بداية الموسم الجديد.
 
آخر التعقيدات كما ذكرت صحيفة Mundo Deportivo الكتالونية تتعلق بقيمة انتقال بوغبا التي حددها مانشستر يونايتد للأندية الراغبة في شرائه، وكذلك في راتبه السنوي الذي يتلقاه حالياً من ناديه الإنجليزي.
 
الصحيفة قالت إن رغبة زيدان العارمة في ضم اللاعب الذي يرى أنه مفتاح عملية إعادة البناء التي يخطط لها في ريال مدريد بداية من الموسم المقبل، تتعارض مع توجه إدارة النادي التي تبدو غير متحمسة للبدء في التفاوض مع مانشستر يونايتد لضم اللاعب.
 
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر في نادي العاصمة الإسبانية مدريد أن إدارة الريال ترفض المقابل المالي الذي حدده مانشستر يونايتد لبيع اللاعب وهو 160 مليون يورو، حيث ترى أن الرقم مبالغ فيه جداً مقارنةً بمستوى اللاعب ومردوده غير المنتظم مع ناديه الحالي، كما أنه يلتهم جزءاً كبيراً من الميزانية التي رصدتها الإدارة لتجديد الفريق في الميركاتو الصيفي المقبل.
 
لكن المقابل ليس آخر المشكلات، وإنما هناك الراتب السنوي لبوغبا الذي يتقاضى حالياً 17 مليون يورو سنوياً من اليونايتد، وهو رقم يفوق بكثير خطط النادي في الموسم الجديد التي تريد جعل المدافع وقائد الفريق سيرجيو راموس هو صاحب الراتب الأعلى بين اللاعبين، علماً بأنه يتقاضى حالياً 10.4 مليون يورو سنوياً، بل إنه حتى الويلزي غاريث بيل الذي تسعى الإدارة بشدة للتخلص منه في الصيف المقبل لعدة أسباب منها راتبه الكبير يتقاضى 15 مليون يورو فقط سنوياً أي أقل من راتب بوغبا.
 
وبحسب تسريبات من النادي فإن إدارة الريال أبلغت زيدان بشروطها للتفاوض مع اللاعب، تاركةً له الفرصة للتواصل معه وإبلاغه رسالة واضحة بأنه إذا أراد أن يكون لاعبا في الريال فعليه القبول بتقاضي راتب أقل بكثير مما يحصل عليه حالياً.
 
لن يستمر في البايرن.. رودريغيز ينتظر الأمل من أندية البريميرليغ للعودة إلى الواجهة
 
 
اتفقت رغبة الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز، مع رغبة بايرن ميونيخ، بشأن عدم استمرار اللاعب في صفوف الفريق البافاري بالموسم المقبل، وذلك بحسب التقارير الواردة من ألمانيا، ليبدأ في البحث عن خطوة جديدة بمسيرته المهنية في الميركاتو المقبل.
 
ووفقاً لشبكة Sky Sports البريطانية، فإن مسؤولي بايرن غير مقتنعين بإمكانية شراء عقد خاميس، في ظل عدم تقديم المستوى المأمول منه، ومن المتوقع أن يرحل خاميس عن مدريد هذا الصيف، في ظل عدم حاجة زين الدين زيدان، المدير الفني للملكي، لجهوده.
 
وانتقل خاميس (27 عاماً)، إلى بايرن ميونيخ مدة موسمين على سبيل الإعارة من ريال مدريد، مع إمكانية الشراء مقابل 42 مليون يورو، لكن ذلك لم يتم، ليصبح الآن على ذمة فريق العاصمة الإسبانية.
 
ويحظى الدولي الكولومبي باهتمام ليفربول ومانشستر يونايتد وأرسنال، لكن الثلاثي يواجه منافسة شرسة من أندية أخرى، حيث يراقب يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي موقف اللاعب؛ استعداداً لضمه في فترة الانتقالات الصيفية.
 
