فوجئ عمال أحد مكاتب دفن الموتى في الولايات المتحدة بعجوز في كفنه على قيد الحياة، لكن أقاربه حسبوه قد مات.

كان عمال "دار بورت وأبناءه لدفن الموتى"، في مدينة ليكسينغتون بولاية ميسيسيبي، يستعدون لدفن وليامز (78 عاما) بعدما أعلن الطبيب ديكستر هوارد وفاته. فوجدوه يضرب الكفن بقدميه في محاولة للخروج منه، ليكتشفوا أنه لا يزال حيا. وأخذ العجوز إلى المستشفى لمتابعة حالته الصحية والتثبت مما حدث له. وقال الطبيب هوارد إنه فيما يبدو أن جهاز ضبط نبضات القلق لدى وليامز توقف قبل أن يستأنف العمل مرة أخرى. ووصف ما حدث بالمعجزة. في حبن اعرب العجوز عن سعادته لأنه لا يزال على قيد الحياة.