ذكرت الشرطة الباكستانية إن فتاة باكستانية عمرها 18 عاما نجت من محاولة قتل بعد قيام أسرتها بإطلاق الرصاص عليها وإلقائها في مصرف مياه لزواجها من رجل ارتبطت به بقصة حب.
واوضح المسؤول المحلي في الشرطة علي أكبر إن "والد وشقيق وعم وعمة الفتاة "صبا مقصود" أطلقوا عليها الرصاص ثم ألقوا بها في مجرى مائي في مدينة حافظ أباد بإقليم البنجاب".
وأضاف "تزوجت الضحية "صبا" جارها "محمد قيصر" الذي تربطها به علاقة حب قبل خمسة أيام على غير رغبة أهلها، فاقتادوها إلى مدينة حافظ أباد وأطلقوا عليها رصاصتين ثم وضعوها في كيس ظنا منهم أنها ماتت وألقوا بها في قناة للمياه".
وأشار أكبر إلى أن "مقصود أصيبت في وجهها ويدها اليمنى وأن أقاربها غادروا المكان بعد إلقائها في المجرى المائي، ولكن مقصود استعادت وعيها بعد دقائق وتمكنت من الوصول إلى الضفة الأخرى حيث ساعدها لاحقا اثنان من المارة". اضاف "إنها فتاة شجاعة. لقد خرجت من القناة ومشت حتى وصلت إلى محطة وقود حيث نقلها فريق انقاذ إلى المستشفى".