ماذا حدث في يوم 26 رمضان: ألب أرسلان الشجاع الذي أنقذ الخلافة العباسية وأسر إمبراطور البيزنطيين والسيدة نفيسة في القاهرة ومولد بدر الدين العيني عام 762 هجري

رئيس التحرير
2019.06.19 09:43

1 – السيدة نفيسة في مصر عام 193 هجري

2 – مولد بدر الدين العيني عام 762 هجري

يوم أن جاءت السيدة نفيسة إلى القاهرة 
كتب : وسيم عفيفي
في يوم السبت 26 رمضان من عام 193 هـ كان اليوم المشهود في تاريخ مصر حيث خرجت القاهرة عن بكرة أبيها لاستقبال السيدة نفيسة بالتكبير والتهليل وخرجت الهوادج والخيول لاستقبال السيدة الفاضلة الشريفة الجميلة العفيفة الكريمة
 
السيدة التي كان لها نصيب من اسمها وإحدى بركات بيت النبوة في مصر
 
نفيسة العلم والعلماء‏ ،‏ ونفيسة الخلق والجمال‏ ،‏ الزوجة النفيسة والأم الحنون‏.
 
السيدة ‏ نفيسة ابنة الإمام الحسن الأنور بن زيد الأبلج
 
بن الإمام الحسن بن الإمام علي بن أبي طالب
 
ولدت بمكة المكرمة في 11 ربيع الأول سنة 145 هـ ونشأت فيها حتى بلغت خمسة أعوام ثم ذهبت إلى المدينة المنورة حيث المسجد النبوي وتلقت هناك العلم في السُنة والسيرة والفقه على يد مشايخ المسجد النبوي وحازت على لقب نفيسة العلم .
 
تزوجت من إسحاق بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام علي والذي يُشتهر بإسحاق المؤتمن .
 
كان ذلك بعد أن تقدم لها كل شباب الآل الكريم وقريش ، جاء إسحاق المؤتمن ابن الإمام جعفر الصادق يخطبها من أبيها، فصمت ولم يرد جواباً، فقام إسحاق من عنده، وتوجه إلى الحجرة النبوية الشريفة، وخاطب جده النبي  وشكى إليه همومه ورغبته في الزواج من السيدة نفيسة لدينها وعبادتها، ثم خرج. فرأى والدها في المنام تلك الليلة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول له: “يا حسن! زوّج نفيسة من إسحاق المؤتمن”
 
وتم هذا في شهر رجب سنة 161 هـ .
 
ظلت هكذا إلى أن جاءت لمصر ، ولم تأتي كتب التاريخ بأسباب حول قدومها لمصر هل كان الموضوع سياسي أم نحو ذلك إلا أن الثابت هو رحيلها هي وزوجها إلى مصر في رمضان عام 193 هجرية في عهد هارون الرشيد، وفي العريش استقبلها أهل مصر بالتكبير والتهليل وخرجت الهوادج والخيول تحوطها وزوجها، حتى نزلا بدار كبير التجار وقتها “جمال الدين عبد الله الجصاص”.
 
إلى أن وصلت السيدة نفيسة إلى القاهرة يوم السبت 26 رمضان 193 هجرية ونزلت بدار سيدة من المصريين تُدعى “أم هانئ” وكانت دارًا رحيبة، فأخذ يقبل عليها الناس يلتمسون منها العلم، حتى ازدحم وقتها، وكادت تنشغل عما اعتادت عليه من العبادات، فخرجت على الناس قائلة: “إني كنت قد اعتزمت المقام عندكم، غير أني امرأة ضعيفة، وقد تكاثر حولي الناس فشغلوني عن أورادي، وجمْع زاد معادي، وقد زاد حنيني إلى روضة جدي المصطفى”. ففزع الناس لقولها، وأبوا عليها رحيلها، حتى تدخَّل الوالي “السَّرِيّ بن الحكم” وقال لها: “يابنة رسول الله، إني كفيل بإزالة ما تشكين منه”. ووهبها دارًا واسعة، ثم حدَّد موعدًا -يومين أسبوعيًّا- يزورها الناس فيهما طلبًا للعلم والنصيحة؛ لتتفرغ هي للعبادة بقية الأسبوع، فرضيت وبقيت.
 
