أدت الأمطار الشديدة التي هطلت على العاصمة السورية دمشق إلى سيول ملأت شوارع المدينة، وأغرقت عدداً من الطرقات والمنازل.
 
 
دت الأمطار الشديدة التي هطلت على العاصمة السورية دمشق إلى سيول ملأت شوارع المدينة، وأغرقت عدداً من الطرقات والمنازل.
 
 
ونشر سوريون من داخل العاصمة مقاطع فيديو توضح توقُّف حركة المرور بسبب المياه المرتفعة.
 
 
 كما تسببت المياه الموحلة، التي انحدرت على المباني المنخفضة، إلى تهدُّم بعض المنازل في منطقة "ركن الدين" الشعبية التي غمرتها السيول.
 

 

 

 

 

 

وجرفت السيول السيارات معها، ودخلت إلى بعض الأدوار الأرضية، وأظهرت بعض الصور كيف أغرقت المياه المحلات التجارية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وذكرت وكالة الأنباء الحكومية السورية "سانا" أن هطول الأمطار الرعدية سيستمر خلال الساعات القادمة.

 

 

 

 

 

وكانت سوريا تعرَّضت لعاصفة غبارية قادمة من شبه جزيرة سيناء قبل يومين، استمرت 24 ساعة، وأدت إلى نشاط الرياح المثيرة للأتربة وانخفاض الرؤية بأنحاء البلاد.

 

وكانت العاصمة المصرية القاهرة شهدت الأربعاء 25 أبريل/نيسان 2018، أمطاراً غزيرة، تسببت في شلل مروري وغرق عشرات المنازل والمحال الكبرى، كما أدَّت إلى سقوط أجزاء من عدد من المراكز التجارية الشهيرة.