وسجَّل خاميس 15 هدفاً، وقدَّم 20 تمريرة حاسمة في 67 مباراة بقميص بايرن في جميع المسابقات على مدار موسمين، في حين لم يقدم الأداء المنتظر منه رفقة البافاري طوال العامين الماضيين، حيث لم يقنع جماهير البايرن أو مدرب الفريق نيكو كوفاتش كثيراً.
 
كما لم يحمّس الإدارة لدفع قيمة الشراء النهائي له من قِبل الريال وفقاً للبند الموجود في العقد بينهما، ليظل تائهاً بالميركاتو المقبل بين اللاعبين، وسط مستقبل غامض لهداف كأس العالم في البرازيل 2014.
 
 
لم ييأس بعد.. يونايتد يحاول للمرة الأخيرة مع دي ليخت بعرض مغرٍ
 
عاود مانشستر يونايتد الإنجليزي، الاهتمام بالمدافع الهولندي الشاب، ماتياس دي ليخت، قائد أياكس أمستردام، بعد أن رفض عرضه السابق لرغبته في عدم اللعب للفريق والبريميرليغ، مفضلاً الانتقال لبرشلونة الإسباني رفقة زميله في الفريق فرانكي دي يونغ، الذي انتقل بالفعل للبلوغرانا بداية من الموسم المقبل.
 
وذكر موقع calciomercato الإيطالي، أن مانشستر يونايتد قدَّم لدي ليخت عرضاً أفضل من عرضه السابق، حيث وصل إلى 14 مليون يورو في الموسم الواحد.
 
وينطبق نفس الأمر على المبلغ المعروض على أياكس، حيث رفع الشياطين عرضهم للنادي الهولندي.
 
ويطمع الشياطين الحمر في إبرام الصفقة هذه المرة، خاصةً في ظل منافسة شرسة من أكثر من نادٍ، أبرزها برشلونة.
 
وأكد الموقع أن النادي الإنجليزي يعتبر هذه المحاولة هي الأخيرة له مع دي ليخت، وإذا تم رفض العرض فإن أولي غونار سولسكاير، مدرب المان يو، سينتقل إلى أهداف دفاعية أخرى.
 
وقدَّم دي ليخت مستويات عظيمة رفقة أياكس هذا العام، حيث ظهر بإمكانات فنية وبدنية كبيرة، كما تميَّز بضربات الرأس القاتلة، وأسهم رفقة زملائه في تحقيق مفاجآت عدة في دوري أبطال أوروبا، بإقصاء ريال مدريد حامل اللقب 3 مرات متتالية من دور ثمن النهائي، ثم يوفنتوس في ربع نهائي المسابقة، قبل الخروج من توتنهام في نصف نهائي المسابقة.
 
ويملك المدافع الهولندي الشاب صاحب الـ20 عاماً عروضاً عديدة من كبار القوم في أوروبا، حيث ترغب أندية برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس وإنتر ميلان وتشيلسي في الظفر بخدماته خلال الميركاتو الصيفي المقبل، لتدعيم صفوفها بلاعب شاب صاحب قدرات كبيرة.
 
 
فخرا العرب يجتمعان.. ليفربول يستهدف ضم حكيم زياش في الميركاتو
 
 
بعدما جذب أنظار أندية أوروبية كبيرة، يُتوقع أن يخوض نجم أياكس أمستردام، المغربي حكيم زياش، تجربة كروية جديدة؛ إذ بات اسمه مطروحاً بقوة على طاولة فريق إنجليزي فاز بعدة ألقاب محلية وقارية في عالم الساحرة المستديرة، وهو ليفربول.
 
ويعيش نجم أياكس أمستردام أزهى أيامه، فقد كان الدولي المغربي طوال هذا الموسم أحد أعمدة الفريق الهولندي الرئيسية، وساهم بقوة في تتويجه بلقب الدوري المحلي، فضلاً عن وصوله إلى نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.
 
وفي هذا الشأن دخل اسم حكيم زياش ضمن قائمة أسماء وضعها ليفربول من أجل التعاقد معها في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، حيث إن الدولي المغربي سيشكل إضافة قوية إلى هجوم «الريدز» بقيادة المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.
 
