بعد الإشكال بين الوزير غسان عطالله وعدد من الناشطين في مسبح الجسر في الدامور، أكدت الناشطة سينتيا عدنان سليمان عبر الجديد مع الزميل جورج صليبي، أن مرافقي الوزير عمدوا إلى التعرّض لهم بالضرب وصفع أحد الناشطين على وجهه، بعدما طلبوا من الوزير مغادرة مسبح الجسر لكون تجمعهم هو إنساني لمساعدة الأهالي المنكوبين وليس له أي طابع سياسي، الأمر الذي استدعى من عطالله الرد في مداخلة عبر الجديد مع الزميل جورج صليبي وضيفته النائبة بولا يعقوبيان، إلاّ أنه وقع في مشادة كلامية حادة مباشرة على الهواء مع يعقوبيان بعدما اتهمها بأنها "وصلت بطريقة لا أخلاقية"، لترد الأخيرة: "فشرت على رقبتك.. الشرف ليس بين الساقين وإننما في العقل.. وتاريخي بيشرف أكثر منك ومن تيارك!". 

 
جعجع: الأفضل على باسيل القول "أنا ذاهب إلى بشار"
بري: الوضع المالي أشد إيلاماً وخطورة من "اسرائيل" وعدوانها
 
اسرار الآلهة-"النهار"
• يؤكد مصدر وزاري ان زيارة الوزير باسيل الى دمشق ليست قريبة كما رجح البعض لكن الاعلان عنها بعد موقفه في جامعة الدول العربية انما يصب في اطار احتدام الصراع الجاري في المنطقة بين محورين.
• يتخوف مراقب سياسي من تطورات أمنية في لبنان عادة ما كانت تحصل عند احتدام الاوضاع واشتداد الازمة بين أطراف الداخل والخارج.
• رد ممثل "القوات" في الرابطة المارونية جوزف نعمه على بيان رئيس الرابطة نعمة الله ابي نصر ودعاه الى اعتبار مواقفه شخصية ولا تعبر عن الاعضاء.
• جاءنا من الدكتور وليد حرب انه استغرب اثارة قضية في هذه الزاوية كان مجلس شورى الدولة حسمها لصالحه في العام 2016، وربط الامر بالتعيينات الادارية المرتقبة وبحسابات سياسية.
 
اسرار –"الجمهورية"
• إستغرب مسؤول كبير إصرار فريق سياسي على المضي في تنفيذ مسألة خلافية وكلّف أحد وزرائه التحضير لمؤتمر صحافي لكشف كل المحاصصات التي تحيط بهذه القضية.
• ألغى سفير دولة كبرى تلعب دوراً مهماً في المنطقة سلسلة مواعيد له وأرجأها الى الأسبوع المقبل من دون معرفة الأسباب.
• علّق أحد نواب كتلة كبيرة على موضوع مستجد مع دولة عربية فقال عن زميل له متحمّس للموضوع: دعوه يذهب أين المشكلة؟
 
اسرار-"اللواء"
• نصحت دولة إقليمية بتوخي الهدوء في التعامل مع تطورات تحيط بوضعها في ضوء التبدلات الدولية..
• تلمس قيادات حزبية تراجعاً في العلاقة التاريخية التي كانت تربط دولة كبرى مع أحزاب لبنانية..
• حتى تاريخه ما يزال وزراء لا يعرفون تماماً ما يدور في كواليس وزاراتهم ومهامهم والموظفين الخاضعين لهم؟!
 
خفايا –"البناء"
• قالت مصادر حكومية إنّ زيارة وزير الخارجية جبران باسيل إلى دمشق قائمة وليست بعيدة، وإنّ النقاش يدور بين احتمالين حولها… أن تتمّ عبر وفد وزاري يكلفه رئيس الجمهورية برئاسة باسيل بالزيارة لبدء محادثات حول اتفاقيات تتصل بعودة النازحين واستثمار لبنان اقتصادياً لسيطرة سورية على معابرها الحدودية مع العراق والأردن والخليج، أو أن يذهب باسيل منفرداً في زيارة تمهيدية يعقبها ذهاب كلّ وزير معني بأيّ من الملفين منفرداً لمحاثات في مجال اختصاصه…
• قالت مصادر روسية إعلامية واكبت زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى السعودية إنّ قناعة الرياض بلا جدوى الحرب في اليمن ولا جدوى القطيعة مع سورية ولا جدوى التصعيد بوجه إيران شكلت مصدر اهتمام الرئيس الروسي لتقديم مبادرات في العناوين الثلاثة جرى التفاهم على تشكيل آلية ثنائية روسية سعودية لمتابعتها…
 