والجدير بالذكر أن السيدة نفيسة أثرت في أحد أهم علماء الفقه وهما الإمام الشافعي والإمام أحمد بن حنبل
 
وفي شهر رمضان من عام 208هـ، وعندما كان سنها 64 سنة توفيت السيدة نفيسة رضي الله عنها،  وهي كانت تقرأ القرآن وماتت وهي تقرأ قول الله تعالى ” لهم دار السلام عند ربهم وهو وليهم بما كانوا يعملون “ولما ماتت عزم زوجها إسحاق بن جعفر على حملها إلى المدينة ليدفنها هناك، فسأله المصريون بقاءها عندهم، فدُفنت في الموضع المعروف بها اليوم بين القاهرة ومصر، وكان يُعرف ذلك المكان بدرب السباع، فخُرِّب الدرب ولم يبق هناك سوى المشهد
 
ورحلت السيدة نفيسة جسداً إلا أنها بقية معنا روحاً وذكرى فهي شجرة طيبة في واحةٍ طيبةٍ، امرأة مسلمة، قوية الشخصية، راجحة العقل، ذات علم ومعرفة وأدب جم، ليست عاطلةً من عمل الدنيا؛ لأنها تدير مملكتها الخاصة بها، وليست غافلة عن عمل الآخرة .
 
“بدر الدين العيني” رائد العلم في القرن السابع الهجري
 
هو العلامة المؤرّخ المحدّث محمود بن أحمد بن موسى بن أحمد، أبو محمد، بدر الدين العيني الحنفي.
وفق دار الإسلام فأصله من حلب ومولده سنة (762) هـ في درب كيكين في 26 رمضان، ونشأ بعينتاب، (وإليها نسبته), وحفظ القرآن، وتفقه على والده وغيره. أقام مدة في حلب, ومصر, ودمشق والقدس.
وولي في القاهرة الحسبة, وقضاء الحنفية, ونظر السجون، وتقرَّب من الملك المؤيد حتى عدَّ من أخصائه.
ولما ولي الأشرف سامره ولزمه، وكان يُكرمه ويقدِّمه.
ثم صُرف عن وظائفه، وعكف على التدريس والتصنيف إلى أن توفي بالقاهرة.
من شيوخه والده أحمد, يوسف بن موسى الملطي, العلاء السيرافي, الشمس محمد الراعي, محمود بن محمد العنتابي, جبريل بن صالح البغدادي, خير الدين القصير, الحسام الرهاوي, عيسى بن الخاص بن محمود السرماوي, حيدر الرومي, أحمد بن خاص التركي, البلقيني, زين الدين العراقي.
ومن تلامذته محمد بن عبد الرحمن السخاوي, كمال الدين بن الهمام, قاسم بن قطلوبغا, ناصر الدين أبو البقاء المعروف بابن زريق, كمال الدين المالكي الشمنّي, قطب الدين الخيضري, نور الدين علي بن داود, يوسف بن تغري بردي, البرهان بن خضر, وغيرهم كثير.
وله مؤلفات عديدة منها “عمدة القاري في شرح البخاري” .
 
وقد أثنى العلماء عليه فقال السخاوي: “كان إماماً عالماً علامة عارفاً بالصرف والعربية وغيرها حافظاً للتاريخ وللغة كثير الاستعمال لها مشاركاً في الفنون”.
وقال ابن خطيب الناصرية في تاريخه: “وهو إمام عالم فاضل مشارك في علوم وعنده حشمة ومروءة وعصبية وديانة”.
وقال أبو المحاسن في المنهل الصافي: “كان بارعاً في عدّة علوم مفتياً كثير الاطلاع, واسع الباع في المعقول والمنقول”.
وقد توفي في ليلة الثلاثاء رابع ذي الحجة سنة خمس وخمسين, ودُفن من الغد بمدرسته التي أنشأها, بعد أن صلّى عليه المناوي بالأزهر.

ألب أرسلان.. الشاب الشجاع الذي أنقذ الخلافة العباسية وأسر إمبراطور البيزنطيين
 
توفِّي السلطان ألب أرسلان وهو في سن 43، لكنّه رغم ذلك يُعد أحد أهم وأبرز السلاطين في التاريخ الإسلامي، بل إنه أحد الأشخاص الذين غيّروا تاريخ ومسار المنطقة التي يعيش عليها المسلمون حالياً، من تركيا إلى آسيا والشام ومصر والعراق وإيران، ليس فقط من خلال معركة ملاذكرد الشهيرة، وإنما أيضاً من خلال فتوحاته الأخرى الكبيرة.
 

البداية.. القضاء على المنافسين من العائلة
لم يكن للسلاجقة نظامٌ محدد لتعيين وليّ العهد، فليس هو الأخ أو الابن الأكبر كما اعتاد ملوك وخلفاء العرب أن يفعلوا، وعندما توفّي طغرل بك عام 455هـ، 1063 م وهو المؤسس الحقيقي لدولة السلاجقة، كان هناك العديد من الورثة المحتملين، لكنّ ألب أرسلان -وتعني بالتركية (الأسد الشجاع)- استطاع أن يحسم الوراثة لنفسه.
 
كان ألب أرسلان حينها في سن الثالثة والثلاثين بالتقريب، وهو ابن أخي طغرل بك، جغري بك بن داوود، نازعه على حكمه الكثير من عائلته: أخوه وعمّه وأبناء عمّومته أيضاً وغيرهم، لكنّه استطاع أن يحكم قبضته على السلطنة، بعدما هزمهم جميعاً.

دولة داخل الدولة.. السلاجقة يحكمون باسم الخليفة العباسي
كان وضع الخلافة العباسية في ذلك الوقت متدهوراً للغاية، فمن ناحية لم يبق للخليفة إلا الاسم فقط والتشريفات، انقسمت الدولة لمناطق نفوذ فارسي وتركي ولم يعد للخليفة العباسي نفسه سلطة، سوى أنّ المتغلّب على غيره من الأتراك أو الفرس يرسل للخليفة يطلب مباركته، فيعطيه مباركته وهو مغلوبٌ على أمره.
 
بل قد وصل الحال بالخليفة أحياناً أنّه لم يكن متحكماً بأيّ حالٍ في أمواله الخاصة نفسها، بل إنّ بعض الروايات تؤكد أنّ طغرل بك، عمّ ألب أرسلان، قد تزوّج بنت الخليفة ضدّ رغبة أبيها، ليكون له أولاد منها فيسري الدم العباسيّ في نسله، لكنّ طغرل بك -وفقاً للروايات- توفي قبل أن تلد منه أو قبل أن يدخل بها.
 
ومن ناحيةٍ أخرى كانت الدولة الفاطمية في مصر تضيّق الخناق على العباسيين أملاً في أن يصبحوا هم فقط خلفاء المسلمين، فقد تسمّى الملك الفاطميّ بالخليفة، وأخضع مناطق من الشام وغيرها لخلافته الشيعية، وأصبح يدُعى له على مساجد حلب ومصر وبعض مناطق الشام أيضاً، فانسلخت من الدولة العباسية بعض الإمارات التابعة للفاطميين.
 
ويكفي هنا لندلل على وضع الخلافة العباسية الضعيف بذكر قضية البساسيري، وهو أحد كبار أمراء البويهيين، راسله الخليفة الفاطميّ المستنصر بالله، بعدما طمع في ضمّ بغداد لدولته، أمدّ المستنصر بالله البساسيري بالأموال والذهب حتى استولى على بغداد وأصبح يدعى للخليفة الفاطميّ في المساجد بدلاً من العباسي لمدة عام على التقريب!
 
ضجّ القائم بأمر الله الخليفة العباسيّ حينها من سيطرة البويهيين الشيعة على بغداد عاصمة الخلافة المهترئة، فطلب العون من طغرل بك على البويهيين، فدخل طغرل بك بغداد عام 447 هـ وطرد البويهيين، وهو نفسه الذي طرد البساسيري عام 450 هـ.
 
 
وما إن استتبت عاصمة الخلافة لطغرل بك حتى أصبح هو صاحب النفوذ الأعظم في دولة الخلافة، تدين له كل الولايات بالولاء أو الرهبة، وعندما توفي واستطاع ألب أرسلان القضاء على منافسيه، أصبح ألب أرسلان أقوى شخص في الإمبراطورية مترامية الأطراف، وبدأ ألب أرسلان سياسةً جديدة عن سياسة عمّه السابقة التي ضايقت الخليفة من السلاجقة.

ألب أرسلان.. أفقٌ جديد في سياسة السلاجقة
بدلاً من المذلّة التي لحقت بالخليفة بتزويج ابنته على غير رغبته من طغرل بك، أعادها ألب أرسلان إلى بغداد في موكبٍ عظيم، كان يخدمها فيه أحد الأمراء وأحد الوزراء، ومن هنا بدأت سياسة المهادنة للخليفة بل واحترامه أمام الجميع.
 
أكسبت هذه الخطوة ألب أرسلان شرعيّة كبرى وشعبية متنامية، ليس فقط في أوساط العامة وإنما أيضاً في قصر الخليفة المغلوب على أمره. ومن هنا أصبحت أركان مُلك وسلطان ألب أرسلان ثابتة، فكان يدعى له في خطبة الجمعة بعد الدعاء للخليفة.
 
بعدما استقرّ لألب أرسلان الأمر، بدأ في تنفيذ استراتيجيته لتوسيع الإمبراطورية السلجوقية الوليدة تحت مظلّة الخلافة العباسية الضعيفة، فبدأ بالتوسُّع في أرمينيا وأذربيجان ودانت له العراق، كما اتجه لمناطحة أعدائه الفاطميين، فضمّ منهم مدينة الرملة وبيت المقدس وحلب، وأراد أن يضمّ دمشق لكنه لم يستطع ذلك.
 
كانت هذه الإمارات والمدن تمثل حزاماً أمنياً أراد ألب أرسلان أن يحافظ عليه تحت قبضته بمنأى عن مناوشات الفاطميين وطموحهم في الخلافة العباسية، وكذلك بمنأى عن التمردات الداخلية، ليستعدّ لمعركةٍ ربما لم يكن على أتمّ الاستعداد لها لكنها ستغيِّر تاريخ هذه المنطقة.

معركة ملاذكرد.. الإمبراطور المغرور في قبضة ألب أرسلان
أصبح توسُّع دولة السلاجقة تحت قيادة سلطانٍ قويّ ومحنّك مثل ألب أرسلان مقلقاً للدولة البيزنطية، فقرر الإمبراطور البيزنطي رومانوس ديوجينيس الرابع أن يحشد قوّاته لمعركةٍ فاصلةٍ في الأناضول ليضع حداً لتوسعات ألب أرسلان، وكان الإمبراطور قد بدأ يتحرّش بحدود الشام مع الأناضول وهاجم مدينة منبج وقتل الكثير من أهلها.
 
كانت موازين القوّة لصالح ديوجينيس، فجيشه مكوّن من 200 ألف مقاتل، حسب ما تذكر المصادر التاريخية الإسلاميّة، بينما كان جيش ألب أرسلان لا يتخطّى في أقصى التقديرات 30 ألفاً!
 
 
كيف ستُحسم معركةٌ كهذه المعركةِ؟ إمبراطور بيزنطة في كامل قوته، وسلطان السلاجقة في عددٍ قليل للغاية مقارنةً بهذا الجيش الضخم.
 
حاول أرسلان في البداية أن يفاوض الإمبراطور، لكنّ الإمبراطور رفض ذلك، ويروى أنّه أرسل له أنّ التفاوض سيكون في عاصمتك! أي أنه واثق تماماً من النصر.
 
ربما من الطبيعي أن يشعر الإمبراطور بالنصر المبكّر، عندما ينظر لجيشه مقارنةً بجيش خصمه. بعدما باءت محاولات أرسلان للتفاوض بالفشل وأيقن أنّه لا بدّ محارب الإمبراطور بدأ العدّة، فكان موعد المعركة يوم الجمعة أثناء الصلاة، كي تُرفع الدعوات في صلاة الجمعة من الأقطار الإسلامية أثناء المعركة.
 
ارتدى السلطان ثوباً أبيض، وخطب في الجيش أنه يلبس كفنه الأبيض، وإن استشهد فهذا كفنه، وأنّ عليهم أن يتبعوا ابنه الأكبر ملكشاه إذا استشهد، وخيّر الجيش كله إن أراد أن يتراجع أحدهم فليتراجع، وخطب خطبةً حماسية أشعلت مشاعر الجهاد في الجيش، وبدأت المعركة.
 
استطاع ألب أرسلان أن يهجم على مقدمة الجيش البيزنطيّ بهجومٍ سريع، ما جعل قوات النخبة تتقهقر وتتراجع، ويقع الإمبراطور البيزنطيّ رومانوس ديوجينيس الرابع في الأسر، ويعتبر هذا أول إمبراطور مسيحي يقع في أسر سلطانٍ مُسلم.
 
معركة ملاذكرد
ألب أرسلان وإمبراطور البيزنطيين بعد أسره
لم يتوقّع الإمبراطور مثل هذا المشهد، وربما لم يتوقعه جيش أرسلان أيضاً، تغيرت موازين القوة تماماً، وأصبح أرسلان صاحب الكلمة العليا.
 
كان أرسلان كما هو واضح سياسياً ماهراً، ومحنكاً، فلو قتل الإمبراطور لن يستفيد من مقتله، وليس لديه قوّة لغزو المملكة البيزنطية ولا عاصمتها القسطنطينية في ذلك الوقت، وربما استطاع الجيش الهارب أن يجمع نفسه بطريقةٍ أكثر تنظيماً وتحت قيادة أكثر دهاءً وحنكة ويقابلوه في معركةٍ لاحقة.
 
لهذا قرر أرسلان أن يحرر الإمبراطور من الأسر مقابل فدية بلغت مليون ونصف دينار، وأن يطلق كل الأسرى المسلمين في إمبراطوريته، وهدنة لمدة 50 عاماً، فوافق الإمبراطور بالطبع.
 
وقعت هذه المعركة في شهر ذي القعدة عام 463 هـ – أغسطس 1071م، وتعتبر بداية انحصار نفوذ البيزنطيين من الأناضول، ما مهد لاحقاً لمناوشاتٍ عديدة مع الإمبراطورية البيزنطية انتهت بسقوط القسطنطينية على يد محمد الفاتح عام 1453.
 
لم يمهل القدر ألب أرسلان كثيراً، فبعد هذه المعركة بسنةٍ واحدة طعنه أحد الثائرين عليه، فخرّ صريعاً، وعهد بالملك لابنه ملكشاه من بعده، مع وزيره الأشهر نظام المُلك، فاستطاع ملكشاه رغم التمردات أن يُحكم قبضته ويوحِّد الدولة السلجوقية من جديد بعدما حاول إخوته وأعمامه الخروج عليه مراراً.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل