قدم الممثل والمصارع الأميركي دواين "ذا روك" جونسون حلقة البرنامج الأميركي الشهير "ساترداي نايت لايف" للمرة الخامسة، ليختتم البرنامج بتلك الحلقة موسمه الثاني والأربعين الرائع.

واستغل جونسون هذه الفرصة أيضاً للإعلان عن خبرٍ مهمٍ.

إذ امتدح دواين، البالغ من العمر 45 عاماً، تقليد الممثل الأميركي أليك بالدوين للرئيس الأميركي دونالد ترامب في البرنامج.

وقال جونسون: "كان الأمر مضحكاً يا أليك. والعديد من الأشخاص يبلغوني مؤخراً بأنَّني يجب أن أترشح لرئاسة الولايات المتحدة"، وفقاً لما ذكر تقرير للنسخة الكندية من هاف بوست.

وأضاف قائلاً: "سأعترف لكم، الأمر مغرٍ للغاية، لكنَّني أريد أن أضع حداً لذلك الليلة، وأقولها صراحةً للمرة الأولى والأخيرة.. أنا موافق. أعلن اليوم ترشحي لرئاسة الولايات المتحدة".

ثم قدّم جونسون زميله المزعوم المرشح لمنصب نائب الرئيس، النجم الأميركي توم هانكس.

وتبادل الثنائي المزاح فيما بينهما حول إمكانية فوزهما في معظم المناطق الجغرافية بالبلاد. وأكد هانكس مازحاً أنه يضمن السيطرة على أصوات كبار السن، قائلاً: "لقد حاربتُ بالحرب العالمية الثانية في حوالي 10 أفلام تقريباً". بينما قال جونسون إنَّه يستطيع السيطرة على أصوات الشباب بالتأكيد "حسناً، الجميع يعتقدون ذلك، أياً كانت هوياتهم".

وقال هانكس: "أميركا تحتاج إلينا حقاً"، وربما يكون محقاً في ذلك.

 

استفتاء حقيقي

 

وأصدرت شركة "بابليك بوليسي بولينغ" الأميركية استفتاءً الأسبوع الماضي حول فرص جونسون إذا ترشح للانتخابات الرئاسية عام 2020. وكشف الاستفتاء أنَّ جونسون يمكنه التفوق في منافسته مع ترامب، ويمكنه الحصول على أكثر من 15% من أصوات الذين صوّتوا لترامب في الانتخابات الأخيرة. ولسوء الحظ، لم يكشف الاستفتاء عن فرص ترشح الثنائي جونسون وهانكس معاً.

واستطلع الاستفتاء آراء 692 مواطناً أميركياً يملكون حق الانتخاب في الفترة ما بين يومي 12 و14 مايو/أيار الجاري من خلال الهاتف والإنترنت. وبلغ هامش الخطأ ± 3.7 نقطة مئوية.