ستعمل مع «الجزيرة» و«beIN»
أزمة علا الفارس مع MBC
أعلنت الإعلامية الأردنية، علا الفارس، انضمامها رسمياً إلى شبكة «الجزيرة»، وقنوات beIN التابعة لها، بعد إعلانها في مطلع عام 2019 تقديمها استقالتها من مجموعة قنوات MBC.
 
ستعمل مع «الجزيرة» و«beIN»
قالت الفارس، أثناء استضافة الإعلامي طوني خليفة لها على قناة «الأردن اليوم»، إنها ستقدم برنامجاً باسم «مع أو ضد» على شاشة beIN Drama، كما أكدت أنها ستعمل مذيعة أخبار في قناة «الجزيرة» الإخبارية.
 
 
علي المسلماني
@AliAlmslmani
 النجمة علا الفارس @OlaAlfares تعود إلى شغفها الأول في تقديم الأخبار .. وتنضم رسميًا إلى قناة الجزيرة في قطر 😏 ألم أقل لكم أن @AJArabic في طريقها للتجديد، وهناك المزيد، فقط انتظروا الجزيرة لأنها الأولى ولن ترضى بأقل مما يستحق مشاهدوها السابقون .. وحتى اللاحقون! وعد 😊✌🏽 pic.twitter.com/j4xIRrYezV
 
1,225
1:52 PM - May 30, 2019
Twitter Ads info and privacy
 Embedded video
418 people are talking about this
وعقب انتهاء الحلقة مساء الخميس 30 مايو/أيار 2019، كتبت تغريدة عبر حسابها على تويتر، تشكر فيها متابعيها على تحمسهم لانطلاق البرنامج الجديد، واعتبرت أن عملها الإخباري حنين للبدايات وعودة للميدان.
 
 
Ola Al Fares
@OlaAlfares
 شكرا من القلب على الردود الجميلة على خبر قرب انطلاق برنامجي مع او ضد على قناة بي ان ... اتمنى ان ينال إعجابكم .. لكن  في مرحلة  ما  يقودنا الحنين للبدايات .. ربما لأن  لها طعم ٌ مختلف .. الحنين يعيدني الى شغف الأخبار .. عودة للميدان واستديو الأخبار  من خلال شاشة الجزيرة
 
4,397
1:31 PM - May 30, 2019
Twitter Ads info and privacy
2,215 people are talking about this
وقد لاقى إعلان الفارس انضمامها لـ«الجزيرة» ترحيباً من قِبل إعلاميين وإعلاميات بالقناة، على رأسهم غادة عويس، وسلمى الجمل، وعلي المسلماني.

أزمة علا الفارس مع MBC
يذكر أن الإعلامية علا الفارس كانت قد تعرضت في عام 2017 لانتقادات حادة، على خلفية تغريدة عن زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للسعودية، وقد انتهت الأزمة بفصلها من عملها في مجموعة قنوات MBC.
وكانت الفارس قد نشرت تغريدة عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل»، وقالت إن «ترمب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثاً.. الليلة ندين وغداً نغني «هلا بالخميس!».
 
وعادة ما يتصدّر هاشتاغ «هلا بالخميس» الشبكات الاجتماعية في الخليج، وهو ما اعتبره السعوديون إساءة لهم، ما سبب لها مشاكل مع إدارة القناة وإبعادها بشكلٍ لفترة عن الشاشة.
 
وكانت الفارس قد بدأت مشوارها مع مجموعة «إم بي سي» عام 2004، حيث عملت في البداية مع قناة العربية، ثم انتقلت إلى قناة MBC عام 2007.
 
وفي مطلع 2019، أثناء إعلانها الاستقالة نهائياً من المجموعة، قالت إنها تقدَّمت بالاستقالة بداية عام 2017، وذلك بغرض الانتقال إلى مجموعة «روتانا»، إلا أن تعاقدها مع المجموعة تم تعطيله لأسباب لم تُفصح عنها.