من هم ضحايا هجوم برشلونة

أفادت وسائل إعلام إسبانية بأن هجوم برشلونة الخميس أسفر عن مقتل 13 شخصا بينهم 3 ألمان وبلجيكي واحد أما الجرحى الـ 100 فهم مواطنو 19 دولة، بينها فرنسا والجزائر وإيطاليا وغيرها.

 

وأوضحت وسائل الإعلام أن الجرحى هم من مواطني أستراليا والأرجنتين وفنزويلا وكوبا والبيرو والصين والجزائر وفرنسا وإيطاليا وبلجيكا وهنغاريا وألمانيا واليونان وإيرلندا ومقدونيا وهولندا ورومانيا وروسيا وإسبانيا.

ويذكر أن حالة 15 شخصا من المصابين في الهجمات تعتبر حرجة.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن 26 من مواطني البلاد على الأقل أصيبوا بجروح في هجوم برشلونة، 11 منهم في حالة حرجة. وأعرب وزير الخارجية جان إيف لودريان عن تعازيه للمصابين في الهجوم وأهاليهم، قائلا إنه سيتوجه الجمعة إلى برشلونة من أجل زيارة الجرحى وتأكيد "دعم فرنسا لإسبانيا، شعبا وحكومة".

وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أن مواطنة روسية أصيبت بجروح طفيفة نتيجة الهجوم الإرهابي في وسط برشلونة الخميس، داعية المواطنين الروس الموجودين حاليا في إسبانيا إلى ضبط النفس والابتعاد عن الأماكن التي تشهد تجمعات جماهيرية.

من جانبه صرح السفير الإيطالي في إسبانيا بأن ثلاثة من مواطني البلاد أصيبوا بجروح نتيجة الهجوم، إلا أن السلطات الإيطالية لم تؤكد هذه المعلومات رسميا حتى الآن.

وأشارت مصادر سابقا إلى وجود مخاوف بأن سائحا إيطاليا لقي حتفه في الهجوم الإرهابي، إلا أن هذا النبأ لم يؤكد بعد أيضا.

المصدر: وكالات

 

الامن يكشف عن صورة سائق الشاحنة وقتل في الهجوم الثاني  والقبض على مشتبه به رابع في هجوم الدهس الارهابي  في برشلونة والذي قتل فيه  14 شخصا على الأقل وأصيب نحو مئة آخرين .. 26  فرنسيا بين الجرحى  بينهم 11 اصاباتهم خطيرة .. حزب الله يدين الحادثة التي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية .. ألمانيا تنكس الأعلام حدادا على ضحايا برشلونة

sssssssssssssssssssssssssss

 

برشلونة – برلين- بيروت  ( ا ف ب ) (د ب أ)- اعتقلت الشرطة الجمعة مشتبها به رابعا على صلة باعتداءي برشلونة وكمبريلس في كاتالونيا اللذين استهدفا مارة دهسا بمركبتين واسفرا عن مقتل 14 قتيلا وأكثر من مئة جريح.

وكتبت شرطة كاتالونيا في تغريدة “اعتقال شخص رابع على صلة بحادثي كمبريلس وبرشلونة”.

وألقت الشرطة الإسبانية القبض على شخص ثالث يشتبه في تورطه في هجوم الدهس الإرهابي ببرشلونة.

وقالت الشرطة اليوم الجمعة إنه تم القبض على المشتبه به في مدينة ريبول، على بعد مئة كيلومتر من برشلونة.

ولم يتضح بعد ما إذا المعتقل الثالث هو سائق المركبة (الفان)، الذي نفذ هجوم الدهس في برشلونة الخميس، وقتل 14 شخصا على الأقل وأصاب نحو مئة آخرين.

 وأعلنت أجهزة الطوارئ الاسبانية اليوم الجمعة أن حصيلة قتلى الهجومين الارهابيين اللذين وقعا في اسبانيا ارتفعت إلى 14 شخصا، بعد وفاة امرأة متأثرة بجروحها التي أصيبت بها خلال هجوم الدهس في مدينة كامبريلس.

 

وكانت السلطات الإسبانية ألقت القبض في وقت سابق على اثنين آخرين مشتبه بهما.

وأعلنت الشرطة أمس أن هناك صلات بين هجوم برشلونة والاعتقال في مدينة ريبول بإقليم جيرونا.