ويمكن لزياش أن ينشر سحره الكروي برفقة ليفربول، إذ يتمتع صاحب القدم اليسرى الساحرة بمرونة كبيرة فوق المستطيل الأخضر، مما يساعده على التأقلم مع خطط يورغن كلوب التكتيكية.
 
وزيادة على ذلك، تُناسب طريقة لعب «الريدز» حكيم زياش بشكل جيد للغاية، خاصة أسلوب اللعب الهجومي والضغط على حامل الكرة، وكذلك سرعة تغيير طريقة اللعب بما يتناسب مع حيثيات كل مباراة.
 
في المقابل، أشارت تقارير صحفية سابقة إلى أن أياكس أمستردام لا يمانع في انتقال نجمه المغربي إلى فريق آخر، وأردفت أن نادي العاصمة الهولندية يريد الحصول على عرض جيد من أجل السماح لزياش بالرحيل.
 
الجدير بالذكر أن حكيم زياش (26 عاماً) شارك في 49 مباراة مع أياكس أمستردام في جميع البطولات، وسجل 21 هدفاً، وصنع 24 أخرى هذا الموسم.
 
ويرتبط الدولي المغربي بعقد مع أياكس ينتهي في صيف 2021، فيما تبلغ القيمة المالية للاعب حالياً نحو 55 مليون يورو.
 
 
دور مهم لشقيقته ماريا سول.. ميسي يستعد للإعلان عن خطوة عملاقة في يوليو المقبل
 
يستعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة الإسباني، للإعلان عن خطوة عملاقة في حياته، وذلك في يوليو/تموز المقبل، لكنها لن تكون في ملاعب كرة القدم وإنما خارجها.
 
وكشفت تقارير صحفية إسبانية عن أن النجم الذي يستعد لقيادة منتخب بلاده في منافسات كوبا أمريكا للمنتخبات التي تبدأ في الخامس عشر من يونيو/حزيران المقبل، ينوي إطلاق أول مجموعة لتصاميم الأزياء الرجالية تحمل اسمه.
 
وقالت صحيفة As الإسبانية إن ميسي سيطلق مجموعته الجديدة بالاشتراك مع جيني هيلفيغر شقيقة المصمم الشهير تومي هيلفيغر الذي يملك خط أزياء شهيراً يحمل اسمه.
 
وأضافت أن ماريا سول شقيقة ميسي الصغرى التي تبلغ من العمر 25 عاماً ستكون هي المسؤولة نيابة عنه في إدارة المشروع، وتشارك في الجانب الإبداعي للأزياء التي ينتظر أن تحمل الطابع الرياضي.
 
 
ومن المتوقع أن يتم تسويق الأزياء التي تحمل اسم اللاعب الشهير عبر موقع إلكتروني يجري تدشينه يحمل عنوان «متجر ميسي».
 
وذكرت شبكة ESPN الأمريكية أن أسطورة برشلونة ومنتخب الأرجنتين سيقوم بتوقيع عدد محدود من الملابس المنتجة كنوع من الترويج لها في بداية إطلاق المشروع، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على إنتاج مجموعات محدودة من كل تصميم مثلما تفعل عادة الماركات الشهيرة حينما تطلق صرعات أزياء جديدة.
 
يأتي المشروع الجديد ليكون أحدث إسهامات ميسي في عالم التجارة، بعدما شارك من قبل في حملات دعائية لمنتجات شركة أديداس الألمانية للملابس والمعدات الرياضية، وكذلك سيرك الشمس (Cirque de Soleil) الفرنسي الشهير، كما يستعد لإطلاق منتزه ليونيل ميسي لكرة القدم الذي يجري الانتهاء من إنشائه في مدينة نيانغ الصينية، وينتظر افتتاحه في العام المقبل.
المفارقة ان النجم الأرجنتيني اشتهر بذوقه السيء في إختيار ملابسه وازيائه بشكل عام، حتى أن البدلة التي يرتديها كل عام عندما يحضر الحفل الرسمي لجائزة أفضل لاعب في العالم التي يقدمها الفيفا باتت محل تندر وسخرية نشطاء مواقع التواصل حول العالم، فهل سيحمل خط الإنتاج نفس الذوق السيء لميسي في إختيار ملابسه أم تتدخل 
هيلفيغر بلمستها الإبداعية ؟! هذا ما سنراه قريبا.
 
