وليم ريمي، لاعب الوسط الفرنسي، الذي يلعب لنادي ليجيا وارسو البولندي، تحوّل إلى ضحية غير اعتيادية، بل خارقة للعادة "للفار".
وليم، غادر الملعب، واتجه إلى غرفة الملابس، بعد استبدله المدرب وفريقه متقدم (2-0)، ولكن ما لبث الحكم أن استدعاه مجدداً إلى الملعب، ومنحه البطاقة الحمراء بعد لجوئه إلى تقنية الفار.