ذكرت تقارير إعلامية إسبانية نقلا عن وزارة الداخلية في إقليم كاتالونيا أن الأحزمة الناسفة التي كان يرتديها المشتبه في صلتهم بالإرهاب الذين قتلوا برصاص قوات الأمن في بلدة كامبريلس كانت مزيفة.

وكانت قوات الأمن في البلدة التي تبعد 100 كيلومتر عن برشلونة قتلت ليلة الخميس/الجمعة خمسة أفراد للاشتباه في صلتهم بالإرهاب.

وبحسب بيانات السلطات في إقليم كاتالونيا، فإن ستة مدنيين وشرطيا واحدا أصيبوا في هجوم كامبريلس. وترجح السلطات أنه ذو صلة بهجوم الدهس الذي وقع في برشلونة أمس.

و جرح 26 فرنسيا بينهم 11 اصاباتهم خطيرة في الاعتداء الذي ضرب قلب برشلونة وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية، حسبما اعلن الجمعة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان في بيان.

وتحدث وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب لاذاعة “ار تي ال” من جهته عن “عدد اكبر من المصابين بجروح خطيرة قد يصل الى نحو 17″.

وعبر لودريان عن “حزنه العميق” واعلن انه سيتوجه نهار الجمعة الى برشلونة “ليزور الضحايا الفرنسيين لهذا العمل الجبان وتأكيد دعم فرنسا للشعب والسلطات في اسبانيا”.

وادى اعتداءان تمثلا بعمليتي دهس وقعا بفارق ساعات في كاتالونيا بشمال شرق اسبانيا، الى سقوط 13 قتيلا وحوالى مئة جريح في قلب برشلونة السياحي.

وقالت الشرطة الاسبانية على حسابها على تويتر ان الضحايا ينتمون الى 18 جنسية.

وجرح ستة مدنيين وشرطي عندما دهست سيّارة بعد ذلك عددًا من المشاة على شاطئ كامبريلس في هذا المنتجع السياحي. وقتلت الشرطة ركاب السيارة الخمسة الذين كان بعضهم يرتدون احزمة ناسفة، حسب الشرطة.

وأدان حزب الله اللبناني، في بيان صدر عنه اليوم الجمعة، حادثة الدهس في مدينة برشلونة الاسبانية، والتي وصفها بـ”الجريمة المروّعة” وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، والتي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية /داعش./

وقال الحزب، في بيانه “مع توسع الأعمال الإرهابية وانتشارها في أنحاء العالم، يصبح السعي للقضاء على هذا التنظيم والعمل على محاصرة أفكاره الهدّامة مهمة جميع الشرفاء والأحرار في عالمنا، وأول خطوة في هذا المجال هي الضغط على القوى الإقليمية والدولية التي تقدم له الدعم والمساندة والحماية والتمويل للكف عن هذا المسلك المعادي للإنسانية”.

و أمرت وزارة الداخلية الألمانية السلطات الاتحادية بتنكيس الأعلام حدادا على ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة برشلونة الإسبانية أمس الخميس.

وأعلنت الوزارة  الجمعة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن وزير الداخلية توماس دي ميزير أمر بذلك تعبيرا عن التعاطف مع ضحايا هجوم الدهس، الذي أودى بحياة 13 شخصا وأصاب نحو مئة آخرين.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت في وقت سابق عن تعازيها للحكومة الإسبانية عقب حادث الدهس الإرهابي الذي شهدته المدينة.

وكتب المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت مساء أمس الخميس في تغريدة باسم المستشارة على “تويتر”: “ألمانيا تشعر بالارتباط التام في هذه الساعة الصعبة مع الشعب الإسباني”.

تجدر الإشارة إلى أن تنظيم “داعش” أعلن مسؤوليته عن الهجوم.

Authorities have yet to reveal the identity of the jihadi who mowed down tourists on Las Ramblas, but the prime suspect is 18-year-old Moussa Oukabir (left), who is thought to have hired the van with his older brothers ID. Police have now suggested he may have later joined four other extremists who claimed another victim before they were shot dead by police in the resort of Cambrils, to the south of the city. Moussa Oukabir, said to be a Spanish national of Moroccan heritage, had previously written about killing infidels in a chilling online post. A video has emerged of police bringing the second attack to an end by shooting dead one the attackers. He was hit with several bullets but clambered to his feet (right), climbed some crash barriers and then walked towards armed officers who had to shoot him again.