قال إنه لا يريد الذهاب.. رسالة صوتية من إيميليانو سالا تكشف المسؤولين عن مقتله
 
كشفت رسالة صوتية أذاعها التلفزيون الفرنسي مساء أمس الأربعاء عن المسؤولين عن مقتل اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا الذي لقي حتفه في حادث سقوط طائرة شراعية كانت تقلّه من فرنسا إلى ويلز في بحر المانش في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وكان اللاعب في طريقه من فرنسا حيث كان يودع زملاءه السابقين في فريق نانت الذي كان يلعب ضمن صفوفه الى العاصمة الويلزية كارديف للالتحاق بفريقه الجديد، الذي اشتراه من ناديه الفرنسي في الميركاتو الشتوي الأخير، لكن الطائرة التي استأجرها سقطت في بحر المانش حيث عثر على جثمانه بعد أسبوعين من سقوط الطائرة بينما لم يتم العثور على جثمان قائدها حتى الآن.
 
الرسالة التي بعثها سالا إلى صديق له على تطبيق واتساب كشف فيها اللاعب أنه لا يريد الذهاب إلى كارديف وغير مهتم باللعب للفريق الويلزي الذي هبط في ختام الموسم المنتهي من الدوري الإنجليزي الممتاز إلى دوري الدرجة الأولى.
 
وقال سالا في رسالته التي نشرتها صحيفة Mirror البريطانية: «تحدثت مع مييسا نداي (وكيل أعماله) وأخبرني بأنه تحدث مع فرانك (نجل والديمير كيتا مالك نادي نانت) وفهم منه أنهم عقدوا العزم على بيعي».
 
 
والديمير كيتا مالك نادي نانت
وأضاف: «لقد تفاوضوا مع كارديف سيتي وضمنوا الحصول على عقد مغرٍ لهم يوفر الكثير من الأموال (كان كارديف سيدفع 15 مليون يورو ثمناً للاعب بموجب العقد) كل ما يهم هذا الرجل (والديمير) هو المال».
 
واعترف سالا في رسالته المؤرخة في السادس من يناير/كانون الثاني قبل أسبوعين تقريباً من مقتله بأن العقد جيد من الناحية المالية، لكنه ليس كذلك بالنسبة له من الجانب الكروي، «كنت أتمنى الحصول على عقد جيد يوفر لي فرصة مناسبة لتطوير مستواي الكروي وتقديم ما أستطيع تقديمه من مهارات، لكن في بعض الأحيان يصعب على المرء الحصول على الميزتين».
 
 
سالا يحمل قميص فريق كارديف سيتي بعد التعاقد معه
 
ثم يصل اللاعب إلى الجزء الهام حول مسؤولية رئيس نانت عن سفره بالطريقة غير الآمنة التي سافر بها فيقول: «كل ما يريده والديمير هو المال، لا أريد التحدث معه حتى لا يثير غضبي، فكل مرة أتحدث معه وجهاً لوجه أشعر بالاستياء والقرف من طريقته، إنه لم يكلف نفسه حتى بسؤالي عما إذا كنت أريد الذهاب أم لا، والآن لا أعرف ماذا أفعل؟! أنا في موقف لا أتمنى لأحد أن يوجد فيه».
 
وكان هوراشيو والد سالا قد توفي بعد أقل من 3 شهور على وفاة ابنه المفاجئة، قد حمّل إدارة كارديف سيتي مسؤولية مقتل سالا، قائلاً إنهم عاملوه مثل الكلب! «كان يجب عليهم مع كل الأموال التي دفعوها للتعاقد معه أن يوفروا له وسيلة آمنة للسفر لكنهم لم يفعلوا وتركوه وحيداً ليلقى حتفه».
 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً