مشبك للأنف
 
يعلم الملايين من الناس أن الشخير له عواقب اجتماعية وعائلية وخيمة. وهناك واحد من كل اثنين من الرجال وواحدة من كل أربع نساء مصابون بداء الشخير في أثناء النوم.
والشخير، الذي كان في السابق عبارة عن حالة إزعاج عابرة، صار الآن يعد من الاضطرابات الخطيرة في النوم ومن المخاطر الصحية المحتملة. وهو من الأعراض الرئيسية لتوقف التنفس في أثناء النوم، وهي الحالة ذات العواقب الصحية الأكثر خطورة وربما تؤدي إلى الوفاة المبكرة.
والمشبك الجديد مصنوع من السيليكون المرن ويوضع برفق داخل الأنف وهو مصمم ليتناسب مع أي شكل من أشكال فتحات الأنف.
ويَحول المغناطيس المدمج دون سقوط المشبك في أثناء النوم. ولا حاجة للمزيد من آلات أقنعة النوم المزعجة وغير المريحة. ويمنع المشبك الجديد ضيق الشعب الهوائية الأنفية، ويضح حداً للشخير، ويسمح لك ولزوجتك/ زوجك بالاستمتاع بنوم مريح طوال الليل.
 
ويعمل مشبك منع الشخير على توسيع فتحات الأنف، ويضمن وجود مقاومة أقل للمجرى الهوائي في الممرات الأنفية. ويسمح ذلك للهواء الذي تتنفسه بالتدفق السلس عبر الأنف إلى الرئتين. وبمجرد إدراك الجسد أن التنفس عبر الأنف لم يعد مقيداً، فسوف يتحول تلقائياً من التنفس عبر الفم إلى التنفس من الأنف (وهو الأكثر صحة) ثم يتوقف الشخير. ويُصنع مشبك الأنف المضاد للشخير من السيليكون المرن ووزنه خفيف للغاية، لدرجة أنك لن تشعر بوجوده في فتحات الأنف لديك. ويتناسب بلطف مع فتحات الأنف ولا يسبب الإزعاج. وهو يساعد على استعادة التنفس الطبيعي الذي يزيل بدوره الشخير ويحسن من نوعية النوم.