 الطبيعة أنهت احتكار الدولة
 دخلتِ النيرانُ شريكاً مُضارِباً معَ السلطةِ وقاسمتْها الأخضرَ واليابس أنهت الطبيعةُ احتكارَ الدولةِ فنهَبَت مِن خيراتِ البلد أربعٌ ٌوعِشرونَ ساعةً مِن كُتلِ النارِ المتوصلةِ التي لم تبدأْ بالاستسلامِ إلا معَ أُولى زَخّاتِ المطر فالسماءُ رأَفَت بالأرض وغسَلت عارَ الدولة . كان المطرُ رحيماً وعاملَ إنقاذٍ لسلطةٍ نامت ومواطنوها يصرُخون , أمضَت ليلَها بين بردٍ وسلامٍ فيما ناسُها وعشبُها وجبالُها يستغيثون. وطَوالَ يومٍ وليلة كُنا أمامَ حكومةٍ لم تَجدْ مِن دواعٍ طارئةٍ الى عَقدِ جلسةٍ عاجلة, كانَ الليلُ طويلاً ولاهبًا على قُرىً تحترقُ ولم تلتقِ أيَّ وزيرٍ عن طريقِ الصِّدفة..أَخذت دولتُنا غَفوتَها.. بعد صراعٍ سياسيٍّ دامٍ أَثبَتَ جَدارتَه في حربِ الشوارع دفاعًا عن وجودِه لكنّه أَحجمَ عن الظهورِ بينَ الشُهب ولما طَلَع َ الفجرُ.. ظهرَ نمورُ السياسةِ وانتَشروا على الارض " لبثِّ " و" بخِّ " النيرانِ الطائفيةِ والإعلانِ عن مؤامراتٍ سياسية وربما عن تواطىءٍ بينَ اللهِ والناسِ ضِدَّ العهد . لكنّ أحدًا مِنَ الزعماء والسياسيين لم يُدلِ لناسِه بحقائقَ عن فسادٍ وإهمالٍ وصَفَقات.. عن مصيرِ طائرات " عفّنت " في مخابئِها ولم تُستَخدَم .. عن هيئةِ كوارثَ أُخمِدت في اللّجانِ المشتركة .. عن دفاعٍ مدَنيٍّ ماتَ وعاشَ وهو يصرُخُ طلبًا للحقّ لكنّه لم يَنلْ مِن الدولةِ إلا الباطل دفاع ٌ أهملناهُ حدَّ الخِذلان .. ولمّا التهمتْنا النيرانُ لم نجدْ سواه .. وهو قدّمَ اليومَ شهيداً جديدًا اختَنقَ في أثناءِ تأديةِ الخدمة .. فكان مجاهدًا إبن " أبو مجاهد ".. بطلَ بلدةِ بتاتر التي احترقَ قلبُها على رجلِها الشُّجاع. قدمّ عناصرُ الدفاعِ المدَنيِّ ما لديهم .. ولم تقدّمْ لهم دولتُهم جُزءًا مِن حقِّهم .. وهي السلطةُ نفسُها التي قَتلت حُلمَ حُرّاسِ الأحراجِ الذين أَوقَفَت توظيفَهُم لأنّهم لم يَستوفوا شروطَها الطائفية .. وهمُ الناجحون في مجلسِ الخدمةِ المدنية. لا تجهيزاتٌ ولا حقوقٌ للدفاعِ المَدَنيّ .. اغتيالُ وظائفِ حرّاسِ الأحراجِ بطلقةٍ طائفية .. هيئةُ كوارثَ دُفِنَت في مَهدِها .. وفوق كلِّ ذلك نوابٌ يُنظرّونَ في الطائفية. وإذا كانتِ النيرانُ قدِ التَهَمَتِ اليومَ لبنانَ الأخضر .. فإنّ للوطنِ شعبًا قادرًا على أن يلتهمَ سلطتَه غدًا ويحوّلَها إلى رماد ..إذا ما قرّر هذه المرةَ الخروجَ مِن " جَهنّم " من يحكمُها.